لقد تمكنتُ في آب الماضي من تحقيق أحد أكبر أهدافي في هذه الحياة وهو أن أصبح مليونيراً إلكترونياً قبل سن الثلاثين. أنا متأكد من أنَّ ثمَّة العديد ممَّن هم أنجح مني، ولكنَّني متأكدٌ في الوقت نفسه أيضاً أنَّ مليونيراً إلكترونياً شاباً يملك بكلِّ تأكيد الكثير ممَّا يمكن أن يُقال حول النجاح. إنَّ النجاح في الحياة يعني أن تنجز جميع أهدافك الرئيسة، أو على الأقل معظمها، إلى الحد الذي يجعلك راضياً عن حياتك بالفعل. سأخبرك في هذا المقال كيف تكون ناجحاً.

أسرار النجاح:

إذا لم تكن تعرف كيف تدير مِقبَض باب ما فإنَّك لن تستطيع أبداً فتحه، يستمر الأشخاص في محاولة فتح الباب بالطريقة الخاطئة نفسها ومن ثمَّ يتساءلون لماذا ليس في إمكانهم فتحه، إنَّ السبب وراء عدم تحقيق معظم الأشخاص للنجاح  هو أنّ لديهم معتقداتٍ خاطئةً حول النجاح تمنعهم من سلوك الطريق الصحيح. ستمكِّن مفاتيح النجاح الآتية أيَّ شخصٍ من تحقيق أهدافه ومن أن يكون ناجحاً في حال اتبعها:

  • عدد المحاولات: يتعلّم الأطفال كيفية مسك الأشياء بطريقةٍ صحيحة عن طريق مسكها بطريقةٍ خاطئةٍ في البداية، ففي كلِّ مرةٍ يمسك فيها الطفل شيئاً ما ويقع هذا الشيء من يده فإنَّه يتعلم شيئاً جديداً حول الطريقة الصحيحة لإمساك الأشياء. ينطبق الشيء نفسه على أية عملية تعلُّم وعلى النجاح، فإذا أردت أن تكون ناجحاً يجب عليك فهم أنَّه يتوجَّب عليك الاستمرار في الإخفاق حتى اكتشاف ما هو المناسب.
  • كن مرناً: كن مرناً عندما تخفق، غيِّر طريقتك وجرِّب شيئاً جديداً أو نهجاً جديداً. حاول البحث عن سبب إخفاقك بحيث تتجاوزه في المحاولة القادمة، ففي كلِّ مرةٍ تخفق فيها ستكتشف شيئاً جديداً كان يمنعك من النجاح. وبعد عددٍ كافٍ من الإخفاقات ستجد ألَّا شيء يقف في طريقك.
  • كن متأكداً 100% من أنَّك ستحقق أهدافك: قال إديسون عندما سُئِل عن إجراءه لألف محاولةٍ لاختراع المصباح بدون أن يفقد الأمل على الرغم من أنَّ الجميع كانوا يسخرون منه: "كلَّما كان يقول لي شخصٌ أنَّي أخفقت في ابتكار المصباح كنت أرد قائلاً إنَّي لم أخفق، أنا وجدت فقط طريقةً أخرى لعدم اختراع المصباح". لقد كان إديسون متأكداً 100% من أنَّه سينجح، كما أنَّه فهم أنَّ المسألة تتعلق بالوقت وبعدد المحاولات.
  • تعلَّم كيف تتعلَّم: يشعر معظم الأشخاص غير الناجحين بالعجز لأنَّهم لا يعرفون عادةً ماذا يفعلون ليكونوا ناجحين ويحققوا أهدافهم. وبعد إخفاقاتهم الأولى، أو حتى بعد إخفاقهم الأول، يشعرون بالإحباط بدل أن يتعلموا من أسباب الإخفاق. فأينما أخفقت افهم الأخطاء، وتعلَّم كيف تسأل الخبراء حول سبب إخفاقك، وتعلم كيف تبحث عن حلولٍ عبر الإنترنت. باختصار، يجب عليك تعلُّم كيفية التعلُّم، ومن دون ذلك لن تكون ناجحاً أبداً وستشعر بالعجز في نهاية المطاف.
  • كن جاهزاً نفسياً: سينتقدك الناس، وسيسخرون منك، وسيحبطونك، وسيهزُّون ثقتك بنفسك، وسيرفضونك. وربما تخفق عدة مراتٍ قبل تحقيق النجاح، وستواجه العديد من العقبات. فإذا أردت أن تكون ناجحاً يجب عليك أن تكون متهيئاً نفسياً لجميع هذه الأمور بحيث لا تدفعك إلى الانهيار. التزم بهذه النصائح وستكون ناجحاً بكلِّ تأكيد. لن يحصل ذلك بين عشيةٍ وضحاها، فهو يتطلب إخلاصاً وعملاً جاداً، ولكنَّك في النهاية ستحقق المطلوب.

يتطلب النجاح وقتاً وصبراً:

لايتحقق النجاح بين ليلةٍ وضحاها، لهذا يجب عليك أن تكون جاهزاً لرحلةٍ طويلة إن كنت ترغب في أن تكون ناجحاً. أنا لا أقول أنَّه ليس في إمكانك أن تكون ناجحاً خلال مدة قصيرة من الزمن، ولكن يجب عليك أن تعرف أنَّ النجاح السريع هو الاستثناء وليس القاعدة. لذلك إن وجدت أنَّ نجاحك قد تأخر فلا تقلق لأنَّ هذه هي القاعدة. ضع خطةً طويلة المدى ونقحها بشكلٍ دائم بحيث تعرف كيف تراقب تقدُّمك. غيِّر طرائقك إن لم تكن تحصل على أية نتائج واستمر في المحاولة حتى تصل إلى ما تريد.

بالإضافة إلى دراستي لعلم النفس لمدة عشرة سنوات، فقد أتممت أيضاً دراسة الماجستير في إدارة الأعمال وأصبحت مليونيراً إلكترونياً. إنَّ المعلومات التي قرأتَها للتو في إمكانها زيادة فرصك في تطوير ثروتك بشكلٍ سريع وأن تصبح غنياً. لقد كتبت كتاب " كيف فعلتُها" (How I did it) وأوضحت فيه كيف استطعت تأسيس موقعٍ إلكتروني يدرُّ آلاف الدولارات في الشهر خلال أقل من سنتين ومن دون دفع فلسٍ واحد وهذا ما جعلني أحد المليونيريين الإلكترونيين.

 

المقال مترجم عن موقع 2knowmyself