غالبا ما يلجأ رواد الأعمال المبتدئون إلى أساليب مختلفة لتوفير المال مثل استعمال القسائم الشرائية أو التفاوض للحصول على أسعار مخفضة لأنهم يحتاجون دوما إلى السيولة النقدية للقيام باستثمار جديد أو تنفيذ فكرة طارئة.

 

وسواء أكنت رائد أعمال تشق طريقك حديثا نحو النجاح أو أحد أولئك المتمرسين الذين حققوا إنجازات هامة بالفعل، هناك مصادر عديدة يمكنك من خلالها أن تقلل من نفقاتك وتعزز من أرباحك، وفيما يلي بعض من هذه المصادر:

1. متابعة مواقع العضوية إن مواقع العضوية وسيلة رائعة لتوفير المال لأنها تعمل عادة على مفاوضة الشركات بهدف الحصول على أسعار مخفضة. ويعد موقع (آي بي أن سيف- ABNSave.com) خير مثال على تلك المواقع. فهو يمنحك الفرصة لتستفيد بشكل كبير مما تتيحه الشركات الضخمة من خلال الشراكات والصفقات المتفق عليها مسبقا. وبذلك تستطيع ادخار مبالغ جيدة فيما يتعلق بأمور مثل حجوزات الفنادق وعمليات الشحن، ولن تضطر أيضا إلى تبديد الوقت في البحث عن الصفقات المثالية.

2. استخدام القسائم لا تجعل كبرياءك يمنعك من استعمال هذه الوسيلة. فالحقيقة أنك مهما بلغت من الثراء ستظل محتاجا لاستخدام القسائم والتي قد تعينك على توفير مبلغ جيد من المال وتحسين وضعك المادي. وبإمكانك اللجوء إلى مواقع عدة مثل (فات والت- FatWallet) و(كوبون كابين- Coupon Cabin) لأن هذه القواعد من البيانات القابلة للبحث تستعرض لك العديد من خيارات العروض الترويجية والقسائم المتنوعة بحيث تتيح لك فرصة اختيار ما يناسبك منها لادخار أكبر قدر ممكن من المال. كما أنها تعرض لك الخيارات الحاصلة على أعلى نسبة نجاح كي توفر وقتك وتقلل من عناء البحث.

3. المقارنة أثناء التسوق إن عقد المقارنات خلال عملية التسوق قد يكون له تأثير بالغ الأهمية في كيفية إنفاقك للمال. فاختيار أول منتج تقع عليه عيناك لا يعد عملا غير مسئول فحسب، بل إنه يؤثر سلبا على قوة حساباتك المالية. عليك أن تنظر إلى ميزانيتك وتحدد بعض النفقات الكبرى التي تدفعها على أساس شهري، ومن ثم يغدو من الضروري أن يلقي المرء نظرة خاطفة على بعض الخيارات الأقل كلفة كي يعتمدها بدلا من المنتجات أو الخدمات التي يستخدمها حاليا. كما أن العلاقات مع الباعة ومزودي الخدمات هامة جدا، لكن لا تدعهم يصرفوا انتباهك عما يتيح لك السعر أو القيمة الأفضل.