للغة فوائد عديدة فمن خلالها يتواصل البشر مع بعضهم البعض ويعبّر الشخص عن أفكاره ومعتقداته ومشاعره، ويعود للغة الفضل الكبير في اندماج المجتمعات الإنسانية، فمع بداية القرن العشرين أصبح تعلم اللغات الأجنبية أمر في غاية الأهمية وقد أصبح إتقان اللغة الثانية شرطاً أساسياً للحصول على الوظائف، ونظراً لصعوبة تعلم اللغات قدم الخبراء بعض الطرق التي تسهل عملية إتقان اللغات الأجنبية.

أولاً: حدّد اللغة التي تريد أن تتقنها

أول خطوة يجب أن تقوم بها أن تُحدّد اللغات التي تريد أن تتقنها وتحاول أن تتعرف على أعداد حروفها، أهم الكلمات الشائعة عنها، الدول الناطقة بها.

ثانياً: احفظ الكلمات البسيطة

تجنّب تعلم الكلمات الصعبة والمعقدة حتى لا تنفر منها، حاول أن تبدأ بتعلم الكلمات السهلة البسيطة ستحفظها بسرعة وحاول أن تركز على الكلمات التي تستخدم في الحياة العامة وفي محادثاتك.

ثالثاً: ضع خطة لحفظ الكلمات

ضع خطة للحفظ مثلاً احفظ يومياً بضع كلمات وحاول أن تُشكّل هذه الكلمات في جمل، سيساعدك هذا على فهم معناها جيداً، وستتذكرها بشكل أفضل.

رابعاً: تعرّف على اشتقاق الكلمات

احفظ اشتقاق كل كلمة ثم قم بتشكيل عدة جمل من هذه الاشتقاقات، سيُسهّل عليك هذا عملية تذكرها، وسيتضاعف أيضاً عدد الكلمات التي تعرفها.

خامساً: فكّر باللغة التي تريد أن تتقنها

حتى تطوّر مهاراتك اللغوية فكّر باللغة التي تريد أن تتقنها، اكتب ملاحظاتك وأفكارك بها سيساعدك هذا على معرفة ما ينقصك من كلمات وستتمكن بفضل ذلك من اتقانها بشكل سريع.

سادساً: مرّن عقلك على حفظ الكلمات

مرّن عقلك على الحفظ طويل المدى للكلمات وحاول أن تُكرّر الكلمات التي تحفظها بشكل يومي، هذه المراجعة ستجعلك تتذكرك جميع الكلمات ولن تتعرّض للنسيان.

سابعاً: اربط المصطلحات بالصور

أثبتت الدراسات العلمية أنّ الذاكرة تحتفظ بالصورة أكثر من الكلمة، لذلك ينصح باستخدام تقنية التعلم البصري، سيسهل عليك هذا تعلم اللغة بشكل سريع.

ثامناً: استخدم حاسة السمع في تعلّم اللغة

احرص على استخدام حاسة السمع عندما تريد أن تتعلّم لغة جديدة، ستساعدك هذه الحاسة على إتقان مخارج الحروف ونطق الكلمات، مثلاً احضر الأفلام المترجمة لتتعلّم من خلالها كيف تنطق الكلمات وكيف تلفظها جيداً.

 

الطرق السابقة تسهل عملية إتقان اللغات الأجنبية احرص عزيزي على الاستعانة بها حتى تحفظ اللغة التي تريد أن تتعلمها.