قليلةٌ هي الحالات التي تستدعي أن يشعر الموظف بالقلق من التواصل مع المدير خارج المكتب، فإذا سافرت في مهمة عمل فإنَّك تسافر وحدك في أغلب الأحيان، وإذا حدث أن سافرتما معاً فإنَّ ذلك يكون على الأرجح لإجراء اجتماعٍ في مكانٍ قريب. بيد أنَّه بالنسبة إلى البعض فإنَّ رحلات العمل تعني قضاء أيامٍ ملأى بأفضل الأوقات مع الشخص الذين يرغبون في إبهاره أشدَّ الإبهار.

وعلى الرغم ممَّا تحمله هذه الرحلات من شعورٍ بالضغط إلَّا أنَّها تحمل معها كذلك فرصةً مفيدةً على الصعيد المهني، فحينما يسافر الموظفون المحترفون معاً فإنّ بعضهم يقضون ساعاتٍ في صحبة بعضهم الآخر فيتناولون الطعام، أو ينتظرون في المطارات، أو يكابدون عناء ساعات السفر الطويلة في السيارات. ونتيجة لذلك يجد الموظفون عادةً أنَّ في إمكانهم الاستفادة والتعرّف على مديريهم بطريقةٍ مُغايرة لتلك التي اعتادوها في المكتب.

فإذا كنت ستسافر قريباً في رحلةٍ مع مديرك فمن الأفضل أن تستغل هذه الفرصة بأفضل طريقة ممكنة، وإليك بعض الأمور التي ستساعدك على ذلك:

1- أظهر أفضل ما لديك:

مهما كانت المدة التي قضيتها في العمل مع مديرك فإنَّ رحلة العمل تتيح لك الفرصة لترك انطباعٍ جيد لديه، إذ إنَّها تتيح لك استعراض مهاراتك أمام مديرك على عكس العمل اليومي الذي تقوم به خلال الأسبوع. بدايةً قم بإعداد مخطط الرحلة، وتأكَّد من وجود كل المستندات التي ستحتاج إليها في أي اجتماعٍ أو عرضٍ تقديمي، ثم نظّم كل المعلومات في موقعٍ يتيح لك مشاركة مديرك فيها كـ (Google Docs)، وتأكَّد من أن تكون متاحةً للمدير وقتما يشاء.

2- ابتعد عن المشروبات الكحولية:

تُعَدّ المشروبات الكحولية بالنسبة إلى البعض جزءاً لا يتجزأ من رحلات العمل وقد تجد أنَّ العملاء يطلبونها في أثناء الاجتماعات مما يجعلكما تشعران بالإحراج وبأنكما مضطران إلى مسايرتهم. ومن المعروف أنَّ المشروبات الكحولية تُذْهِبُ العقل وتؤدي إلى تشويش الأفكار وغياب الوعي فابتعد عنها كلِّيَّاً لأنَّها ستؤثِّر في عملك وتهز صورتك أمام مديرك.

 

اقرا أيضاً: إدمان الكحول: أضراره – طرق الشفاء منه

 

3- حقّق استفادة من فترات التوقّف عن العمل:

عند انتظار إقلاع الرحلة، أو الجلوس في الطائرة، أو انتظار قدوم المدير في بهو الفندق، قاوم رغبتك في الاهتمام بشؤونك الخاصة واستغل الفرصة لإنجاز بعض المهام، كمراجعة خطة العمل اليومي أو الرد على البريد الإلكتروني، فالتزامك إنجاز مهامك سيجعل اسمك في قائمة المرشحين للترقيات بالنسبة إلى المدير. وإن كان لديك اجتماع هام في اليوم التالي فابذل قصارى جهدك في التحضير له خلال وقت التوقف عن العمل لتكون مستعداً له استعداداً كاملاً.

4- حافظ على المهنية في العمل:

كأي رفيق سفر، سيكون المدير شريكك الأول في المحادثات وستزول بعض الحواجز بينكما مع مرور الوقت وقد يبدو أحياناً أن المدير قد أصبح كزميلٍ لك، فلا تدع هذا الأمر ينسيك أنك تتحدث مع رئيسك المباشر، و تجنب الثرثرة عن زملائك والأحاديث غير اللائقة لأنها ستقلل من شأنك أمامه.

5- احزم أمتعتك بذكاء :

قد يكون توضيب الأمتعة استعداداً لرحلة العمل أمراً صعباً لا سيّما حينما يرافقك المدير في الرحلة، فقلّل من المتاع إلى أقصى حدّ ممكن من خلال إتقان فن توضيب المتاع كما لو أنَّك كنت شخصاً مخضرماً في رحلات العمل. فأحضر الثياب التي يمكنك ارتداؤها أكثر من مرة والمزج والمواءمة فيما بينها لتبدو متناسقة ومختلفة في الوقت نفسه عما ارتديته في اليوم السابق. واحرص على وجود ملابس كافية لكل اجتماع وللمناسبات المفاجئة التي قد تحتاج إلى الظهور فيها بلباسٍ رسمي.

 

اقرأ أيضاً: نصائح يجب التقيّد بها أثناء التجهيز لحقيبة السفر

 

لا شكّ في أنّ للسفر مع المدير رهبةً خاصة ولكن التحضير له بعناية يمكن أن يجعله تجربةً ناجحة، فقد تجد لاحقاً أن رحلةً قمت بها في يومٍ ما شكلت نقطة تحولٍ في مسيرتك المهنية. ولعلّك تظنّ أنّ أصغر خطأٍ ترتكبه في هذه الرحلات قد يكلفك الكثير لكن حقيقة الأمر أن المدير لن يلاحظ هذه الهفوات طالما أنك تبرهن التزامك أداء المهام الموكلة إليك.

 

المصدر


المقالات المرتبطة