مع كل عام دراسي جديد تتجدّد التحدّيات عند الأم والطفل، فبعد أن اعتاد الطفل على العطلة الصيفية أصبح من الصعب أن يعتاد على روتين الدوام المدرسي بسرعة وهنا يأتي دور الأم في مساعدة طفلها على التأقلم مع الالتزامات الجديدة الملقاة على عاتقه، ولأن هذه المهمة تشكل تحدّي كبير عند الأم والطفل سنُقدّم بعض النصائح التي تساعد في تهييئ الطفل للعام الدراسي الجديد.

1- حدّدي مواعيد ثابتة للنوم:

لا تسمحي لطفلك أن يسهر سواء في العطلة الصيفية أو حتى خلال العام الدراسي، وقبل فترة من العام الدراسي حدّدي مواعيد ثابتة لنومه، سيساعده تنظيم النوم في التأقلم على الاستيقاظ باكراً كل يوم والذهاب للمدرسة.

2- اذكري له أهمية التعليم:

من الضروري أن تذكري طفلك مع بدء العام الدراسي الجديد بأهمية التعليم، اشرحي له المزايا التي سيحصل عليها من التعليم وكيف سيمكّنه التعليم من أن يصبح فرداً نافعاً لمجتمعه.

3- عرّفيه على معلّميه:

ينصح الخبراء بضرورة اصطحاب الطفل قبل العام الدراسي للمدرسة التي سيتعلم بها، سيفتح له هذا فرصة التعرّف على معلّميه وسيتشجّع على بدء العام الدراسي بهمة عالية وقد يتعرّف على بعض الأصدقاء خلال الزيارة.

4- أطلعيه على المناهج:

من الأفكار التي تساعد على تهييئ الطفل للعام الدراسي أن تطلعي طفلك مسبقاً على المناهج التي سيدرسها خلال العام ليأخذ فكرة عامة عن المنهاج، وحاولي أن تبسطي له الأمور سيشعره هذا بالحماس والاندفاع للدرس.

5- أطلعيه على نظام المدرسة

من المهم جداً أن تطلعي طفلك على نظام المدرسة التي سينتسب إليها، مواعيد الدوام اليومي والبرنامج الدراسي وعدد الحصص الدراسية والوقت المخصص لكل حصة والوقت الذي يعود به للمنزل، كل هذه الأمور ستُهيؤه لبدء العام الدراسي.

6- اشتري له أدواته المدرسية جديدة،

اصطحبي طفلك إلى المكتبة واسمحي له أن يختار أدواته المدرسية من كتب وأقلام ودفاتر والحقيبة المدرسية، سيُهيؤه هذا على بدء العام الدراسي بحماس، كما سيشعر بالمتعة والتسلية عندما يختار أغراضه الشخصية بنفسه.

هكذا تعرّفنا عزيزتي على أهم النصائح التي تهيئ الطفل للعام الدراسي الجديد، اتبعي هذه النصائح فهي ستساعدك وستساعد طفلك على مواجهة التحديات التي يتعرض لها في بداية العام الدراسي الجديد.