قد تلعب ظروف الحياة دوراً رئيسياً في تعاسة الإنسان، لكن أخصائيو علم النفس يؤكدون أن السعادة الغامرة بين يدي الإنسان، فهي نتاج عاداته وسلوكه ونظرته للحياة وهذا ما يعطينا بعض الأمل في جذب السعادة لنا بغض النظر عن الظروف الصعبة التي نعيشها، ونظراً لأهمية السعادة في حياة كل شخص سنستعرض فيما يلي بعض الأمور التي تسرق منك السعادة حاول أن تتجنبها حتى تعيش بسعادة أبدية.

أولاً: التحسّر على الماضي

التحسّر على الماضي لن يُفيدك في شيء، فكل ما وقع في الماضي لم يعد موجوداً الآن ومن غير الممكن أن تصحّح الأخطاء التي قمت بها في الماضي لذا حاول أن تركز على اللحظات التي تعيشها الآن فحاضرك أهم بكثير، واعمل بجدّ واجتهد حتى تصنع مستقبل ناجح، عندما تتخلّص من ماضيك ستتمكّن من العيش بسعادة وستتمكّن من تقبّل هموم الحياة اليومية.

ثانياً: الخوف من المستقبل

كثرة التفكير في المستقبل يزيد الضغوطات التي يعيشها الشخص لذا حاول ألّا ترهق نفسك في الخوف من المستقبل، سيطر على مشاعرك وضع الخطط والاستراتيجيات التي تُسهّل عليك تحقيق ما تتمناه، وحاول أن تشغل نفسك بما يعود عليك بالنفع ما أدراك فقد يكون مستقبلك أجمل بكثير مما تتوقعه، بذلك فقط ستتمكن من العيش بهدوء وسعادة.

ثالثاً: انتظار الفرصة

لا تنتظر أن تأتيك الفرصة حتى لا تضيع وقتك وعمرك دون أن تحقق أي نجاح، فالفرص لا تأتي لأحد والإنسان العاقل هو من يصنع فرصته بنفسه وهو الذي يعمل على تحويل الفرص العادية لفرص عظيمة ولذلك تجده يُحقّق النجاحات في حياته، وأنت بدورك يجب أن تصنع فرصتك بيدك حتى تتمكن من العيش بسعادة ونجاح دائمين.

رابعاً: عدم تقبّل الواقع

حاول تكون صادقاً مع نفسك ولو لمرة واحدة وتقبّل واقعك بدلاً من الهروب منه، أنا لا أقول لك أن تستسلم لواقعك المرير بل أقصد أن تتعرّف على الأسباب التي جعلتك تعيش على هذا النحو، تعرّف على مشاكلك عن كثب، حاول أن تجد الحلول لكل المشاكل التي تواجهك، هذه الأمور ستساعدك على تحسين الواقع الذي تعيشه وستتمكّن بفضل ذلك من التعامل مع متقلبات الحياة بمرونة وحكمة.

خامساً: التفكير في رضا الناس

رضا الناس غاية لا تُدرك، فلا تتعب نفسك في التفكير في رضا الناس ونظرتهم لك وماذا يقولون عنك بل تصرف على طبيعتك وكن أنت بسلوكك ومشاعرك وصفاتك، وفي المقابل احترام الناس الصغير والكبير، قدم المساعدة والنصح لمن يحتاج، وتحل بالأخلاق الحميدة فهذه الأشياء ستجعل حياتك أكثر راحة، وستتمكن من كسب محبة الناس دون أن ترهق نفسك.

سادساً: الغيرة من الناس

الغيرة والحسد مرض قاتل يفسد القلب ويقتل المحبة والمودة بين الناس، كما أن الغيرة تسرق السعادة لذا يجب أن تتوفق عن الغيرة ولا تنظر لما يمتلكه الناس بل أنظر لنا تمتلكه وحاول أن تظهره وتفتخر به، بذلك فقط ستعيش بسعادة وستكسب محبة كل من حولك.

 

حتى تعيش في سعادة أبدية حاول أن تتجنب الأمور السابقة فجميعها أمور تسرق منك السعادة، وإذا كان لديك أمور أخرى تسرق السعادة شاركنا بها.