الهدف من العلاقة الجنسية إحساس كل طرف بالمتعة والإثارة لكن بعض النساء لا يشعرن بالمتعة خلال الجماع بسبب الآلام المهبلية، ويعتبر الشعور بالألم خلال الجماع من الحالات الطبية الشائعة حيث تشير الإحصاءات أنّ 30 بالمئة من النساء حول العالم يشعرن بالألم خلال ممارسة الجنس، ونظراً لشيوع هذه الحالة سنستعرض فيما يلي 9 أسباب تقف وراء الشعور بالألم خلال ممارسة العلاقة الحميمة.

1- قلّة المداعبات:

هناك حقيقة علمية تقول بأنّ المرأة تحتاج لوقت أطول من الرجل للوصول للإثارة، فقلّة المداعبات والتسرّع في بدأ العلاقة يمنع أعضائها التناسلية من إفراز المنزلقات وهذا ما يتسبّب في الشعور بالألم أثناء ممارسة الجنس.

2- الاستحمام بالماء الساخنة:

الاستحمام بالمياه الساخنة واستخدام الصابون يتسبّب في جفاف المهبل، كما أنّ كثرة استخدام المغاطس الساخنة تتسبّب في قلة الإفرازات المهبلية، وكل ذلك يجعل المرأة تشعر بالألم الشديد خلال ممارسة الجماع.

3- الحالة النفسية السيئة:

التوتر والغضب والإجهاد يجعلكِ بحالة مزاجية وجسدية سيئة وكل ذلك يمنعك من الشعور بالاسترخاء فتنقبض العضلات المحيطة بالمهبل وهذا ما يتسبّب بأوجاع مهبلية شديدة، كما ويمنعكِ أيضاً من الوصول للنشوة الجنسية.

4- صغر الأعضاء التناسلية:

عدم تناسب حجم الأعضاء التناسلية مع العضو الذكري يعتبر من الأسباب الشائعة للألم خلال الجماع، في هذه الحالة ينصح الأطباء باختيار وضعية مريحة تناسب المرأة واستخدام كريمات المزلقة لتسهيل دخول العضو الذكري.

5- الهربس التناسلي:

الهربس مرض معدٍ جداً ينتقل عن طريق ممارسة الجنس وتشمل أعراض المرض: الطفح، الحكّة والحساسية الزائدة في منطقة الأعضاء التناسلية والألم عند ممارسة الجماع.

6- الالتهابات الفطرية:

هذه الطفيليات تنتقل بالاتصال الجنسي، من أعراض الإصابة بالالتهابات الفطرية الحكة الشديدة، احمرار فتحة المهبل، الشعور بالحرقة وخروج إفرازات بيضاء والشعور بالألم أثناء ممارسة الجماع.

7- عدم العناية بالنظافة:

قلّة العناية بالنظافة الشخصية يؤدي إلى تجمع الإفرازات المهبلية تحت منطقة البظر وهذا ما يتسبب في الشعور بالألم خلال المداعبة، كما أنّ إهمال النظافة يتسبّب في نقل الأمراض الجنسية ويُعرّض المرأة للإصابة بالالتهابات البكتيرية.

8- مرض بطانة الرحم المهاجرة:

يعتبر هذا المرض من الأمراض المُزمنة التي تصيب الجهاز التناسلي الأنثوي، حيث تقوم خلايا بطانة الرحم بالنمو في أماكن وأعضاء أخرى كقناتي فالوب والمبيضين وهذا ما يجعل ممارسة الجنس أمر شبه مستحيل بسبب شدة الألم.

9- انقطاع الطمث:

تشير الدراسات أنّ 84% من النساء تجد الجنس مؤلماً بعد سن اليأس، فمع انقطاع الطمث تقلّ إفراز المزلقات المهبلية فيتسبّب ذلك في الشعور بالألم خلال ممارسة الجماع.

 

هناك 9 أسباب تقف وراء الشعور بالألم خلال ممارسة الجنس، احرصي عزيزتي على معالجة هذه الأسباب حتى تستمتعي بممارسة الجنس مع زوجك.