لا يخفى على أحد بأن الطريقة التي نبدأ بها يومنا تحدد ما إذا كنا سنقضيه سعداء أو تعيسين، وأنتِ كربّة منزل أو كسيّدة موظفة تحتاجين للسعادة حتى تمارسين أعمالك ومهماتك على أحسن وجه، ولأننا نحرص على سعادتك سنقدم لكِ بعض الطرق التي تمنحكِ الشعور بالسعادة طوال النهار.

أولاً: قومي بتحفيز نفسك

يجب أن تدركِ عزيزتي أن السعادة تنبع من داخلك، كلما كنتِ راضية عن نفسك وكلما كنتِ تريدين أن تشعري بالسعادة ستحصلين على ما تريدينه، كل ما عليكِ فعله حينما تستيقظين من النوم كل صباح أن تقولي لنفسك بأنكِ امرأة سعيدة وأنكِ ستقضين نهاراً سعيداً.

ثانياً: تناولي فطور صحي

ينصح الأطباء بضرورة تناول وجبة الفطور قبل البدء بأي نشاط فقد ثبت علمياً تأثير الفطور على الحالة المزاجية للمرء، لذا احرصي على تناول وجبة فطور تحتوي على البروتينات والكالسيوم والسكريات الصحية الموجودة في الفواكه الطازجة.

ثالثاً: مارسي رياضة التأمل

من الضروري أن تمارسي رياضة التأمل يومياً فهي مفيدة للجسم والعقل والروح، إذا قمتِ بممارسة التأمل ستعشرين بالاسترخاء والهدوء وستتمكنين من التخلص من الطاقات السلبية وسيملأ كيانك البهجة والسعادة وستشعرين بالسلام الداخلي.

رابعاً: قومي ببعض التمارين البدنية

لا يختلف اثنان على فوائد وإيجابيات التمارين الرياضية فهي تحمي الجسم من الأمراض وتحافظ على رشاقة الجسم، ولعلّ أهم ما تقوم به الرياضة أنها تحسن الحالة المزاجية بفضل هرمون الأدرينالين الذي يفرزه الجسم عند ممارستها فنشعر بنوع من الإثارة والسعادة.

خامساً: اهتمّي بمظهرك الخارجي

من أهم الطرق التي تحسّن حالتك المزاجية وتمنحك الشعور بالسعادة العناية بالمظهر الخارجي، فالمظهر الخارجي يؤثر بشكل كبير على النفسية لذا من المهم أن تظهري دائماً بمظهر أنيق، اختاري ملابسك بعناية واختاري الألوان الزاهية واختاري تسريحة أنيقة ستزاد ثقتك بنفسك وسيمنحك هذا الشعور بالرضا والسعادة.

سادساً: لا تفكّري في الماضي الأليم

اطردي الذكريات الحزينة من ذاكرتكِ واحتفظي بذكرياتك السعيدة فقط، إن الندم والوقوف على الأطلال لن ينفعك في شيء لذا تعلّمي كيف تتخلصين من الماضي وتعلّمي كيف تستغلين الحاضر، بهذا فقط ستتخلصين من الحزن وستشعرين بالسعادة.

عزيزتي... السعادة تنبع من داخلك فافتحي قلبك لاستقبالها مع فجر كل صباح وطبّقي الطرق السابقة فهي ستخلصك من آلامك وستمنحك السعادة الأبدية.