يُعتبر الوزن الزائد من أكثر المشاكل الصحيّة المنتشرة في العالم والتي يُعاني منها العديد من الأشخاص الذي يُحاولون مرارًا وتكرارًا اتباع العديد من الحميات الغذائية على أمل أن ينجحوا في خسارة أوزانهم الزائدة التي باتت تشكّل المزيد من الإحراجات لهم في هذا العصر الذي أصبح فيهِ النحف من عناصر الجمال وأساسياتهِ، فيما يلي سنقدم لك مجموعةً من النصائح الفعّالة لخسارة الوزن بطرقٍ طبيعيّة.

أولًا: الأسباب الأساسيّة التي تؤدي لزيادة الوزن

1- الإفراط في تناول الطعام:

إنّ تناول الإنسان لكميّات كبيرة من الأطعمة يُساهم وبشكلٍ كبير في إصابتهِ بمشكلة الوزن الزائد، وبشكلٍ خاص الأطعمة التي تحتوي على كميّةٍ كبيرة من السعرات الحرارية، كالوجبات الجاهزة، واللحوم الدهنيّة.


اقرأ أيضاً:
 7 طرق تساعدك على إنقاص الوزن وضبط شراهتك على الطعام


2- الإكثار من الكربوهيدرات:

إنّ الكربوهيدرات تعمل وبفعاليّةٍ على زيادة مستوى السكر في الدّم وهذا ما يُحفّز من إنتاج البنكرياس لمركب الأنسولين، الذي يُعزز من نمو الأنسجة الدهنيّة التي تسبب الوزن الزائد.

3- الإكثار من السكريات:

تساعد الأطعمة السكريّة بأنواعها المختلفة على زيادة الوزن وتكدس الدهون في جسم الإنسان، وبشكلٍ خاص الحلويات بأنوعها المختلفة، المشروبات الغازية، والعصائر الصناعيّة التي تحتوي على نسبةٍ مرتفعة من السكر.

4- تناول الوجبة العشاء:

على الرغم من أهمية تناول ثلاث وجبات منتظمة في اليوم، إلّا أن وجبة العشاء تلعب دورًا أساسيًا في إصابة الإنسان بمشكلة السمنة، وذلك لأنّها تحرّض الجسم على تخزين المزيد من الأطعمة خلال فترة الليل والنوم وبالتالي تراكم الدهون في منطقة الكرش بالتحديد.

5- قلّة الحركة:

إنّ الخمول وقلّة الحركة يُساهم كثيرًا في تعرّض الإنسان لمشكلة السمنة الزائدة، وذلك لأنّ قلّة الحركة تدفع بالجسم لتخزين المزيد من الدهون وتكدسها في مناطق متفرقة من الجسم.


اقرأ أيضاً:
 8 فوائد صحية للمشي تعرّف عليها


6- التعرّض لعوامل التوتر النفسي والاكتئاب:

إنّ تعرّض الإنسان لعوامل القلق والتوتر النفسي والاكتئاب، يُعرّضه لمشكلة الإصابة بالسمنة الزائدة، التي تنتج عن اضطراب الهرمونات ودفع الإنسان لتناول كميات كبيرة من الأطعمة.

7- النوم بعد تناول الطعام:

وهي من أكثر العادات الضّارة التي تؤدي لتراكم الشحوم والدهون في مناطق متفرقة من الجسم، وذلك لأنّ النوم بعد تناول الطعام يُعيق عمليّة الهضم، ويسمحُ بتخزين كميات كبيرة من الأطعمة.   

ثانيًا: أطعمة فقيرة بالسعرات الحرارية للتخلّص من الجوع والسمنة

1- البيض:

يتميّز البيض باحتوائه على كميّةٍ كبيرة من البروتينات التي تمنح الإنسان شعورًا بالشبع والامتلاء ولساعاتٍ طويلة من اليوم دون أن يشعر بالرغبة في تناول الطعام، كما يحوي كميّةٍ قليلةٍ جدًا من السعرات الحراريّة وهذا ما يجعله مثاليًا لوقاية الإنسان من الإصابة بالجوع والسمنة، ولكنّ الأطباء يُشجعون على تناول البيض المسلوق أكثر من تناولهِ مقليًا، أمّا إذا كنت من محبي البيض المقلي فإننّا ننصحك بتناول البيض المقلي بزيت الزيتون لا المقلي بالسمنة أو الزبدة.

2- البقوليات:

تحتوي البقوليات بجميع أنواعها على نسبةٍ كبيرة من البروتينات النباتيّة والفيتامينات الطبيعيّة التي تحمي الإنسان من الإصابة بالدهون الزائدة والسمنة، كما وتحتوي البقوليات كذلك على نسبةٍ مرتفعةٍ جدًا من المواد المضادة للأكسدة التي تساعدُ على إذابة الدهون الضّارة والكوليسترول، لذلك عليك أن تحرص على تناول وجبة من البقول يوميًا كالحمص، العدس، الفول، والفاصولياء.   

3- السمك:

يُساعد السمك على منح الإنسان شعورًا بالشبع ولفتراتٍ طويلة من اليوم، دون أن يشعر بأي حاجة لتناول الطعام، كما ويساعد السمك على التخلص من الشحوم الزائدة التي تسبّب السمنة المزعجة للإنسان وذلك لغناه بالأوميجا3.

4- الشوفان:

يلعب الشوفان دورًا مهمًا في حماية الإنسان من الإصابة بالجوع والسمنة المترافقة له، وذلك لأنّ كميته تتضاعف في المعدة لتجعل الإنسان يشعر بالشبع وبعدم الرغبة بتناول الطعام ولعدة ساعات متتاليّة، لذلك فإنّ الخبراء ينصحون بإضافة دقيق الشوفان إلى الحساء أو السلطات اليوميّة.

اقرأ أيضاً: 9 فوائد تجعل من الشّوفان غذاء رئيسي

5- التفاح:

بالإضافة لطعمهِ اللذيذ ونكهتهِ المنعشة فإنّ التفاح يتميّز باحتوائهِ على كميّةٍ كبيرة من الألياف الغذائية التي تحتاج لوقتٍ طويل حتى تُهضم في المعدة، وهذا ما يمنحُ الإنسان شعورًا بالشبع، كذلك فإنّ التفاح يُساعد على حرق السعرات الحراريّة الزائدة في الجسم وإذابة كل الدهون المسببة للبطن أو الكرش.

6- بذور الكتان:

تحتوي بذور الكتان على كمية كبيرة من الأوميجا 3 التي تقوم بإفراز بعض المواد التي تعمل على سدّ وإيقاف الشهيّة، لذلك ينصح الخبراء بتناول بذور الكتان بشكل يوميّ ومنظم إما عن طريق إدراجهِ في الأطعمة والسلطات، أو من خلال غلي ملعقة كبيرة من بذور الكتّان في كوب من الماء وشربهِ يوميًا في الصباح على الريق.

7- الجريب فروت:

وهو من أشهر الفاكهة التي توصف للأشخاص الذين يُعانون من الوزن الزائد، فالجريب فروت لايحتوي على الكثير من السكريات والسعرات الحراريّة، ويحتوي بالمقابل على الكثير من الخصائص التي تزيد من معدل التمثيل الغذائي في الجسم، مما يساعد على خسارة الوزن الزائد عن طريق حرق الشحوم الزائدة وبشكل خاص في منطقة البطن.

8- الفراولة:

تحتوي الفراولة على كميات قليلةٍ جدًا من السعرات الحراريّة، لذلك كثيرًا مايصفها خبراء التغذية للأشخاص الذين يُعانون من السمنة، كما وتحتوي على القليل من السكريات مما يجعلها مناسبة أيضًا للأشخاص الذين يُعانون من مرض السكري.

9- البطيخ:

بالرغم من الطعم الحلو الذي يتميّز به البطيخ إلّا أنّه من أكثر الفواكه افتقارًا للسُكريات والسعرات الحراريّة، كما أنّ البطيخ يحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة التي تزيد من معدل التمثيل الغذائي في الجسم، لذلك ينصحُ خبراء التغذية بتناول البطيخ أثناء اتباع الحميات الغذائيّة.

10- البرتقال:

يتميّز البرتقال باحتوائهِ على كميّة كبيرة من الفيتامينات وبشكل خاص فيتامين C، كما يحوي الكثير من السوائل والألياف الضروريّة لجسم الإنسان، وعلى كميّة قليلة من السعرات الحراريّة.

شاهد: 10 فوائد تجعل من البرتقال كنزاً في الشتاء


ثالثًا: أعشاب طبيعيّة تساعد على حرق الدهون الزائدة

1- الفلفل الأحمر:

أكّدت العديد من الدراسات بأنّ الفلفل الأحمر الحار يُساعد على حرق كميّات كبيرة من الدهون المتراكمة في جسم الإنسان، والتي تتسبب في إصابتهِ بالوزن الزائد.  

2- القرفة:

تحتوي القرفة على كميّةٍ من المركبات التي تساعد على تخفيف نسبة الكوليسترول الضّار والسكر في الجسم، بالإضافة إلى تعزيز عمليّة الأيض في الجسم ومساعدته على حرق كميات مضاعفة من الدهون الزائدة.

3- الفلفل الأسود:

يُساعد الفلفل الأسود على تسريع عملية الهضم وعملية حرق الدهون في الجسم، وبشكلٍ خاص دهون البطن، لهذا فإنّ الخبراء ينصحون بإضافة الفلفل إلى مختلف الأطعمة اليوميّة التي يتناولها الإنسان.

4- الخردل:                                                                

وهو من الأعشاب الشهيرة التي استخدمت منذ زمنٍ بعيد في علاج مشكلة السمنة الزائدة، حيث أكدّت الدراسات بأنّ الخردل يُساعد على تنظيف الجسم من كل المواد التي تتسبب بالوزن الزائد، كالمواد الدهنيّة، المواد السكريّة، والمواد النشوية.

5- الكركم:

يُساعد الكركم على التخلص من الوزن الزائد وبفترةٍ قياسيّةٍ، وذلك لاحتوائه على بعض المركبات التي تساعد على تفكيك الدهون المنتشرة في كامل الجسم، وبشكلٍ خاص دهون المعدة والأدراف.

6- الزنجبيل:

يُساعد الزنجبيل على التخلص من الوزن الزائد وذلك لاحتوائه على بعض المركبات التي تساعد على تخفيف شهيّة الإنسان إلى الطعام، وعلى حرق الدهون الزائدة.

7- الكمّون:

يحتوي الكمون على الكثير من المواد التي تساعد على تعزيز عملية الهضم، وعلى طرد الغازات التي تتسبّب في انتفاخ البطن، كما ويحتوي على بعض المواد التي تساعد على حرق كل الدهون المتجمعة في مناطق مختلفة من جسم الإنسان.

8- الهيل:

يُعتبر حب الهيل واحدًا من أفضل المواد الطبيعيّة التي تساعد على التخلص من الوزن الزائد بشكلٍ تدريجي، لهذا ينصح الخبراء بإضافته إلى مختلف الوجبات الغذائيّة  والمشروبات اليوميّة.  

9- أوراق الكاري:

وهو من الأوراق المشهورة والمنتشرة وبشكلٍ كبير في الهند، حيث تساعد هذه الأوراق على إزالة كامل السموم المتراكمة في الجسم، بالإضافة لدورها المهم في حرق الكثير من السعرات الحراريّة لخسارة الوزن في فترةٍ قياسيّة.

10- براعم الفاصولياء:

تحتوي براعم الفاصولياء على كميّةٍ هائلةٍ من الفيتامينات والألياف التي تساعد على تسهيل عمليّة الهضم، وعلى منح الإنسان شعورًا بالشبع لفتراتٍ طويلة من اليوم، وهذا ما يُساهمُ في خسارة الكثير من الوزن الزائد مع الأيّام.

رابعًا: الحلبة ودورها في خسارة الوزن الزائد

تتميز الحلبة باحتوائها على الكثير من الخصائص التي تعمل على زيادة معدل الاستقلاب في جسم الإنسان، مما يُساعد على حرق الدّهون وبنسب كبيرة، كما وأنّها تمنحُ الإنسان شعوراً بالشبع والامتلاء، ويُمكن استخدام الحلبة عن طريق الوصفات التاليّة:

الوصفة الأولى تساعد على إذابة الدهون، ومنح الإنسان شعورًا بالشبع ولفترات طويلة من اليوم، وتحضر عن طريق:

  1. وضع القليل من بذور الحلبة في المقلاة وتسخينها على النار.
  2. وضع البذور في المطحنة حتّى تصبح ناعمة جدًا.
  3. وضع ملعقة من مسحوق الحلبة في كوب من الماء الدّافئ وشربهِ صباح كل يوم.

الوصفة الثانيّة تساعد على إعطاء الإنسان شعورًا بالشبع خلال النهار، وتحضر عن طريق:

  1. نقع كوب كبير من الحلبة في الماء طوال فترة الليل.
  2. تصفية الحلبة صباحًا.
  3. تناول بذور الحلبة المنقوعة صباحًا على الريق كل يوم.

الوصفة الثالثة تساعد على إذابة الدهون المتراكمة بشكلٍ سريع، وتحضر عن طريق:

  1. مزج مسحوق بذور الحلبة مع الماء حتّى تتحول لمعجون سميك.
  2. غلي كمية من الماء وإضافة ملعقتان من معجون الحلبة وتركهِ حتى يذوب تمامًا.
  3. تغطية الوعاء وتركهِ يغلي لعدة دقائق.
  4. تناول رشفتان من شاي الحلبة يوميًا.

خامسًا: نصائح وإرشادات مهمة للحفاظ على ثبات الوزن

1- شرب المياه:

عليك أن تواظب على شرب الكثير من المياه في اليوم، وبمعدل لا يقل عن 8 أكواب، وذلك لأن المياه تساعد على تكسير الدهون الزائدة، كما وأن شرب كوبين من الماء قبل كل وجبة سيجعلك تشعر بالشبع السريع بمجرد أن تتناول القليل من الطعام.

2- الابتعاد عن الطعام خلال الليل:

يجب أن تبتعد عن تناول الطعام قبل النوم وخصوصًا خلال السهرات وأثناء مُشاهدة التلفاز، وإذا أردت أن تستمتع ببعض المأكولات عليك أن تختار طعامًا صحي وخالي من السعرات الحراريّة، كالفاكهة والسلطات والعصائر الطبيعيّة.

3- تقسيم الوجبات اليوميّة:

وذلك لأنّ الدراسات الحديثة أثبتت بأنّ الأشخاص الذينَ يقومون بتقسيم وجباتهم الرئيسيّة الثلاثة إلى خمس وجبات قادرين على التحكم بوزنهم وشهيتهم بشكلٍ أكبر بكثير من غيرهم.

4- الاعتماد على تناول البروتينات:

ننصحُك بالاعتماد على البروتينات في وجباتك الأساسيّة لأنّ هذا سيمنحُك الكثير من الشبع ولفترات أطول، كما وأنّ البروتينات تُساعد على نمو العضلات وتزيد من مُعدل حرق الدهون في الجسم، ويُمكن الحصول على البروتينات من اللحوم والدواجن ومنتجات الألبان والبقوليات.

5- إضافة التوابل إلى الطعام:

عليك أن تضيف الكثير من التوابل إلى الطعام لأنّ التوابل تُساعد على زيادة مُعدّل حرق الدهون في الجسم، كما وأنّها تُعطيك شعورًا بالرضى بسبب نكهتها اللّذيذة ونتيجةً لذلك ستكتفي بتناول القليل من الطعام.

6- النوم الصحي:

إنّ الحصول على النوم الكافي يُحفز الجسم على إنتاج الهرمونات التي تحسن الشهيّة وتُعطي إحساسًا بالشبع، بالإضافة إلى أنّ النوم يُكافح التوتر لذلك فهو علاج جيد لمن يُعانون من فرط الشهيّة في حالات التوتر.


اقرأ أيضاً:
 12 حقيقة عن قلة النوم.. هكذا يقودك السهر إلى الهلاك!

 

المصادر:

  1. 10 أسباب أساسية تؤدي لزيادة الوزن
  2. ما هي أسباب السمنة
  3. 6 نصائح تساعدك على تثبيت الوزن بعد الدايت
  4. بعد الرجيم: 10 نصائح لتثبيت الوزن


المقالات المرتبطة