يُعتبر مرض السكري الذي يُصيب الأطفال من الأمراض المناعيّة التي تحدث نتيجة مهاجة الجهاز المناعي لخلايا بيتا المتواجدة في البنكرياس ممّا يحدّ من قدرتها على إفراز الإنسولين الذي يحتاجه الجسم، فما هي الأعراض التي قد تشير إلى إصابة طفلك بمرض السكري؟

أولاً: الشعور بالعطش

كثيراً ما يُعاني الطفل المُصاب بمرض السكري من العطش الشديد الذي يدفعه لطلب المزيد من المشروبات والسوائل الباردة بشكلٍ خاص، وكل هذا نتيجة ارتفاع نسبة السكر في دمهِ.

ثانيّاً: التبول المُتكرر

يشعر الطفل المصاب بمرض السكري من الحاجة المُلحة والمُتكررة للتبول خلال اليوم، وهو من أكثر العوارض التي تشير إلى إصابة الطفل بمرض السكري من النوع الأول.

ثالثاً: الخمول والتعب

إنّ الطفل المُصاب بمرض السكري كثيراً ما يشتكي من مشكلة الخمول وانعدام الطاقة والحيويّة، فهو لا يستطيع أن يركض مثل باقي الأطفال، ولا أن يُمارس أي نوع من النشاطات البدنيّة، بالإضافة لرغبة الطفل في النوم لساعات طويلة من اليوم.

رابعاً: فقدان سريع في الوزن

بالرغم من تناول الطفل لكمياتٍ جيدة من الطعام اليومي، إلّا أنّهُ كثيراً ما يُعاني من انخفاضٍ حاد ومفاجئ في الوزن، وهذا يعود لإصابته بمرض السكري الذي يُحدث خللاً في عمل البنكرياس وخلايا الجسم.

خامساً: تشوش الرؤية وضعف النظر

يُعاني الطفل المُصاب بمرض السكري من بعض المشاكل المتعلقة بضعف النظر وتشوش عام في الرؤيّة، ويعود هذا نتيجة ارتفاع نسبة السكر الذي يؤدي لسحب السوائل الضرورية من العينين.

سادسّاً: الإصابة بالإلتهابات الفطرية

يُعاني الطفل المصاب بمرض السكري من مشكلة الإلتهابات الفطرية التي تنتشر في المناطق التناسليّة وبشكلٍ خاص لدى الإناث، بالإضافة للإصابة ببعض الإلتهابات الجلديّة المُتكررة التي تؤدي لظهور طفح جلدي في مناطق متفرقة من الجسم.

سابعاً: كثرة التعرّق

يشتكي الطفل المصاب بمرض السكري من مشكلة كثرة التعرق وبشكلٍ خاص في الليل، حتّى وإن كان الجو بارداً، وعادةً ما يكون هذا التعرّق مترافقاً مع ارتعاش في الجسم.

نصائح مهمة تساعد في علاج مرض السكري لدى الأطفال:

  1. تشجيع الطفل على ممارسة بعض التمارين الرياضيّة الخفيفة بشكلٍ يومي.
  2. منح الطفل طبق يومي من الخضار المسلوقة الطبيعيّة.
  3. منح الطفل طبق من الخضار الطازجة بشكلٍ يومي على الغداء والعشاء.
  4. إبعاد الطفل عن الوجبات السريعة والأطعمة الدهنيّة.
  5. منح الطفل نوع واحد من الفاكهة بشكلٍ يومي.
  6. تشجيع الطفل على شرب كوب يومي من شاي الأعشاب الذي يُساعد على تخفيف نسبة السكر في الدّم بشكلٍ طبيعي، كشاي النعناع، شاي الميرميّة، وشاي القرفة.

 

وأخيراً لا تنسى عزيزي بأن تستشير طبيبكَ المختص على الفور في حال كان طفلك يُعاني من هذه الأعراض الصحيّة التي ذكرناها لك، وذلك لكي يُجري له الفحوصات والتحاليل الضروريّة.


المقالات المرتبطة