قد يكون وقت الانتظار لتصبحي حاملاً من أصعب الأوقات وأكثرها توتراً عليك وعلى زوجك، ولذلك تسعى كل زوجة لاستخدام جميع الطرق السليمة لتسريع حدوث الحمل، ونظراً لأهمية الأمومة في حياة كل امرأة سنقدم لك عزيزتي في الأسطر اللاحقة بعض النصائح التي تساعد في تسريع عملية حدوث الحمل.

أولاً: موعد الجماع

ينصح الأطباء في ممارسة الجماع قبل موعد الإباضة بيوم أو يومين مع الاستمرار في الممارسة ل 3 ايام أخرى، ففي تلك الفترة يزداد احتمال حدوث الحمل، وإذا كانت الدورة الشهرية عند المرأة غير منتظمة ينصح بممارسة الجماع كل ثلاثة أيام.

ثانياً: الاستلقاء بعد الجماع

ينصح الأطباء بضرورة الاستلقاء على السرير بعد الجماع لمدة ربع ساعة على الأقل حتى تتمكن الحيوانات المنوية بالسباحة داخل الرحم والوصول للمبايض، كما ينصح بوضع وسادة أسفل الظهر خلال الجماع لأن بعض النساء لديهن رحم مائل وهذا ما يسهل دخول الحيوانات المنوية داخل الرحم بشكل مباشر.

ثالثاً: اعتني بنظافة المنطقة التناسلية

من المهم جداً أن تعتني بنظافة المنطقة التناسلية، وامتنعي عن الرش المهبلي أو استخدام الفوط المعطرة لأنها تغير الحموضة الطبيعية للمهبل وهذا ما يؤثر سلباً على الحيوانات المنوية.

رابعاً: تعرّفي على وقت التبويض عندك

حتى يحدث الحمل بسرعة يجب أن تتعرّفي على وقت التبويض عندك ويتم ذلك من خلال جهاز اختبار التبويض، وعادة ما يرافق فترة التبويض بعض العلامات الواضحة كالإفرازات المهبلية وامتلاء الثديين والبطن وبعض الآلام على أحد جانبي البطن.

خامساً: أخذ قسط من الراحة

احرصي على تجنّب التعب والإجهاد وحاولي أن تسترخي قليلاً، ويمكنك أن تمارسي رياضة اليوغا فهي تساعد على التخلص من المشاعر السلبية وهذا ما يُحسّن حالتك النفسية، وكل ذلك يؤثر على تسريع حدوث الحمل.

سادساً: الحفاظ على الوزن

يجب أن تحافظي سيدتي على وزنك لأن زيادة الوزن ونقصانه بسرعة يؤثر على عملية التبويض، وهذا ما يؤخر حدوث الحمل لذا من المهم الحفاظ على الوزن.

سابعاً: تجنّبي وسائل منع الحمل

إذا كنتِ تستخدمين وسائل منع الحمل يجب أن تتوقفي تماماً عن استخدامها لأنها تؤثر على عملية التبويض وتمنع حدوث الحمل.

ثامناً: الطعام الصحي

من المهم جداً أن تتناولي الطعام الصحي الغني بالفيتامينات والمعادن مثل منتجات الألبان والأجبان والأسماك والخضروات والفاكهة والمكسرات فجميعها أطعمة مفيدة وتساعد على تسريع الحمل.