ضعف التركيز خلال المذاكرة مشكلة شائعة يُعاني منها العديد من الطلاب خلال فترة المذاكرة والامتحانات الجامعيّة أو المدرسيّة، وللأسف الشديد فإنّ هذه المشكلة تنعكس سلبياً على تحصيلهم العلمي وبقدرتهم على تحقيق أعلى العلامات وأفضلها، لهذا سنرشدك فيما يلي لبعض النصائح المهمة التي يجب أن تتقيّد بها لتتخلّص من هذهِ المشكلة المزعجة.

أولاً: من الضروري أن تمتلك في داخلك دافع قوي لحب التعلّم وتذكّر المعلومات المهمة، وذلك لأنّ الدافع هو الذي يولد في داخلك حافز كبير يدفعك للتركيز والقضاء على كل ما يُمكن أن يُشتت انتباهك عن هدفك الأساسي.

ثانيّاً: لكي تنجح في التركيز على دروسك خلال فترة الامتحانات المدرسيّة أو الجامعيّة وتقضي على عوامل التشتيت وضعف الذاكرة عليك أن تثق بنفسك وبقدرتك في الوصول إلى النجاح الكبير الذي طالما تمنيته.

ثالثاً: قبل أن تبدأ المذاكرة في بداية النهار أو الصباح عليك أن تقرأ بعض آيات القرآن الكريم، والتوجه بالدعاء إلى الله سبحانهُ وتعالى لكي يفتح لك عن بصيرتك، ولكي يُعينك على الدراسة والاجتهاد بعيداً عن كل ما قد يُصيبك بضعف التركيز.

رابعاً: كي تذاكر بشكلٍ صحيح وبتركيزٍ شديد عليك أن تحرص على اختيار المكان المناسب للدراسة، على أن يكون في غرفة هادئة بعيداً عن الأصوات المرتفعة وكل ما يُمكن أن يُشتت انتباهك، بالإضافة لإبعاد الهاتف المحمول عنك وإغلاق البريد الإلكتروني وكل تطبيقات الأنترنت التي من المكن أن تشتت انتباهك.

خامساً: قبل المذاكرة عليك أن تجهز المكتب المخصص للدراسة والأوراق والأقلام وأن تضعها بشكلٍ مرتب ومنظم، وأن تُبعد كل الأوراق المبعثرة التي قد تشتت انتباهك وتركيزك عن هدفك الأساسي.

سادساً: كي تقضي على مشكلة ضعف التركيز خلال المذاكرة عليك أن تنتبه إلى نوعية الأغذية التي تتناولها في اليوم، كأن تبتعد عن الطعام الضّار الذي يحتوي على كميات كبيرة من الدهون الضّارة التي تعيق عمل الدماغ والعقل، وأن تعتمد على تناول الأغذية الصحيّة والفاكهة الموسميّة، بالإضافة لتناول طبق من الخضار الطازج يوميّاً.

سابعاً: كي تبتعد عن مصادر التشتت الذهني وضعف التركيز، عليك أن تحرص على النوم بشكلٍ مبكر كل يوم، وأن تبتعد عن عادة السهر التي تسبب لك الإرهاق العقلي وضعف الذاكرة.

ثامناً: من الضروري جداً أن تبتعد عن الدراسة وأنت على فراش النوم، وذلك لأنّ هذه الطريقة تجعلك تصاب بالاسترخاء والنعاس الذي يُضعف من تفكيرك وتركيزك خلال المذاكرة.

تاسعاً: لتحافظ على تركيزك ولتحمي نفسك من مشكلة التشتت الذهني، عليك أن تبتعد عن المذاكرة المتواصلة وأن تمنح نفسك فتراتٍ من الراحة الذهنية التي تساعدُ على زيادة قدرتك العقليّة.