يتعرّض الرجل للكثير من الضغوطات اليوميّة بسبب صعوبة العمل وتأمين مستلزمات الحياة، وهذا مايُصيبهُ بالتوتر والغضب الذي ينعكس بشكلٍ سلبي على حياتهِ العائليّة وعلى علاقتهِ مع زوجتهِ، لهذا سنرشدكِ سيدتي من خلال السطور التاليّة لمجموعةٍ من النصائح المهمة التي يجب أن تتقيدي بها أثناء التعامل مع زوجكِ الغاضب.

 أولاً: تجنّبي العراك معهُ

في لحظات غضب الزوج عليكِ أن تبتعدي عن العراك أو حتّى التعاطي معهُ بالكلام، فلا تسأليهِ مثلاً عن الأسباب التي جعلتهُ يغضب، ولا تُذكّريهِ بأشياء قد تزيدُ من غضبهِ، ولا تقولي لهُ بأن غضبهُ غير مبرر، واكتفي فقط بالصمت ريثما يهدأ ويعودُ إلى رشده.

ثانيّاً: الحفاظ على هدوئكِ

لتنجحي في الحد من غضب زوجكِ والتخفيف منه بشكلٍ سريع عليكِ أن تتحلّي بالهدوء والصبر، وأن تجلسي في غرفةٍ أخرى أو في أي مكان بعيد عنه كي تتفادي الدخول معهُ في أي نقاشاتٍ حادة قد تخلّف العديد من الآثار السلبيّة في هذه الأجواء المشحونة.

ثالثاً: الاعتذار

في حال كان غضب زوجكِ بسببكِ أنت أو بسبب أي تصرف سيء قمتي به عليكِ أن تعتذري منهُ على الفور، وذلك لكي تساعدي على إنهاء المشكلة بشكلٍ سريع قبل أن تتفاقم، وتأكدِي بأنّ اعتذاركِ عن الخطأ الذي ارتكبتيهِ هو دليلٌ واضح على قوة شخصيتكِ ورزانتها.

رابعاً: عدم استخدام بعض الجمل

عادةً ماتؤثر الكلمات المنطقيّة بشكلٍ سلبي على نفسيّة الرجل الغاضب، لهذا إياكِ أن تستخدمي معه أي جملة أو عبارة منطقيّة، فمثلاً لا تقولي لهُ كلمة إهدأ، أو  لايوجد شيء يستحقُ الغضب، أو أنّهُ بالغ في غضبهِ.

خامساً: إبعاد الأطفال عن الغرفة

قد يقوم الأطفال ببعض الحركات التي تزيدُ من غضب الزوج ومن انفعالهِ، لهذا ننصحكِ بأن تُبعدي الأطفال عن زوجكِ أثناء نوبات الغضب، وأن تضعيهم في غرفةِ أخرى ريثما يهدأ ويستقر.

 

بتطبيقكِ لهذهِ النصائح البسيطة ستُساعدين على تخفيف غضب زوجكِ وعلى الحد من تصرفاتهِ الانفعاليّة ومن النتائج السلبيّة التي قد تُسببها.