يحتوي العديد من الأطعمة على مواد طبيعية تجعلكم تشعرون بالنعاس، إليك بعض أفضل الخيارات لتساعدك على أن تهدأ وتخلد إلى الراحة.

1- الجوز:
يشكّل الجوز مصدراً جيداً للتريبتوفان وهو حمض أميني يعزز النوم ويساعد على إفراز السيروتونين والميلاتونين أيّ هرمون "ساعة الجسم" الذي يحدد دورات النوم – الاستيقاظ لديك. ووجد الباحثون في جامعة تكساس أن الجوز يحتوي على مصدره الخاص من الميلاتونين ما يساعد على النوم بسرعة أكبر.

2- اللوز:
إنّ اللوز غنيّ بالمغنيزيوم وهو معدن يحتاجه الجسم لينعم بنوم جيد. وقد وجدت دراسة نُشرت في مجلة Orthomolecular Medicine أنّ انخفاض معدلات المغنيزيوم في الجسم تجعل الاستسلام للنوم أكثر صعوبة.
 
3- الجبن والبسكويت الرقيق الهشّ:
تقول روايات النساء المسنات إنّ الحليب الدافئ يمكن أن يجعلك تشعر بالنعاس لكن الحقيقة هي أنّ أيّ منتج من مشتقات الحليب يمكن أن يساعدك على النوم.
يساعد الكالسيوم (الذي نجده في الجبن واللبن الرائب والحليب وهذه المصادر المذهلة) الدماغ على استخدام التريبتوفان الموجود في الحليب ومشتقاته لتصنيع الميلاتونين الذي يثير النعاس. كما أن الكالسيوم يساعد على تنظيم حركات العضلات.

4- الخس:
يمكن لتناول السلطة مع العشاء أن يسرّع ساعة نومك بما أن الخس يحتوي على اللاكتوكاريوم lactucarium الذي يتميّز بخصائصه المسكّنة ويؤثر في الدماغ بطريقة مشابهة للأفيون. يمكنك أيضاً أن تجرّب هذا الشراب المخمّر من كتاب Stealth Health: اغلي برفق 3 إلى 4 أوراق كبيرة من الخسّ في كوب من الماء مدة 15 دقيقة. ارفعها عن النار وأضف إليها غصنين من النعناع واشربها قبل أن تخلد إلى النوم.

5- بريتزل (بسكويت قاسٍ مملّح له شكل العقدة):
تسجّل بعض الأصناف كالبريتزل ورقائق الذرة مؤشر تحلّون عالٍ. ومن الطبيعي أن ترتفع معدلات السكر والأنسولين في الدم بعد تناولها ما يقصّر الوقت الذي تحتاجه كي تغفو.
تحتاج عادة إلى معدلات مستقرة لتتجنّب تبدّل المزاج ومقاومة الأنسولين. لكن إن كنت تبحث عن الراحة فاعلم أن ارتفاع معدل السكر في الدم والأنسولين يساعد التريبتوفان على الدخول إلى الدماغ ليثير النعاس.
ملاحظة: هذا الصنف غير صالح لمرضى السكري.

6- التونا:
إنّ الأسماك كالتونا والسلمون والهلبوت غنية بالفيتامين B6 الذي يحتاجه الجسم لتصنيع الميلاتونين والسيراتونين. ومن الأصناف الأخرى الغنية بالفيتامين B6 نذكر الثوم النيء والفستق.

7- الأرز:
يسجّل الأرز الأبيض مؤشر تحلون مرتفع ما يعني أن تناوله سيخفّض بشكل كبير الوقت الذي تحتاجه لتغفو، وذلك استناداً إلى دراسة استرالية.
ويجعلك أرز الياسمين jasmine rice تحديداً تغفو بشكل أسرع. وقد وجدت دراسة نُشرت في المجلة الأميركية للتغذية أن الأشخاص الذين يتناولون وجبة تتضمن أرز الياسمين ينامون أسرع من أولائك الذين يتناولون نوعاً آخر من الأرز.

8- عصير الكرز:
وجد باحثون من جامعتي بنسيلفانيا وروشستر أنّ كوباً من عصير الكرز يمكن أن يجعلك تغفو بسرعة أكبر. يعزز الكرز ولاسيما الحامض منه معدلات الميلاتونين بشكل طبيعي. في هذه الدراسة، سجّل الأشخاص الذين شربوا عصير الكرز بعض التحسّن في أعراض الأرق مقارنة مع أولائك الذين تناولوا شراباً وهمياً.