سرطان الثدي هو السرطان الأكثر شيوعاً بين النساء حيث يحصد سنوياً حياة الآلاف وهذا ما يجعل الإصابة به أمراً في غاية الحزن، فعندما تعلم المريضة بإصابتها بسرطان الثدي أول شيء يمكن أن تفكر به أنها سوف تموت بعد بضعة أشهر وهذا ما يجعلها محبطة لا أمل بداخلها، ولأننا نريد أن نزرع الأمل والتفاؤل في نفس المصابة بسرطان الثدي سنقدم لك عزيزي بعض النصائح التي تساعدك على تحقيق ذلك.

أولاً: اقرأ كل المعلومات المُتعلّقة بسرطان الثدي

قبل أن تقدم دعمك لمريضة سرطان الثدي يجب أن تقرأ عن هذا المرض جيداً وأن تطّلع على كل المعلومات المتعلقة به كيف ينشأ، وكيف يتطور وينتشر، ما هي خطط العلاج المقترحة، عدد الأشخاص الذين نجحوا في الشفاء منه، تجارب الناس في محاربة مرض السرطان، هذه الأمور ستساعدك بشكل كبير في تقديم الدعم للمريضة.

اقرأ أيضاً: 7 معلومات وحقائق مهمة عن سرطان الثدي

ثانياً: أخبِر المريضة بأنك ستقف إلى جانبها

رحلة علاج مرض السرطان طويلة وشاقة ومن الصعب على المريضة أن تجتاز هذه الرحلة بمفردها، لذا أخبرها بأنك ستقف إلى جانبها وستدعمها وستساندها حتى تشفى، حاول أن تشعرها بأنها ليست وحيدة واطلب من أصدقائها المقربين أن يخبروها بأنهم أيضاً إلى جانبها، سيشعرها هذا بالفرح والثقة بأنها قادرة على محاربة هذا المرض.

ثالثاً: ترتيب لقاء مع الناجين من سرطان الثدي

أكبر دعم يمكن أن تقدّمه لمريضة سرطان الثدي هو أن ترتّب لقاء مع بعض الناجين منه، حاول أن تُشجّعها على التواصل معهم سيخبروها بتفاصيل تجربتهم وكيف تمكنوا بالصبر والأمل من محاربة السرطان والقضاء عليه في النهاية، سيتشكل بداخلها حافز قوي لاستكمال خطة العلاج وستشعر بالأمل والتفاؤل بأنها ستعيش وستتقدم في العمر ككل الناس.

رابعاً: مساعدتها في تنفيذ مهماتها

أفضل ما يمكن أن تُقدّمه لمريضة سرطان الثدي هو أن تساعدها في تنفيذ مهماتها وخاصة فيما يتعلق برعاية أطفالها ومسؤوليات المنزل، وخلال علاجها ستضطر للجلوس في المستشفى لوقت طويل وبالتالي لن تستطيع القيام بمهماتها ولذلك هي بأمس الحاجة لمساعدتك، قدّم واجبك تجاه هذا الأمر حيث سيسعدها تصرّفك وستتمكن من التركيز على خطة العلاج بشكل أفضل.

خامساً: استخدم العبارات المُحفّزة دائماً

قد تتعرّض مريضة السرطان لاستئصال الثدي ولتساقط الشعر بسبب العلاج الكيميائي وهذا ما يجعلها تفقد أهم معالم أنوثتها، حاول أن تُخفّف عنها وأشعرها بأنها أنثى بعقلها وبمشاعرها الحساسة وبلطافتها، واحرص دائماً على ترديد العبارت المحفّزة مثل أنت جميلة، أنت قوية، أنت قادرة على تجاوز المرض بسهولة، حيث ستمنحها هذه العبارات الأمل.

سادساً: شجّعها على المشاركة في المناسبات

من المفيد جداً أن تساعد مريضة سرطان الثدي في الخروج من عزلتها، شجّعها مثلاً على حضور المناسبات الاجتماعية والخروج في النزهات مع الأصدقاء والأقرباء، سيُجدّد هذا نشاطها وستقضي بعض اللحظات الممتعة، وكل ذلك سينعكس إيجابياً على حالتها النفسية والجسدية.

سابعاً: قدّم لها الهدايا والمفاجآت

عندما يشتدّ المرض تصبح المريضة بحاجة للمزيد من الدعم والاهتمام المعنوي ومن الجيّد في هذه المرحلة أن تقدّم لها هدية تحبها مثلاً علبة شوكولا، كتابها المفضّل، باقة من الورود الملونة، ملابس جميلة، علبة مكياج هذه الأمور ستساعد بتحسين حالتها النفسية وهذا ما يجعلها أكثر استجابة مع العلاج.

 

مريضة سرطان الثدي بحاجة لاهتمام كبير لذا حاول أن تقدّم لها عزيزي كل الحبّ والحنان والتزم بالنصائح السابقة فهي ستساعد في زرع التفاؤل والأمل بداخلها.


المقالات المرتبطة