يُعتبر يوم عيد رأس السنة الهجرية من أجمل الأعياد وأحبّها بالنسبة لكل إنسان مسلم ومُحب لله سبحانهُ وتعالى ولرسولهِ الكريم، ويأتي هذا العيد المبارك في اليوم الأول من شهر مُحرم من كل عام، فيما يلي سنُسلّط الضوء على مجموعة من المعلومات المهمة عن رأس السنة الهجريّة، وعن مقتطفات من قصة هجرة الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة التي كان تسمى وقتها يثرب.

أولًا: ماهي السنة الهجرية القمرية؟

السنة هي عبارة عن مقياس زمني ينقسم إلى 12 شهرًا، أمّا الهجرية فهي إشارة إلى الهجرة النبويّة الشريفة من مكة إلى يثرب، وقد فرض الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم السنة الهجرية المباركة لحساب التاريخ الإسلامي، ومنذ ذلك اليوم اعتمد المسلمون على هذا التاريخ لتوثيق كتبهم، عقودهم، مُعاهداتهم، وتاريخ أساسي لكل الحوادث والوقائع منذُ السنة الأولى للهجرة.

وتتألف السنة الهجرية القمرية من 354 يوم و8 ساعات و48 دقيقة، وهي الفترة التي يستغرقها دوران القمر حول الأرض 12 مرة، وأشهر السنة القمرية الهجرية هي: مُحرّم، صفر، ربيع الأول، ربيع الآخر (الثاني)، جمادى الأولى، جمادى الآخرة (الثانية)، رجب، شعبان، رمضان، شوّال، ذو القعدة، و ذو الحجة.

ويرجع أسباب تسميّة الشهور العربيّة الهجرية بهذهِ الاسماء عن طريق وصف الأحداث فيها أو من خلال الطقس، فمثلًا سمي شهر ربيع الأول وربيع الثاني لأنّ هذين الشهرين كان بهما الربيع، وسمي شهر جمادى الأول وجمادى الثاني لأنّ المياه كانت متجمدة فيهِ لكثرة البرودة وشدّتها.

ويجدر بالذكر بأنّ السنة الهجريّة تّم تقسيمها إلى قسمين هما الشهور الحُرم والتي حُرّم بها القتال وهي (ذو القعدة، مُحرّم، ذو الحجة، ورجب)، والقسم الثاني هي الأشهر الباقية (صفر، ربيع الأول، ربيع الآخر، شعبان، جمادى الأولى، جمادى الآخرة، رمضان، وشوال)، وهذا ما ورد في آيات الله سبحانه وتعالى عندما قال (إن عدّة الشهور عند الله اثنا عشرَ شهرًا في كتاب الله يوم خلقَ السموات والأرضَ منهما أربعةٌ حُرُمٌ).

ثانيًا: أسباب الهجرة، وسبب اختيار الرسول ﷺ للمدينة

قرّر الرسول الكريم ﷺ الهجرة بسبب ازدياد أذى قريش له وللصحابة أثناء نشرهم للدعوة الإسلاميّة، واتّفاقهم على قتل الرسول، ولقد اختار الرسول الهجرة إلى  المدينة بالتحديد لأنّه كان قد التقى بمجموعة من شباب المدينة الذين وعدوا بمساعدتهِ والوقوف معه، حيثُ وجد فيها الراحة والأمان بعيدًا عن أذى المشركين.

ثالثًا: قصّة وأحداث هجرة الرسول الكريم محمد ﷺ

المرحلة الأولى: إجماع قريش على قتل الرسول

عقدت قريش اجتماعًا كبيرًا اتّخذوا فيهِ عدة قرارات مهمة منها نفي الرسول محمد خارج مكة، أو حبسهِ، أو قتلهِ، وهو القرار الذي وافق عليهِ الأغلبيّة، وينص على قتل الرسول من قبل بعض شبان قريش وتوزيع دمهِ على قبائل قريش.

وفي نفس هذهِ الليلة أوحى الله سبحانه وتعالى إلى الرسول الكريم بالهجرة وطلب منه ألّا ينام في فراشهِ، لهذا ذهب الرسول إلى سيدنا أبي بكر الصديق ليرتب معه أمور الهجرة، ومن ثُم عاد إلى منزله منتظرًا حلول الليل لكي لا يراهُ أحد بأنّهُ مهاجر.

وفي هذهِ الليلة حدّدت قريش أسماء الشباب الذين سقومون بهذهِ المهمة وعلى رأسهم أبو جهل، وكانت الخطة تقوم على تطويق المشركين لمنزل الرسول الكريم، حتّى إذا خرج الرسول من المنزل أحاطوا به وطعنوه طعنةً واحدة بسيوفهم.

أمر الرسول الكريم سيدنا علي بن أبي طالب بالنوم مكانه في الفراش، وخرج في الليل من منزلهِ واستطاع أن يخترق صفوف المشركين الذين أخذ الله عزّ وجل أبصارهم في تلك اللحظة، وذهب إلى بيت أبي بكر الصديق واتّجها مباشرةً للاختباء بغار ثور.

اقرأ أيضاً: مقتطفات من سيرة حياة رسول الله محمد ﷺ

وبعد عدة ساعات قصيرة توجه أحد الرجال المشركين الذين كانوا ينتظرون خروج الرسول لقتلهِ، وأخبر قريش بأنّهم نظروا من خلال فتحات الباب فوجدوا بأنّ هناك شخصًا نائمًا مكان الرسول ﷺ، وظنوا بأنهُ هو ولكنهم عندما دخلوا المنزل وجدوا بأنّهُ علي بن أبي طالب وليس الرسول.

المرحلة الثانية: الخروج من مكّة والمكوث في غار ثور

في ليلة السابع والعشرين من شهر صفر، كانت خطة الرسول هي الذهاب إلى المدينة ولكن من طريق مختلف غير الطريق المُعتاد، وكان هذا الطريق وعر وغاية في الصعوبة، وصعد مع سيدنا أبي بكر إلى غار ثور، وقام سيدنا أبي بكر بسد كافة الثقوب الموجودة داخل الغار، ودام بقاؤهما في الغار ثلاث ليالي، وكان عبدلله بن أبي بكر ينام معهم في الغار وفي النهار يعود إلى مكة ليُخبر الرسول بما يكيد له المشركين.

حاولت قريش بشتّى الوسائل والطرق أن تعلم مكان الرسول ﷺ، حيثُ قامت بضرب سيدنا علي بن أبي طالب وحبسهِ، ولكنهم لم يحصلوا منه على أية معلومة، كما ولطموا أسماء بنت أبي بكر الصديق، ووضعوا جائزة قدرها مائة ناقة للشخص الذي يدلّ على مكان الرسول، وانطلق الفرسان للبحث عن الرسول في الجبال حتّى أنهم وصلوا لغار ثور ولكنّ الله أعمى أبصارهم ولم يجدوه، وانتظر الرسول إلى أن هدأت الأمور قليلًا ليخرج من الغار ويتجه إلى المدينة بعد أن أحضرت له أسماء بنت بكر مؤونة السفر.

المرحلة الثالثة: الطريق إلى المدينة المنورة

نجح أحد المشركين باللحاق بالرسول الكريم وكان يُدعى بسراقة بن ملك، وعندما رأى الرسول وأبي بكر تعثرت فرسه بهِ ولم يستطع التقدم بها خطوةً واحدة، وعندها أعطاه الرسول الأمان ووعدهُ بأنّ الله سينصر المسلمين بالفتح وهزيمة الفرس، وبأنّه سيلبس تاج سوار كسرى، وبالفعل هذا ما حدث مع سراقة بن مالك في عهد الخليفة عمر بن الخطاب.

في اليوم الثامن من شهر ربيع الأول نزل الرسول في منطقة قباء التي أقام فيها لمدة أربعة أيّام، وأسس فيها مسجد قباء ليُصلي فيهِ، واجتمع بعدها الرسول الكريم بأخوالهِ من بني نجار الذين وقفوا معهُ وتوجه بعدها إلى المدينة.

المرحلة الرابعة: الدخول إلى المدينة

دخل الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم المدينة وكان هذا اليوم من أعظم الأيّام التي علت فيها أصوات الحمد والتسبيح من البيوت، واستقبل الناس الرسول بأنشودة طلع البدرُ علينا وطلبوا منه النزول في بيوتهم، ولكنّ الرسول ترك اختيار مكان إقامتهِ للمكان الذي ستبركُ فيهِ ناقته وكان في بني النجار أخوال الرسول.

وبعد عدة أيّام من وصول الرسول الكريم محمد صلى الله علي وسلم إلى المدينة، وصلت زوجته وابنتاه فاطمة وأم كلثوم، والصحابي أسامة بن زيد، وزوجته عائشة رضي الله عنها، وهنا بدأ الرسول مرحلة تأسيس المجتمع، حيث خاض العديد من المعارك والغزوات، كان أهمها غزوة فتح مكة.

اقرأ أيضاً: أشهر الغزوات التي خاضها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

رابعًا: ملخّص عن النتائج الإيجابيّة لهجرة الرسول إلى المدينة

  1. تمّ تأسيس الدعائم الأساسيّة للدولة الإسلامية القوية والمتماسكة.
  2. تمّ اعتماد السنة الهجرية من وقت هجرة الرسول من مكة إلى المدينة.
  3. أمر الرسول ببناء أول مسجد في الإسلام وهو مسجد قباء.
  4. قام الرسول الكريم بنشر مبادئ وأسس العدل والمساواة في المدينة.
  5. قام الرسول بتأسيس الجيش الإسلامي القوي.

خامسًا: أدعية تقال في يوم رأس السنة الهجريّة

  1. بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، اللهم ما عملت من عملٍ في السنة الماضية ولم ترضه، ونسيته ولم تنسه، وحلمتَ عني مع قدرتك على عقوبتي، ودعوتني إلى التوبة بعد جراءتي عليك.
  2. اللهم إني أستغفرك منه فاغفر لي، اللهم وما عملت من عملٍ ترضاه ووعدتني عليه الثواب والغفران فتقبَّله مني، ولا تقطع رجائي منك يا كريم يا أرحم الراحمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
  3. اللهم نور قلوبنا وقبورنا ودروبنا وبصرنا وبصيرتنا وسائر جوارحنا، واجعلنا من أهل الفجر وأهل القرآن وحملته وأهل قيام الليل وأهل عليين وأنعم علينا برؤية الحبيب في الدارين وأن نمشي على خطاه.
  4. اللهم أني أسألك خير هذه السنة المقبلة، يمنها ويسرها، وأمنها وسلامتها، ونورها وبركاتها، وأعوذ بك من شرورها وصدودها وعسرها وخوفها وهَلًكَتِها، وأرغبُ إليك أن تحفظ عليَّ فيها ديني الذي هو عصمة أمري ودنياي التي فيها معاشي، وتوفقني فيها إلى ما يُرضيك عني في معادي، يا أكرم الأكرمين، يا أرحم الراحمين، وصلى الله على سيدنا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
  5. اللهم يارب سبِّب الأسباب لتقضي عنا الدين وتغنينا من الفقر وتعطينا سؤلنا في الدارين آمين.
  6. اللهم إني أسألك بك وأقسم عليك بك أن تصلي وتسلم على سيدنا محمد وعلى سائر الأنبياء والمرسلين وعلى آلهم وصحبهم أجمعين، وأن تغفر لي ما مضى وتحفظني فيما بقي يا أرحم الراحمين، اللهم هذه سنة جديدة مقبلة لم أعمل في إبتدائها عملًا يقربني إليك زلفى غير تضرعي إليك فاسألك أن توفقني لما يرضيك عني من القيام لما لك علي من طاعتك، وألزمني الإخلاص فيه لوجهك الكريم في عبادتك وأسألك إتمام ذلك علي بفضلك ورحمتك.

اقرأ أيضاً: هجرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

سادسًا: طقوس وعادات تُمارس في يوم رأس السنة الهجرية

  1. الجلوس مع الأطفال والشباب والتحدّث معهم عن فضائل هذهِ الليلة، وعن تفاصيل هجرة الرسول الكريم إلى المدينة المنورة وأهداف الهجرة، وذلك لكي يطلع الأطفال على الصعاب التي عاشها الرسول وأصحابهِ الكرام لكي ينشروا الدين الإسلامي ويضعوا حجر الأساس للمجتمع والدولة الإسلامية المتحضرة.
  2. في هذا اليوم يجب على المسلم أن يقرأ القرآن الكريم، وأن يُصلي لرب العالمين، وأن يتوجه بالمعايدات إلى الأهل والأقارب والأصدقاء.
  3. في يوم رأس السنة الهجرية توزع الحلويات الشهيّة والتمور على الضيوف والأقارب والجيران والأطفال، احتفالًا بأهميّة هذا اليوم بالنسبة لكل إنسان مسلم ومحب لله سبحانهُ وتعالى وللرسول الكريم.
  4. في يوم عيد رأس السنة الهجرية يقوم المسلم بمساعدة الفقراء وتذكّرهم عن طريق تقديم المساعدات المادية لهم.
  5. ومن الطقوس التي تقوم بها بعض البلدان الإسلامية في يوم عيد السنة الهجرية القيام بمجالس الذكر وقراءة القرآن، بالإضافة إلى تعطيل الجهات الرسميّة ليتثنى للمسلم البقاء في المسجد للصلاة وقراءة القرآن وأداء العبادات التي فرضها الله تعالى.
  6. ومن الأعمال المحببة في يوم عيد رأس السنة الهجرية هو الصيام، وتجمع العائلة على موائد الإفطار عند أذان المغرب للدعاء إلى الله تعالى في هذهِ الليلة المباركة.

وفي النهاية ننصحك عزيزي أن تستغل يوم عيد رأس السنة الهجرية للتوجه بالدعاء الصالح إلى الله تعالى، ولزيارة الأقارب والأصدقاء للاستمتاع بطقوس هذا اليوم المبارك.

 

المصادر:

  1. ويكيبيديا: 1 2 3
  2. معلومات لا تعرفها عن السنة الهجرية
  3. ما هي السنة الهجرية ؟
  4. كيف نستقبل العام الهجري الجديد


المقالات المرتبطة