تقتصر حياة الإنسان على عدد من السنوات التي سيعيشها على هذا الكوكب الكبير المليئ بالأحداث والصراعات التي لا تنتهي، وهذه الحياة التي تعتبر قصيرةً نوعاً ما إمّا أن يغتنمها الإنسان ليُحقق المزيد من الإنجازات والنجاحات التي ستُخلد ذكراه، أو أن يُضيّعها على أشياءٍ تافهة لا تقدم الخير له ولا لغيره، ولكي تعيش حياتك بنجاح بعيداً عن كل أشكال الندم عليك أن تلتزم بمجموعة من القواعد البسيطة التي سنقدمها لك من خلال السطور التاليّة.

أولاً: لاتخف من المخاطرة

يخاف الإنسان في بعض الأحيان من الدخول بأي نوع من المخاطرة أو المغامرة في الحياة خوفاً من الوقوع في الفشل، وهذا ما يجعلهُ يفقد العديد من الفرص والأعمال التي لو تجرأ ودخلها لحققت له الكثير من الأرباح والنجاحات، لهذا ننصحك بألّا تخاف من المخاطرة وأن تتمتع بالمزيد من القوة والثقة بالنفس، وكن متأكداً بأنّ الندم على الحياة التي لم تعشها كما تريد أشدّ خوفاً من الموت بكثير.

ثانيّاً: لاتنسى الاهتمام بصحتك

تلعب الصحة الجيدة دوراً مهماً وأساسيّاً في حياة الإنسان وفي نجاحه، لهذا إذا أردت أن تعيش حياتك بسرور وراحة بعيداً عن أشكال ومظاهر الندم عليك ألّا تهمل صحتك وأن تمنح نفسك الرعاية الضروريّة، ويكون ذلك عن طريق مراقبة نظامك الغذائي، وممارسة التمارين الرياضيّة، وإجراء الفحوص الدوريّة.

ثالثاً: لاتنسى أصدقائك وعائلتك

من أكثر الأمور الصعبة التي قد يعيشها الإنسان في حياته هي فقدانه لأحد أقربائه أو أصدقائه، لهذا عليك ألّا تغرق بعيداً بمشاكل الحياة وهموم العمل، وألّا تسمح لهذه الأمور بأن تقف عائقاً أمام تواصلك المستمر مع أفراد عائلتك وأصدقائك، وذلك لكي لا يمضي العمر بك سريعاً فتندم على تلك الأيّام الجميلة التي لم تستثمرها كما يجب.

رابعاً: قدّم الطاعة لوالديك

إياك أن تنسى حقوق والديك عليك أو أن تجرحهم أو تبتعد عنهم مهما جارت عليك الحياة، وذلك لأنّ لا أحد في هذا الكون من الممكن أن يُعوضك عن حنان الأب والأم وعن عطفهم ورضاهم عليك، ولا تنسى بأنّ الله سبحانهُ وتعالى قد أوصانا ببر الوالدين في العديد من آياته الكريمة.

 

هذه هي القواعد الأربعة الأساسيّة التي يجب عليك أن تلتزم بها في حياتك وشبابك، حتّى لا تندم عليها مع تقدمك في العمر، حيثُ لا يستطيع الندم أن يعيد إليك مارحل، وتذكر بأن العمر عبارة عن ساعات تمضي ولا تعود.