لا شيئ من الممكن أن يُسبّب الأذى للإنسان أكثر من تعرّضهِ للغدر والخيانة، ولا شيئ من الممكن أن يُسيئ لشخصيّة الإنسان أمام الآخرين أكثر من اكتسابهِ لصفة الغدر والخيانة، فيما يلي سنُسلّط الضوء على مجموعةٍ من الأقوال والحكم التي تحدثت عن هذهِ الصفة السيئة.

  1. من ضيّع الأمانة ورضي بالخيانة فقد تبرّأ من الديانة.
  2. الخيانة هي الجريمة التي يدفع ثمنها من لم يقترفوها.
  3. أخشى ما أخشاه أن تصبح الخيانة وجهة نظر.
  4. الخيانة كالهواء تدلف إلى منازلنا بمجرد فتح الباب.
  5. الحب يتحمّل الموت والبعد أكثر مما يتحمل الشك والخيانة.
  6. الوفاء من شيم الكرام والغدر من صفات اللئام.
  7. ما أبشع أن تخون صديقاً، ولكن الأبشع أن تجد الخيانة سهلة.
  8. أن تخسر شخصاً بسبب الموت أقل إيلاماً من خسارته لانعدام الثقة الموت يقضي على المستقبل فقط، لكن الخيانة تقتل الماضي أيضاً.
  9. المثقفون هم أكثر الناس قدرة على الخيانة، لأنهم أكثرهم قدرة على تبريرها.
  10. يصعب على المرء أن يتوقع الغدر والخيانة إن لم يكن قادراً على الإتيان بمثلها.
  11. إنني أؤمنُ عن يقين أن سعادتنا تبدأ داخلنا، وأن السعادة في العطاء ربما تفوقُ السعادة فيما يعطيه لنا الآخرون، وأن الإخلاص أكبر بكثير من إبهار الخيانة.
  12. في الكثير من مواقف الغدر نحن لا نتحسس مواضع الألم، بل نتحسس حجم الدهشة التي يخلّفها فينا سقوط قناع ما عن وجه نحبه.
  13. كم مرّة هزمتنا الخيانة دون قتال.

  14. الإخلاص لا يُطلب، إنّ في طلبه استجداء و مهانة للحب فإن لم يكن حالة عفوية، فهو ليس أكثر من تحايل دائم على شهوة الخيانة و قمع لها أي خيانة من نوع آخر.
  15. كل خائن يختلق لنفسه ألف عذر وعذر ليُقنع نفسه بأنه فَعَل الصواب.
  16. الحب كالزهرة الجميلة والوفاء هي قطرات الندى عليها والخيانة هي الحذاء البغيض الذي يدوس على الوردة فيسحقها.
  17. أرجوكم، أقنعوني بأي شيء إلّا الخيانة لأنها تحطم القلب وتنزع الحياة من أحشاء الروح.
  18. مؤلمة هي: نميمة الأصدقاء وخيانة العشاق وموت الأمهات وكراهية الأقارب.
  19. النقد ليس خيانة، الخيانة أن تزيّن القبح، وتصفق للأخطاء، وتتعامل مع وطنك كأنه راتب آخر الشهر.
  20. لا فرق بين خيانة الضمير وخيانة الواقع إلا التنفيذ.
  21. مثل الذي خان وطنه وباع بلاده مثل الذي يسرق من مال أبيه ليطعم اللصوص، فلا أبوه يسامحه ولا اللص يكافئه.
  22. احذر خيانة الفرح فخيانته قاسية.
  23. أمر طبيعي أن يطعنك أحدهم في ظهرك إن كنت في المقدّمة، لكن الصدمة أن تلتفت فتجده أقرب الناس إليك.
  24. من الأفضل أن يكون أمامك أسد مفترس على أن يكون وراءك كلب خائن.
  25. إذا لم تجد من يصونك، فحاول أن تصون نفسك، وإذا كان كل البشر يخون، فكن أنت من يصون.
  26. قمّة الخيانة أن تعطيني ظهرك وأنا في أمسّ الحاجة إلى قبضة يَدك.


المقالات المرتبطة