الحياة السعيدة لا تحتاج لأفكار كبيرة بل إلى إرادة كبيرة، فإذا كنت تّخطّط لكي تحيا بسعادة يجب أن تسعى بكل جد للبحث عنها، ويجب أن تدرك خلال رحلة سعيك بأنك قد تجد ضالتك في الأشياء البسيطة، لذا كل ما عليك فعله هو أن تفتح قلبك وروحك لاستقبال السعادة، فيما يلي بعض النصائح التي تساعدك لكي تكون سعيداً.

أولاً: تخلّص من روتينك اليومي

قد يجلب لك روتين حياتك اليومية بعض الملل، ولكي تقضي على هذا الشعور غيّر روتين حياتك اليومية، مثلاً خذ إجازة طويلة، تعرّف على أصدقاء جدد، مارس بعض الأنشطة برفقة الأصدقاء، ستمدك هذه الأشياء ببعض السعادة.

ثانياً: غيّر ديكور البيئة المحيطة بك

قم بإجراء بعض التغيرات على ديكور منزلك ومكتبك في العمل، غيّر ألوان الجدران، ويمكنك أيضاً أن تضع ورق جدران زاهية الألوان، غيّر الأثاث واختر أثاث عصري، ضع بعض نباتات الزينة، ستمدّك هذه التغيرات بالنشاط والسعادة.

ثالثاً: سافر للخارج

احرص على قضاء وقت إجازتك خارج المدينة التي تسكن بها، وإذا كان لديك مالاً وفيراً اذهب في جولة سياحية تعرّف فيها على مناطق لم يسبق أن زرتها، ستشعر بالمتعة والسعادة عندما تسافر لمناطق جديدة.

رابعاً: مارس الرياضة

احرص على ممارسة الأنشطة الرياضية باستمرار فهي تساعد على التخلّص من الشحنات السلبية وتمدّك في نفس الوقت بطاقة إيجابية كبيرة، كما أن الرياضة ترفع مستويات السيروتونين وهو الهرمون المسؤول عن الشعور بالسعادة.

خامساً: قدّم المساعدة

حاول أن ترسم الابتسامة على شفاه الفقراء والمحتاجين، عندما تقدم الخدمات المعنوية والمادية لكل مريض ويتيم ستشعر بالرضا عن نفسك وستشعر بالسعادة عندما تنجح في رسم الفرحة على وجه من يفتقدها.

سادساً: تناول طعامك المفضل

لا تتعجب عزيزي قد يكون الطعام مصدر لسعادتنا، إذا كنت تحب طعام معين احرص على تناوله باستمرار فهو سيمنحك السعادة لكن احرص في نفس الوقت على عدم الإسراف في تناول الطعام حتى لا يزداد وزنك.

 

أخيراً... عزيزي القارئ، قد تكون السعادة أمامك وأنت لا تدري، فإذا كنت تفتقدها يمكنك الاستعانة بالنصائح السابقة فقد تعيد لك سعادتك المفقودة.