يتحمّل القائد الكثير من المسؤوليّات التي تقع على عاتقهِ كمسؤوليّة إدراة العمل بشكلٍ سليم، وتوجيه العمال بطريقةٍ تشجيعيّة لدفعهم إلى العمل بشكلٍ صحيح لزيادة الإنتاجيّة، فيما يلي سنتوقّف عند مجموعة من أهم الصفات التي يشترك بها القادة الناجحين في العالم والتي ساهمت في وصولهم إلى كل هذا النجاح والتألق.

أولاً: الرؤية الواضحة

يمتلك القائد الناجح رؤيةً واضحةً للحاضر ومتطلباتهِ وللمستقبل الذي ينتظره وهذا ما يحميهِ من الوقوع بأي مشكلةٍ أو مطبٍ ما، فهو ينجح مثلاً بقيادة العمل والعمّال نحو الاتجاه الصحيح لإنهاء المهام في الوقت المناسب، وينجح كذلك في وضع الخطط البديلة التي يستخدمها وقت الضرورة والأزمات.

ثانيّاً: الفضول

يتميز القائد الناجح بصفة الفضول الإيجابي، أي أنّه دائماً ما يسعى للتعرّف على أحدث التقنيات العالمية المستخدمة في أكبر شركات ومعامل العالم وذلك لكي يستخدمها لتطوير شركتهِ وإنتاجه، كما ويسعى بشكلٍ دائم للاطلاع على كل صغيرة وكبيرة في شركتهِ، بالإضافة لاهتمامهِ بأمور موظفيه والسؤال عن أمورهم وحاجاتهم بشكلٍ دائم.

ثالثاً: الثقة بالنفس

يمتلك القائد الناجح ثقةً كبيرةً بنفسهِ وبقدرتهِ على إتمام كافة الأعمال الواجبة في الوقت المناسب ودون أي تأخير، كما ويمتلك ثقةً كبيرةً بقدراته وبنجاح كل الخطط التي يضعها لمؤسسته، هذهِ الثقة التي تنعكس وبشكلٍ إيجابي على الموظفين الذين يعملون معهُ، والذين ينظرون إليهِ باحترامٍ وتقدير.

رابعاً: الأخلاق العاليّة

وهي من أهم الصفات الي يتميّز بها القائد الناجح، فهو يحرص على التعامل مع كل الأشخاص الذين حوله باحترمٍ ويبتعد عن استخدام الكلمات الجارحة التي تسيئ لهم وتتسبّب في تراجع معنوياتهم، وحتّى في حال الخطأ فإنّه لا يستخدم الكلام المحبط مع الموظفين وإنّما يتبعُ أسلوب العقاب العادل والحضاري.

خامساً: الحسم

يمتلك القائد الناجح قدرةً كبيرة على اتخاذ القرارت المصيريّة الحاسمة التي تخص سير العمل والشركة وعلى الأخذ بها وتطبيقها بشكلٍ سريع قبل فوات الأوان، ودون أن يتأثر بضغوط العمل ومشاكلهِ التي لا تنتهي.

سادساً: الإيجابيّة

يمتلك القائد الناجح العديد من الصفات الإيجبايّة التي تنعكس على جو العمل بشكلٍ عام، فهو لا يحب السلبية ولا يتعامل مع الأشخاص السلبيين، ودائماً ما يحرص على زرع الصفات الإيجابيّة والتفاؤل بين الموظفين ويُشجعهم على التخلص من كل ضغوط العمل وعدم الاكتراث أو التأثر بها.

سابعاً: الإلتزام

يحرص القائد الناجح على الإلتزام بعملهِ وعلى القيام بكل الواجبات التي تقع على عاتقهِ، مع تحملهِ لكافة المشاكل والأخطاء التي تُرتكبُ في شركته ونتائجها السلبيّة، والإلتزام كذلك بكل الوعدو التي قطعها على نفسه وعلى الآخرين الذين يتعاملون معهُ في المؤسسة.

 

هذه هي الصفات الأساسيّة التي يتميز بها القائد الناجح عن غيرهِ، والتي ساهمت في وصولهِ ووصول شركته إلى أعلى درجات النجاح والتألق.