الشخص العصبي هو شخص حساس جداً يتأثّر بكل كلمة وكل تصرّف موجّه له ولذلك تجده بحالة غضب دائم، وللأسف هذه العصبية تزداد خلال فترة الصوم حيث تتسبّب العادات الجديدة في رمضان ونقص المياه والشعور بالجوع إلى الإنفعال فلا يستطيع أن يضبط نفسه وهذا ما يوقعه بمشاكل كثيرة، الخبراء في مجال علم النفس وضعوا مجموعة من الطرق التي تُخفّف من حدّة العصبية في رمضان، تابع عزيزي القراءة للتعرّف عليها.

أولاً: تخلّص من الأفكار السلبية

حاول أن تتخلّص من الأفكار السلبية في حياتك  فقد تكون هي السبب وراء شعورك بالتوتر والعصبية الدائمة وتبني أفكار أكثر إيجابية، سيساعدك هذا على الشعور بالراحة وستستمتع في أداء فريضة الصيام.

ثانياً: ابحث عن الحلول لمشاكلك

الانفعال والعصبية لن ينفعانك في شيء فأنت لن تستطيع أن تحل مشاكلك بالعصبية لذا قم بتحديد المشكلة التي تواجهك، فكّر في أسباب حدوثها وابحث عن الحلول المناسبة لها ثم قم بتطبيق الحلول، ستشعر بالراحة وستنجح في حل مشاكلك جميعها دون أن تشعر بالعصبية.

ثالثاً: أكثر من قراءة القرآن

يقول الله تعالى (ألَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) فعندما تشعر بالغضب والانفعال انسحب مباشرة من المجلس واختلي بنفسك وقم بقراءة القرآن الكريم فهو علاج شافي لك، ستشعر بالراحة والطمأنينة وستلاحظ أنك أصبحت أكثر هدوءاً وهذا ما تحتاج إليه بالفعل.

رابعاً: تقرّب من الله تعالى

إن التقرب من الله سبحانه وتعالى من أفضل الطرق للتخلص من العصبية، استثمر قدوم شهر رمضان وقم بأداء كل العبادات المفروضة عليك من صيام، وصلاة، وذكاة، وتسبيح قيام الليل، وإذا كان بإمكانك اذهب للعمرة، هذه العبادات ستشعرك بالسلام الداخلي ولن تشعر بالعصبية بعد اليوم.

خامساً: مارس رياضية اليوغا

تتسبب العصبية الزائدة في زيادة نبضات القلب وتوتر العضلات ولعلاج ذلك يمكنك أن تمارس اليوغا فهي تزيل التوتر العصبي وتمنح الذهن الصفاء وتشعر الشخص بالراحة والاسترخاء، فاحرص على ممارستها بشكل يومي خلال شهر رمضان.

سادساً: قم بتمارين التنفس

لتمارين التنفس دوراً فعالاً في الحد من الشعور بالعصبية خلال فترة الصيام، استنشق الهواء ببطء عن طريق الأنف واحبس نفسك لبضع دقائق ثم اخرج الهواء من الفم، كرّر العملية عدة مرات، ستشعر أن عصبيتك قد تلاشت وأنك أصبحت أكثر راحة من قبل.

سابعاً: خذ قسط كافي من النوم

اضطراب عادات النوم في شهر رمضان تتسبب في زيادة العصبية لذا احرص على تنظيم ساعات النوم والاستيقاظ و تجنب السهر لوقت متأخر و نم ما لا يقل عن 8 ساعات يومياً، سيشحن النوم جسمك بالطاقة وستصبح أكثر نشاطاً وأقل عصبية.

ثامناً: اتبع نظام غذائي صحي

هناك مجموعة من الأطعمة ينصح بتناولها في وجبة الإفطار أو السحور فهي تساعد على التخلّص من العصبية الزائدة التي تعاني منها أثناء الصيام، من هذه الأطعمة الشوكولا، الخضروات، الفاكهة، الشاي الأخضر، اليانسون، البابونج.

 

إذا كنت تعاني عزيزي من العصبية الزائدة خلال فترة الصوم احرص على اتباع الطرق السابقة فهي ستُخفف من حدة العصبية وستشعرك بالراحة والهدوء.