وُلِدَ الأمريكي جون سي ماكسويل في عام 1947م وهو خبير قيادة ومتحدث ومؤلف عالمي استطاع أن يؤلف العديد من الكتب الملهمة، وهذا ما جعلها الأكثر مبيعاً تبعاً لتقييم صحف نيويورك تايمز ووول ستريت جورنال وبيزنس ويك، سنسلط الضوء اليوم في هذه المقالة على أهم كتبه وهو كتاب الفشل البناء تابع عزيزي القراءة لتتعرف على أهم المعلومات الواردة في هذا الكتاب.

أولاً: حتى تنجح في حياتك تحتاج إلى أربعة أشياء فقط

1- العلاقات:

هي القدرة على الانسجام مع الآخرين.

2- التجهيز:

الحرص على الالتزام بالعمل كفريق واحد إذا ما أردت تحقيق الأحلام الكبيرة.

3- التوجه الذهني:

إنَّ توجُّه الناس هو الذي يحدد منهجهم في الحياة.

4- القيادة:

الأمر كله يدور حول القيادة.

ثانياً: ما الفرق بين أصحاب الإنجازات والأشخاص العاديين؟

أصحاب الإنجازات لديهم قدرات استثنائية على تحدِّي الصعاب والعراقيل التي تواجههم ليمضوا قُدُماً نحو أحلامهم وتحقيق النجاح وهذا ما يفتقده الأشخاص العاديين.

ثالثاً: ما هو أساس النجاح

1- الأصول العائلية:

تلعب الظروف العائلية دوراً لا بأس به في تحقيق النجاح لكنها ليس الأساس، فمعظم الناجحين كان آبائهم منفصلين.

2- الثراء:

لا دخل للثراء في تحقيق النجاح، فبعض الناجحين جاؤوا من عائلات فقيرة.

3- الفرصة:

تلعب دوراً حاسماً في تحقيق النجاح، حيث ينظر شخصان بنفس الإمكانات والمهارات لموقف ما فيراه أحدهما فرصة بينما لا يجده الآخر فرصة سانحة.

4- الأخلاق العالية:

لا تلعب الأخلاق أي دور في تحقيق النجاح لأن هناك أشخاص يتمتعون بأخلاق عالية وليسوا ناجحين، في حين أن آخرين لديهم نفس مستوى الأخلاق لكنهم ناجحين.

5- عدم مجابهة الصعاب:

لا تعتبر سبباً أساسياً لتحقيق النجاح، تقول هيلين كيلر واجهت صعاب عدة ونجحت، وكذلك فكتور فرانكل.

 

اقرأ أيضاً: 6 طرق تُساعدك على تجاوز المحن والصعاب

 

رابعاً: سبعة أخطاء عن الفشل

1- يعتقد الناس أنَّ الفشل يمكن تجنُّبه وهو ليس كذلك:

الإنسان كائن خطَّاء بطبيعته فالخطأ من سمات البشر، كما الغفران من صفات الله، فلا بد من أن تواجه الفشل في حياتك حتى تصل إلى النجاح.

2- يعتقد الناس أنَّ الفشل حدث وهو ليس كذلك:

الفشل هو عملية وليست مجرد إخفاق في اختبار لمادة معينة أو الإفلاس في مشروع ما، فالفشل هو الأسلوب الذي تتعامل به مع الحياة، فلا يستطيع أحد أن يقول أنه فشل إلا عند خروج آخر أنفاسه، وحتى ذلك الوقت فلا زالت العملية مستمرة والحكم معلق.

3- يعتقد الناس أنَّ الفشل يحكم عليه بموضوعية، وهو ليس كذلك:

لا أحد في العالم يستطيع أن يسمي ما تفعل فشلاً أنت المسؤول الأول والأخير عن حياتك، ومعظم أصحاب المشاريع يفشلون في مشاريعهم قبل أن يدركوا النجاح في أعمالهم.

4- يعتقد الناس أنَّ الفشل لا رجعة فيه وهو ليس كذلك:

لا يهم كم مرة فشلت المهم هو أن يكن لديك الدافع للنهوض من جديد والمحاولة مرة أخرى.

5- يعتقد الناس أنَّ الفشل وصمة عار وهو ليس كذلك:

التجارب الفاشلة تزيد خبراتك وتقوِّي مهاراتك وتعلِّمك كيف تتجنَّب الوقوع بالأخطاء مرة أخرى لتحقق في النهاية النجاح.

6- يعتقد الناس أنَّ الفشل أمر نهائي وهو ليس كذلك:

الفشل بداية الطريق لتحقيق النجاح فهو يمنحك الدافع للنهوض والمضي قُدُماً لتحقيق كل ما تتمناه.

 

اقرأ أيضاً: 6 فوائد يمنحها الفشل للإنسان!

 

خامساً: ستة قدرات تجعل الفشل بناءً

1- يرفض الناجحون الرفض:

إنَّ قناعاتك وأفكارك هي التي تُحدِّد ما إذا كنت ستحقق النجاح أو الفشل، لذا بدلاً من أن تقول فشلت قل: لم أنجح هذه المرة، أو لقد أخطأت.

2- يرى الناجحون أن الفشل أمر مؤقت:

يرى الناجحون أن الفشل مجرد تجربة يمكن تجاوزها بسهولة مع الوقت، في حين أنَّ الفاشلين يلومون أنفسهم عند المرور بتجربة فاشلة ويرون الأمر كأنه حفرة وهم عالقون بها إلى الأبد.

3- يحتفظ الناجحون بتوقعات واقعية:

فهم يعتقدون أنه كلما عظم الهدف الذي يريدون تحقيقه كلما ازداد حماسهم وعظم استعدادهم الذهني لتخطي العقبات التي قد تعترضهم.

4- يركز الناجحون على نقاط القوة:

أكثر ما يميز الأشخاص الناجحين أنهم يركزون على مهارتهم وقدراتهم، وعلى ما يمكنهم أن يفعلوه وليس على ما لا يستطيعون فعله.

 

اقرأ أيضاً: كيف تعرف نقاط القوّة والضعف في شخصيتك؟

 

5- ينوع الناجحون مناهجهم في الإنجاز:

يقول برايان تيرسي أنَّ الناجحين مستعدون لتغيير أسلوب تعاملهم مع المشكلات، وهذا هو السبب وراء تحقيقهم المزيد من الإنجازات.

6- الناجحون يرتدون للخلف:

يجب أن تتعلَّم من التجارب التي تمر بها فإذا مررت بتجربة ناجحة عليك أن تتعلم ما الأمر الصحيح الذي فعلته لتحقق النجاح، وإذا مررت بتجربة فاشلة عليك أن تتعلم ما هو الخطأ الذي ارتكبته حتى لا تفعله ثانية.

سادساً: حين يصيب الفشل روحك

الأضرار التي يتركها الفشل في نفوس الناس تأخذ عدة أشكال:

1- الشلل:

إنَّ أسوأ خطر نواجهه هو خطر أن تتسبَّب المخاوف والشكوك في جعلنا نشعر بقلة الحيلة وعدم القدرة على المحاولة من جديد.

2- التسويف:

يدفع الخوف من الفشل البعض للممطالة والتسويف في إعادة محاولة التجربة مرة أخرى وهذا ما يحرمهم من استغلال الفرص أمامهم فتتراجع إنتاجية الشخص وقدراته.

 

اقرأ أيضاً: طرق بسيطة للتغلب على عادة التسويف

 

3- انعدام الهدف:

الكثير من الناس يركزون مساعيهم في تجنب ارتكاب الأخطاء بدلاً من وضع أهداف واقعية تساعد على تحقيق النجاح.

 

اقرأ أيضاً: كيف تحدد أهدافك في الحياة؟

 

سابعاً: أكثر خمسة أسباب لفشل الناس

1- المهارات الضعيفة في التعامل مع الناس:

أي عدم القدرة على الاستماع والإنصات للآخرين، وعدم القدرة على تقبل الآراء المختلفة.

2- التوجُّه الذهني السلبي:

الأفكار السلبية التي تدور في رأسك هي السبب وراء معاناتك، فلو تعلَّمت أن تستفيد من كل موقف ستنجح في التخلُّص من كل العقبات التي تواجهك.

3- وظيفة غير مناسبة:

لا يوجد إحباطاً أكبر من أن يكون المرء عالقاً بمهنة أو مؤسسة لا تناسب طموحاته وأحلامه وإمكانياته.

 

اقرأ أيضاً: علامات تدل على ضرورة تغيير عملك

 

4- انعدام التركيز:

إذا كنت تمارس مهماتك ولا تحرز أي تقدم فعلى الأرجح أنك تعاني من سوء التنظيم، فالعشوائية والفوضى تمنعك من التركيز جيداً.

5- عدم الرغبة في التغيير:

لا يجب عليك الولع بالتغيير لتكون ناجحا فكل ما عليك فعله هو أن تكون مستعد بشكل دائم للتغييرات، فالتغيير عامل محفز للنمو الشخصي.

 

إلى هنا نتوصل لنهاية أهم مقتطفات كتاب الفشل البناء للمؤلف جون سي ماكسويل، أتمنى عزيزي أن تلهمك المعلومات الواردة في هذا الكتاب من أجل المضي قُدُماً في حياتك وتحقيق النجاح.


المقالات المرتبطة