الأمومة شعور رائع يلازم كل انثى وتتمنى تحقيقه في يوم من الأيام لكن وللأسف بعض السيدات يعانون من مشكلة ضعف الخصوبة وهذا ما يحرمهم من متعة الشعور بالأمومة، إلا أنّ البحوث العلمية ساعدت في الوصول إلى بعض الطرق الفعّالة التي تساهم في زيادة خصوبة المرأة وهذا ما يزيد من احتمال حدوث الحمل عندها، فإذا كان هذا الموضوع يهمّك تابعي عزيزتي قراءة السطور القادمة لتتعرفي على هذه الطرق.

أولاً: غيّري نظامك الغذائي

إذا كنتِ معتادة على تناول الوجبات السريعة الغنية بالدهون والفقيرة بالفيتامينات والمعادن ننصحك بالتوقف عن ذلك فقد تكون هذه الأطعمة سبباً في ضعف خصوبتك، واحرصي بالمقابل على تناول الأطعمة الغنية بالمواد المغذية مثل الخضروات، والفاكهة، والأسماك الزيتية، والأجبان والألبان، والحبوب الكاملة، والمكسرات، فهي تمدّ الجسم بكامل المغذيات وهذا ما يزيد من خصوبتك ويسرّع عملية الحمل.

ثانياً: مارسي الرياضة بانتظام

ينصح الأطباء بضرورة ممارسة الأنشطة البدنية بصورة دائمة أو شبه منتظمة، فقد سجلت الدراسات العلمية أنّ السيدات اللواتي يمارسن التمارين الرياضية بانتظام هم أكثر خصوبة من غيرهم ويعود سبب ذلك إلى أنّ الرياضة تحفّز هرمونات الخصوبة في الجسم وهذا ما يسرّع عملية الحمل، لذا ننصحك بممارسة رياضة المشي أو السباحة أو الأيروبيك أو الجري أو ركوب الدراجة.

ثالثاً: راقبي الدورة الشهرية

الدورة الشهرية الغير منتظمة قد يكون سببها الإصابة بمتلازمة أكياس المبيض، أو باضطرابات في الغدة الدرقية، أو السمنة، أو فقر الدم، أو انخفاض الوزن الحاد، كل هذه العوامل تؤثر على خصوبتك بشكل كبير وبالتالي تمنع حدوث الحمل عندك، لذا من الأفضل مراجعة الطبيب المختص لمعرفة السبب وراء عدم انتظام دورتك، واحرصي على ممارسة الجماع في وقت الإباضة ففي أيام الإباضة ترتفع فرصة حدوث الحمل.

رابعاً: نامي جيداً

السهر لوقت متأخر وقلة النوم يؤثران بشكل سلبي على عمل وظائف الجسم وعلى المبيضين بشكل خاصة فيتسبّب ذلك في قلة الخصوبة، ومن أجل ذلك ينصح الأطباء بضرورة النوم بشكل كافي أي ما لا يقل عن 8 ساعات يومياً، فالنوم يريح الجسد ويجدد نشاط أعضائه وهذا ما يساعد على زيادة خصوبتك ويسرّع عملية الحمل عندك.

خامساً: تناولي المكمّلات الغذائية

من الطرق الفعّالة التي تزيد معدل الخصوبة تناول المكملات الغذائية إلى جانب الطعام الصحي، فالجسم بحاجة للفيتامينات وخاصة فيتامين أ، ب، سي فهي تلعب دوراً أساسياً في تنظيم الهرمونات الأنثوية، لذا لا بد من استشارة الطبيب المختص قبل أن تقرّري الحمل بمدة سنة حتى يصف لك هذه المكملات، فهي ستزيد من خصوبتك وسترفع من احتمال حدوث الحمل.

سادساً: توقّفي عن التدخين

يعتبر التدخين عاملاً أساسياً في تأخر الإنجاب وقد يتسبب في العقم عند الرجال والنساء على حد سواء وذلك لما يحتويه من مواد سامة تلعب دوراً غير مباشراً في التأثير على الخصوبة عند المرأة ولذلك يوصى بالتوقف عن التدخين سواء السجائر أو النرجيلة.

 

الطرق الست السابقة فعّالة جداً فهي تزيد من خصوبتك وتسرّع عملية الحمل، فلا تترددي عزيزتي عن اتباعها حتى تحققي حلمك في أن تصبحي أم.