خلال أوقات العمل قد تتعرّض للكثير من المثيرات والضغوطات التي تتسبب لك الشعور بالعصبية والتوتر وهذا ما يؤثر على طاقتك الجسمية فتقل إنتاجيتك ويتراجع مستواك، ولأن من قواعد تحقيق النجاح المهني أن تحافظ على هدوئك أثناء أداء المهمات كان لابدّ من أن يضع الخبراء مجموعة من الطرق التي تساعد في السيطرة على مشاعر الغضب خلال العمل، تابع عزيزي القراءة لتتعرّف على هذه الطرق.

أولاً: استرح قليلاً من العمل

العمل بشكل متواصل قد يكون السبب وراء شعورك بالتعب فتصبح أكثر عرضة للعصبية والتوتر، ومن أجل ذلك يوصي الخبراء بضرورة أخذ استرحة لمدة ربع ساعة لتجدّد نشاطك، وسيكون لديك بعض الوقت لتنسى الضغوطات التي تتعرض لها فيساعدك هذا على العودة إلى العمل بهمة وطاقة كبيرة.

ثانياً: تنفّس بعمق

أكّدت الأبحاث العلمية أنّ عملية الإستنشاق والزفير التى يمارسها الشخص تساهم إلى حد كبير في الإسترخاء وتهدئة الأعصاب وتخفيف الضغط النفسي، استنشق الهواء من أنفك واحبس النفس لبعض الثواني ثم اخرجه ببطء من فمك وكرّر العملية أكثر من مرة، سيشعرك هذا بالراحة والسكينة.

ثالثاً: امشِ بين المكاتب

تعتبر رياضة المشي من أهم الرياضات فهي تطرد الشحنات السلبية وتمنح الجسم طاقة إيجابية كبيرة، ويرى الخبراء أنه من الممكن أن تعتمد على نفسك في إيصال أوراق العمل إلى زملائك أو مديرك، ويمكنك أيضاً أن تستخدم السلالام بدلاً من المصعد، سيُخفّف هذا من حجم الضغوطات التي تواجهك وستشعر بالنشاط والحيوية.

رابعاً: اشرب كوب من مغلي النعناع

المنبهات الموجودة في الشاي والقهوة والنسكافيه تجعلك تشعر بالتوتر والتعب وهذا ما يجعلك أكثر عرضة للعصبية ومن أجل ذلك توقف عن شربها، يمكنك أن تعتمد على مغلي النعناع وخاصة عندما تشعر بالضيق، فهو بمثابة مهدئ فعّال للجهاز العصبي كما لديه القدرة على تسكين الآلام والتشنجات والصداع.

خامساً: شغّل مقطوعة موسيقية هادئة

تعد الموسيقى علاجاً فعّالاً للعصبية خلال العمل فهي تساعد على تهدئة الأعصاب والاسترخاء لتجعلك بحالة نفسية أفضل، لذا احرص على تشغيل مقطوعة موسيقية كلاسيكية تعيدك إلى الحقبات القديمة فتنسى مع أنغامها وإيقاعاتها الهادئة الضغوطات التي تواجهك.

سادساً: رتّب غرفة مكتبك

الأوراق المتراكمة والمصنفات المتبعثرة في كل مكان وأكواب القهوة الموزعة في أرجاء الغرفة قد تكون السبب وراء عصبيتك وفقدان القدرة على التركيز لذلك ينصح الخبراء بأهمية ترتيب غرفة المكتب قبل البدء في العمل وتوزيع نبات خضراء وورد في أرجاء الغرفة بطريقة أنيقة، سيشعرك هذا بالراحة والسيكنة وسيتلاشى الإحساس بالغضب.

سابعاً: نظّم وقتك جيداً

العشوائية في العمل والقيام بأكثر من مهمة في وقت واحد يجعلك متعب وغير قادر على التركيز في مهماتك ومن أجل هذا يجب أن تنظّم وقتك، مثلاً ضع قائمة يومية بالمهمات الواجب القيام بها ثم رتب المهمات بحسب أولوية القيام بها وحدّد إطار زمني لكل مهمة، سيمكنك هذا من أداء كل المهمات المطلوبة منك دون أن تتعرض للضغوطات أو العصبية.

 

الحفاظ على الهدوء في مكان العمل شرط أساسي لتحقيق النجاح، فاحرص عزيزي على اتباع الطرق السابقة فهي ستساعدك في السيطرة على مشاعر الغضب والتوتر خلال ممارستك لأعمالك ومهماتك.