يعد الطلاق واحداً من أكثر الأحداث المؤلمة في حياة الإنسان وخاصةً عند المرأة، حيث تشعر بأنها فشلت في تجربة الزواج وأنّ حياتها ضاعت وهذا ما يجعلها تائهة حزينة لا حاضر لها ولا مستقبل، ولأننا نريد أن تعيشي حياة سعيدة وهانئة سنقدم لك عزيزتي بعض النصائح التي تساعدك على تجاوز آثار الطلاق.

أولاً: ضعي أهداف جديدة

الحياة لاتنتهي بالطلاق وأنتِ لستِ المرأة الأولى التي تتعرّض لهذه التجربة، فقد يكون الطلاق بداية لانطلاقة جديدة لذا حاولي أن تبحثي عن أهداف جديدة لكِ واعملي واجتهدي وابذلي كل طاقاتك حتى تتمكّني من تحقيقها، سيشعرك هذا بالسعادة وستستعدين ثقتكِ بنفسكِ من جديد.

ثانياً: لا تبدئي بعلاقة جديدة

أكبر خطأ تقوم به المرأة أن تبدأ بعلاقة عاطفية جديدة قبل أن تتخلّص من آثار العلاقة السابقة، حيث يتسبّب التسرّع في خوض تجربة حبّ جديدة الوقوع في نفس الخطأ وهذا ما يعيد الماضي الأليم، لذا لابدّ من أن تتركي لنفسك بعض الوقت حتى تستعيدي قوّتك وثقتك بنفسك، عندها يمكن أن تفتحي قلبك مرة أخرى.

ثالثاً: تغلّبي على أحزانك

الشعور بالحزن أمر طبيعي لكن استمرار الحزن لوقت طويل أمر في غاية الخطورة فالحزن سيُحوّل سنين حياتك لجحيم ولن تعرفي بعد اليوم طعماً للسعادة أو الفرح، حان الوقت لكي تتغلبي على أحزانك، قاوميها بعزم وإرادة صدقيني مع الوقت ستنجحين بالفعل من التخلص منها إلى الأبد.

رابعاً: خطّطي لمستقبلك

أصبحت قصة طلاقك من الماضي والآن يجب أن تتّخذي خطوات جدّية لاستغلال حاضرك في العمل والاجتهاد حتى تنجحي في بناء مستقبل مزدهر، فكرّي بالأشياء التي تريدين القيام بها ثم ضعي الخطط والاستراتيجيات التي تساعدك على تحقيقها وباشري التنفيذ، هذه الأمور ستُمكّنك من تأمين حياة مستقرة وسعيدة.

خامساً: اذهبي في رحلة

بعد هذه التجربة المريرة يمكنك أن تذهبي في رحلة استجمام، مثلاً سافري لمدينة بعيدة عن مكان إقامتك أو سافري للخارج، ويفضل أن تذهبي لمكان يتمتّع بطبيعة ساحرة، سيشعرك هذا ببعض الراحة وستنسي معاناتك وسيتوفر لديكِ فرصة لإعادة ترتيب أفكارك بالشكل الصحيح.

سادساً: اخرجي مع أصدقائك

في هذه اللحظات الحساسة أنت بحاجة لمرافقة أصدقائك الأوفياء خطّطي معهم للتخييم في الغابة أو للذهاب في نزهة للتعرف على معالم مدينتك، ويمكنك أيضاً أن تمارسوا سوياً بعض الأنشطة الرياضية كالسباحة والجري والتنس، سيُخفف عنك معاناتك وستستعيدين قوّتك وعافيتك من جديد.

سابعاً: ممارسة هواياتك المفضّلة

أصبح لديكِ الآن متّسع من الوقت لكي تمارسي هواياتك التي توقفت عن ممارستها خلال سنين زواجك، ويمكنك أيضاً أن تتعلمي هوايات جديدة مثل الرسم على الزجاج أو النحت أو تصميم الأزياء، ستُملي عليكِ الهوايات وقتك وهذا ما سيُشعرك بالراحة والسعادة.

 

قد يكون الطلاق تجربة أليمة لكن ببعض الصبر يمكنك أن تتجاوزي محنتكِ، ولاتنسي أن تستعيني بالنصائح السابقة فهي ستُساعدك على التغلب على آثار الطلاق بشكل كامل.