القراءة السريعة هي الوسيلة الأساسية التي تساعد على إغناء عقل الإنسان ومدّهِ بكميّةٍ كبيرة من المعلومات الثقافيّة التي تساعده على المُضي بقوةٍ وثقة أمام الناس والمجتمع وبفترةٍ زمنيّةٍ قصيرة، وفيما يلي سنوضح لك مجموعةً من أهم الأسباب التي تدفعكَ لتعلّم فن القراءة السريعة.

1- تساعد القراءة السريعة على تحصيل أكبر قدر من المعلومات وبفترة زمنيّة قياسيّة، وهذا ما يُساعد على إغناء العقل ومدِّهِ بكميّةٍ مضاعفة من الثقافة التي يحتاجها.

2- تلعب القراءة السريعة دوراً أساسيّاً في مساعدة الإنسان على البحث السريع للحصول على أي معلومةٍ ضروريّة يحتاجها، في المواقف التي تتطلب السرعة في الإجابة.

3- تؤثر القراءة السريعة بشكلٍ إيجابي على قوة الإنسان العقليّة وتساعده على تحقيق التركيز العالي أثناء القراءة، وهذا مايزيد من قوة فهمهِ واستيعابهِ لمختلف المعلومات التي يتلقاها.

4- تساعد القراءة السريعة على زيادة محبة الإنسان وشوقهِ للاطلاع على كل المعلومات وقراءة الكثير من الكتب التي لم يسبق لهُ أن قرأها، وذلك نتيجة الحالة الإيجابيّة التي تسيطر عليه بسبب إتقانه لهذا الفن الممتع.

5- من الطبيعي أن يشعر الإنسان بشيء من الملل عندما يقوم بالقراءة بشكلٍ بطيء، أمّا في حال أتقن فن القراءة السريعة فإنّه سيتخلّص من كل مشاعر الملل وسيغرق في بحرٍ مليء بالمتعة والسعادة.

6- تساعد القراءة السريعة على منح الإنسان قدرةٍ كبيرة لملاحظة كل التفاصيل الصغيرة والكبيرة التي تحيطُ بهِ، وهذا مايجعلهُ متيقّظاً عقليّاً وفكريّاً طوال الوقت.

7- ينجح الإنسان الذي يُتقن فن القراءة السريعة في الحصول على فرص عمل أكثر من غيرهِ، وبشكلٍ خاص في الوظائف والأعمال المرتبطة بالمجال الثقافي والاجتماعي كالإعلام، الصحافة، والعلاقات العامة.

8- تساعد القراءة السريعة على إغناء مخيّلة الإنسان لأنّه عادةً مايستخدم مخيلتهُ الواسعة ليتمكن من استرجاع كل المعلومات الهائلة التي استقرت في عقله.