تشير الدراسات إلى أنَّ النساء أصبحن أكثر شبهاً بالرجال من ناحية النشاط الجنسي والانجذاب مقارنةً بما كان الناس يعتقدون أنهنَّ عليه من قبل. لقد بحثنا في بعض التشابهات والاختلافات الرئيسة بين الجنسين وكيف من الممكن للرجل أن يستخدمها ليبدو جذَّاباً بشكلٍ أكبر.

1- ابحث عن علامات الانجذاب العالمية:

تقول عالمة الأنثروبولوجيا والكاتبة "هيلين أي. فيشر" أنَّ النساء من أعماق غابات الأمازون وحتى أرقى مقاهي باريس يعبِّرن عن اهتمامهنَّ من خلال سلسلة مميزة من التعابير المتشابهة. ففي حديثها لمجلة "سايكولوجي توداي" توضح "هيلين" ذلك بقولها: "في البداية تبتسم المرأة في وجه ذاك المعجب، وترفع حاجبيها بحركة سريعةٍ ومتشنجة، وتفتح عينيها واسعاً لتنظر إليه، ثم تغلق جفنيها وتشيح بوجهها جانباً نحو الأسفل وتنظر بعيداً. وتغطي وجهها بيديها في الكثير من الأحيان أيضاً وتقهقه بشكلٍ متوتر". تُعَدُّ هذه السلسلة من الإيماءات التي تعبِّر عن انجذاب الأنثى إيماءاتٍ مميزةً للغاية، حيث يرى أخصائي السلوك الألماني "أيرينو أيبل أيبسفيلد" أنَّها إيماءاتٌ فطرية، وأنَّها عبارة عن حيلٍ للتودد تطورت عبر التاريخ تعبِّر عن الاهتمام الجنسي لدى الأنثى.

2- ابحث عمَّن يشبهك:

ينجذب الرجال والنساء إلى الأشخاص الذين يتمتعون بالدرجة نفسها من الجاذبية التي يتمتعون هم بها. حيث يقول عالم النفس في "جامعة نوتنغهام ترينت"الدكتور "مارك سيرجنت" في حديثه لصحيفة التيليغراف: "عندما تختار شخصاً جذَّاباً مثلك تقريباً فإنَّك بذلك تتجنَّب مشكلتين اثنتين. فلو كان أجمل منك بكثير لكنت ستخاف من احتمال تخليه عنك أو خيانته لك. ولو كان أقل منك جمالاً بكثير لكنت شعرت بأنَّه يمكنك الحصول على شخصٍ أجمل منه".

3- قدم نفسك على أنَّك ذو مكانة عالية:

في عام 1969 وجد عالم علم الاجتماع في "جامعة نورث كارولاينا" "جلين إلدر" أنَّ المظهر يجتمع مع الثروة، أي أنَّ النساء ذوات المظهر الحسن غالباً ما يرتبطن برجالٍ أقل جاذبيةً ولكن أغنى منهن. ومنذ ذلك الحين أصبحت هذه النتيجة من الأمور المؤكدة في العلوم الاجتماعية. حيث وجدت دراسةٌ حديثة أُجريت في العام 2010 أنَّ الرجال الذين التقطوا صورةً إلى جانب سيارة "بينتلي كونتينينتال جي تي" الفضية كانوا يبدون أكثر جاذبيةً من الرجال الذين التقطوا صورةً إلى جانب سيارة "فورد فييستا أس تي" حمراء. كما وجدت دراسةٌ أُجريت في العام 2014 أن الرجال الذين التقطوا صوراً في شقةٍ فخمة كانوا يبدون أكثر جاذبية من الرجال الذين التقطوا صوراً في شقةٍ عادية. لماذا الانجذاب إلى الثروة؟ يفسر علماء علم النفس التطوري ذلك بقولهم أنَّ النساء يميلون إلى الشريك الأكثر قدرةً على إعالتهن.

4- حاول أن تبدو أكبر سناً:

يدعو علماء النفس هذه الظاهرة بـ "تأثير جورج كلوني". فقد أظهرت دراسةٌ أُجريت عام 2010 وشملت 3770 شخصاً أنَّ النساء يفضِّلن غالباً الرجال الأكبر سناً. وكلما أصبحن مستقلاتٍ من الناحية المادية كلما كنَّ أكثر انجذاباً للرجال الأكبر سنَّاً. تقول الكاتبة وعالمة النفس في "جامعة ديندي""فيونا مور": "نعتقد أنَّ الاستقلال المادي يعطي المرأة ثقةً أكبر في الخيارات التي تتخذها ويجعلها تنجذب إلى الأشخاص الأكبر سناً والذين يتمتعون بالقوة والجاذبية".

يقول علماء علم النفس التطوري أنَّ الشابات غالباً ما يرتبطن برجالٍ يكبرونهنَّ سناً لأن الخصوبة عند النساء تبدأ منذ بلوغهن وحتى انقطاع دورتهن الشهرية، في حين أنَّها عند العديد من الرجال تبدأ منذ بلوغهم وحتى وصولهم إلى سن الـ60 تقريباً، كما أنَّ الرجال كلما تقدموا في العمر كلما ارتفعت مكانتهم وكلما كان لديهم المزيد من المال.

5- اللحية الخفيفة:

على الرغم من أنَّ البعض يدَّعي أنَّ موضة اللحية قد انتهت، إلَّا أنَّ الأبحاث تقول عكس ذلك تماماً. فوفقاً لدراسة أسترالية أُجريت في العام 2013 فإنَّ طول اللحية الأكثر جاذبية هو الطول الذي يكون بعد نموها بعشرة أيام. حيث كتب الكاتبان "بارنابي جي. ديكسون" و"روبيرت سي بروكس": "لا يرتبط شعر الوجه بالنضوج والرجولة فحسب، بل بالبروز والعدوانية أيضاً". كما يضيف الكاتبان: "اللحية ذات الطول المتوسط هي الأكثر جاذبية".

6- اعتنِ بعضلاتك (ولكن ليس بشكلٍ كبير):

وجدت دراسة أجرتها "جامعة كاليفورنيا" في لوس أنجلس في عام 2007 أن علاقة النساء مع الرجال ذوي العضلات البارزة تكون على الأرجح علاقة قصيرة المدى. ولكن هل لذلك أية دلالاتٍ تطورية؟ إنَّ الصفات الجنسية مثل العضلات النامية هي كما يقول الكاتبان "ديفيد أي. فريدريك" و"مارتي جي. هازيلتون" "دليل على أن الشخص يملك في مورثاته الجينات التي تزيد قدرة نسله على الحياة ونجاحه على الصعيد التكاثري". ولكنَّ الكاتبان يعتقدان أنَّ الرجال ذوي العضلات الأقل بروزاً مناسبون أكثر للعلاقات طويلة الأمد.

7- كن لطيفاً:

أحد أبرز الاكتشافات التي وصل إليها علم النفس هو "تأثير الهالة"، وهو انحيازك بلا وعي إلى أحد الجوانب الموجودة عند شخصٍ ما ونظرك إلي هذا الجانب على أنَّه يمثل جميع الجوانب الأخرى الموجودة في شخصيته. وهذا ما يفسر لماذا نعتقد أنَّ الأشخاص الجميلين هم أشخاص جيدون في عملهم حتى وإن لم يكونوا كذلك في الواقع. ولكنَّ "سكوت باري كوفمان" من مركز "جريتر جود" لاحظ أنَّ لتأثير الهالة جوانب أخرى أيضاً. فقد وجدت دراسة صينية أُجريت في عام 2014 أنَّ الأشخاص الذين يتمتعون بميزات شخصية إيجابية كاللطافة والصدق صُنِّفوا على أنَّهم أكثر جاذبيةً من أصحاب الصفات الشخصية السلبية كالشر أو البخل. فقد كتب "كوفمان" "على الرغم من أنَّ الجمال هو أحد الأمور التي تؤخذ في الحسبان عند تقويم الشريك الملائم، إلا أنَّه ليس ثمَّة ما يحمل على الاعتقاد بأنَّ هذا التقويم يجب أن يكون جسدياً بشكلٍ كلي". فكونك لطيفاً يجعلك تبدو شريكاً مستقراً وذا قيمةٍ أكبر.

8- تحدث عن مشاعرك:

خلافاً للفكرة التي كانت سائدة في خمسينيات القرن الماضي وهي أنَّ النساء ينجذبن إلى الرجال المتحفظين الذين يكون كل همهم إعالة أسرهم، فإنَّ النساء ينجذبن إلى الرجال الذين يمكنهم التحدث عن مشاعرهم. تقول عالمة النفس ومدربة الحياة "ليزا كابلين": "عندما يكون الرجل حساساً فإنَّ النساء ينظرن إليه على أنَّه أكثر جذباً على الصعيدين العاطفي والجنسي". وتتابع قائلةً: "عندما يتحدث الرجل عن عواطفه فهذا لا يخدش رجولته، فالرجل الذي يتمتع بمهارات عاطفية يكون محبوباً لدى عددٍ أكبر من النساء، كما أنَّهنَّ ينظرن إليه على أنَّه رجلٌ مستقرٌّ عاطفياً وفي إمكانه أن يكون شريكاً جيداً على المدى الطويل مقارنةً بأولئك الرجال المنغلقين والذين لا يرغبون في مشاركة الجوانب الحميمية من حياتهم مع الآخرين".

9- ارتدِ اللون الأحمر:

وجدت دراسة أُجريت في العام 2010 وضمَّت أشخاصاً شاركوا من بلدانٍ عديدة أنَّ النساء ينجذبن بشكلٍ أكبر نحو الرجال الذين يرتدون اللون الأحمر. فقد كان اللون الأحمر رمزاً للمكانة منذ العصور الرومانية على الأقل عندما كان يُطلق على الرجال الأقوياء لقب "كوتشيناتي" وهو يعني الرجال الذين يرتدون اللون الأحمر. وللون الأحمر التأثير نفسه على الرجال، فالنساء اللائي يرتدين الأحمر يجذبون الرجال أيضاً.


المقالات المرتبطة