مع اقتراب نهاية هذا العام وبدء السنة الجديدة، فإن من يفكر بإطلاق مبادرات تتعلق بخدمات العملاء سيؤجل تنفيذها الآن، بحجة أن السنة الجديدة لم تبدأ بعد. وهذا غير صحيح تماماً. لأن هناك بعض المبادرات التي يمكن البدء بها من دون انتظار قدوم الربع التالي أو السنة المالية المقبلة.


ومن المؤكد أن هذا الأمر سيكون أكثر فعالية، في حال قمت به خطوة بخطوة، وهي كالآتي:

1.ركز على الانطباعات الأخيرة: اسأل نفسك: هل تركز على الطريقة التي تنهي بها أحاديثك مع العملاء، كتوديعهم بطريقة لطيفة؟ ومن خلال الأمور الـ3 التالية يمكن فعل ذلك بشكل أفضل:

·اشكر العميل وبين له بأن تعامله معك يهمك.

·تمنى له التوفيق والنجاح.

·بين له بأنك تتطلع لعودته وتعامله معك مرة أخرى.

2.اهتم بالانطباع الأول: اعتنِ بالانطباعات الأولى قبل التفاعل مع العملاء رسمياً، من خلال موقع شركتك الإلكتروني، وعبر الآراء والتعليقات المنشورة حول شركتك على المواقع الإلكترونية الأخرى.

3.اعمل على إنعاش الخدمات التي تقدمها: وهذا يخص كيفية تناولك للشكاوى وأوقات حدوث الأخطاء عندما تسوء الأمور. وعلى الجميع في شركتك أيضاً، أن يتعرفوا إلى كيفية التعامل مع الشكاوى، ومحاولة إرضاء العميل.

4.إعمل على جعل الخدمات التي تقدمها ملائمة ومتناسبة مع مواعيد العملاء: بدلاً من العمل على جعل العملاء يتكيفون مع مواعيدك.

5.راجع ممارسات التوظيف في شركتك: قد يكون من الصعب إصلاح هذه المسألة من الآن وحتى العام الجديد، لكن ضعها على قائمة الإجراءات التي ينبغي القيام بها لاحقاً، لأنه لا يمكن تحقيق تجربة عملاء ناجحة، من دون موظفين مؤهلين لهذه المهمة، ومن دون تطبيق آلية توظيف مميزة لتعيينهم. وهذا يبدأ مع ضمان وجود عملية أو أداة بحث واختيار للموظفين، تساعدك على إيجاد من يمتلكون المؤهلات والمهارات العملية والنفسية المطلوبة.

وإليكم قائمة السمات الشخصية التي تجعل من الموظف ماهراً في التعامل مع العملاء وخدمتهم، وهي كالتالي:

·يمتلك صفة اللطف.

·أن يكون متعاطفاً مع من يتعامل معه، ولديه القدرة على الشعور بإحساس الشخص الآخر.

·أن تتوافر لديه صفة حب العمل الجماعي، ويميل إلى مشاركة فريقه في العمل.

·مجتهد ومهتم بالتفاصيل، ولديه القدرة والرغبة على الاستمرار في العمل حتى الانتهاء منه.

·متفائل ولديه القدرة على تجاوز التحديات للنجاح.

6.راجع عروض الخدمة الذاتية التي تقدمها: من الملاحظ أن العملاء يرغبون باتباع أسلوب الخدمة الذاتية، وهو أمر مهم ينبغي تحقيقه. كما أنه مع اقتراب السنة الجديدة، يتوقع العملاء خيارات جديدة وجيدة لعروض الخدمة الذاتية.