إذا كنت تملك مشروعا أو شركة او تعمل بشكل حر لا بد و أنك تملك عملاء يشترون منك منتجات و خدمات، قد يكون عددهم قليلا أو ربما كثيرا … على كل حال يجب أن تعرف أن محاولة إقناعهم و استهدافهم لشراء المزيد تكون دائما أسهل و أفضل من حيث التكلفة المادية و الزمنية.

لكن كيف يمكن أن نحقق المزيد من المبيعات دون الحاجة لمزيد من الزبائن ؟ الجواب في الأسطر التالية حيث نقدم أربعة طرق للحصول على مبيعات من عملائك الحاليين.

1- تقديم الخدمات و المنتجات التي يطلبها العملاء:
العملاء سيصطفون لشراء منتجاتك و خدماتك عندما تسمع ما يطلبونه، و تقدمه لهم على أحسن صورة و بالمواصفات و الخصائص المطلوبة، إذا كنت مثلا تبيع الهواتف الذكية و اللوحيات و توفر أحدث الهواتف العالمية بأسعار مناسبة لكن لا توفرها بالألوان التي يطلبها عملائك و المتوفرة لدى منافسيك فحثما لن تحقق مبيعات جيدة، لذا فمن الواجب أن تقدم ما يريده عملائك حينها سيشترونه و هو ما يعني المزيد من الأرباح.

2- تحرك في الوقت المناسب:
أحيانا تكون هناك تغييرات مفاجئة في السوق تقودها المنافسة، عليك أن تغير من سياستك و عروضك بما يتناسب مع الوضع العالمي، و هنا أعطيك مثالا بسيطا يتجلى في أن سعر الإنترنت لم ينخفض بشكل كبير من المزودين الرئيسيين إلا بعد دخول منافسين أخرين على السوق وعدوا من خلال عروضهم بأسعار أرخص و لو بقيت شركات الإتصالات الكبيرة على سياستها و عروضها القديمة لرأينا انهيارا كبيرا لها إذ أن حتى أفضل عملائها سيقررون الإنتقال إلى منافساتها الجدد.

3- البقاء على إتصال:
الجميع يملك حساب بريد إلكتروني و هواتف نقالة و لهم تواجد على الشبكات الإجتماعية، تلك يجب أن تكون وسائل الإتصال التي ستربطك مع عملائك لنشر عروضك و إخبارهم بالجديد و بالتالي إرغامهم على العودة إليك لشراء منتج معين.

4- تطوير منتجاتك و خدماتك:
التطوير المستمر يضمن لك أن يعود عملائك للتعامل معك مستقبلا، طور منتجاتك أضف إليها لمسة رائعة و كل مرة غير من الشكل الخارجي و فر ألوان و تصميمات جديدة كما انه عليك تطوير مواصفاتها و اضافة المزيد من الإمكانيات و القدرات إليها و التي تقنع عملائك بإعادة الشراء أو الإشتراك في حالة كنت تقدم خدمة معينة.

خلاصة:
حسنا أيا كان المشروع الذي تديره فعليك أن تعرف جيدا أنك باتباع الخطوات السابقة، ستقنع عملائك الحاليين لشراء المزيد منها و الحصول على المزيد من المبيعات.