في عالمنا الحديث تحظى الرياضة بالشعبية نفسها تقريباً التي كانت تحظى بها في العصور الغابرة، فجميع الأشخاص يرتادون النوادي الرياضية، أو يمارسون اليوغا في المنزل، أو يقومون بالجري في الصباح. ومع ازدياد عدد الأشخاص الذين يحاولون الحفاظ على لياقتهم البدنية ارتفع بشكلٍ مؤكَّد عدد المفاهيم الخاطئة المرتبطة باللياقة البدنية.

لذا قرّرنا البحث وإيجاد ما هو صحيح وما هو أقرب إلى الخرافة فيما يتعلق باللياقة البدنية.

  • الحقيقة: إنَّ سبب الألم هو صدمة خفيفة تصيب النُسُج العضلية.
  • الخرافة: يكون التدريب فعالاً إذا شعرت بعده بألمٍ في عضلاتك.

 

  • الحقيقة: تُعَدُّ المطمطة ضرورية لاسترخاء العضلات.
  • الخرافة: تساعد المطمطة على التخفيف من آلام العضلات.

 

  • الحقيقة: تُعَدُّ جودة التمرين أهمَّ عاملٍ في التمرين وليس مدة التمرين.
  • الخرافة: كلما طال التمرين حصلْتَ على نتائج أفضل.

 

  • الحقيقة: يجب أن تمتد فترات الاستراحة التي تتخلل التمارين إلى أكثر من يومين أو ثلاث أيام.
  • الخرافة: يجب عليك أن تتمرن أكبر عددٍ ممكنٍ من المرات.

 

  • الحقيقة: تجعل التمارين جسد المرأة يبدو أكثر لياقةً وجمالاً.
  • الخرافة: تجعل التمارين جسد المرأة يبدو ضخماً.


اقرأ أيضاً:
6 فوائد صحيّة تمنحها الرياضة لجسم المرأة

 

  • الحقيقة: لا يمكن بلوغ النتائج المرجوة إلَّا من خلال تناول الطعام الصحي.
  • الخرافة: إذا تمرَّنْت فالحمية لا تُعَدُّ أمراً مهمَّاً.


اقرأ أيضاً:  5 علامات تدل على أنّك تتناول الطعام الصحي

  • الحقيقة: يمكن "لتأثيرات الاحتباس الحراري" أن تؤذي صحتك.
  • الخرافة: سيساعدك ارتداء بذلة النيوبرين على حرق الدهون.

 

  • الحقيقة: يجب على برامج التمرين أن تلائم الاختلافات الفردية.
  • الخرافة: سيساعدني نظام التمارين الخاص بصديقي أيضاً على خسارة الوزن.

 

  • الحقيقة: يُعَدُّ استعمال شريط القياس أفضل طريقةٍ لمراقبة التقدُّم.
  • الخرافة: تعكس النتيجة التي تظهر في الميزان نتائج التمارين.

 

  • الحقيقة: تحترق دهون الجسم بدايةً في المناطق غير المُستهدَفة.
  • الخرافة: تكون خسارة الوزن في البداية في المناطق الصعبة.

 

المصدر


المقالات المرتبطة