يُعتبر الإجهاد الحراري من الحالات الصحيّة السيئة التي يتعرّض لها الإنسان خلال فصل الصيف، وذلك نتيجة الجفاف وارتفاع درجات الحرارة والرطوبة الشديدة، فيما يلي سنتعرّف على مجموعةٍ من المعلومات المهمة المتعلقة بالإجهاد الحراري وطريق الوقاية منه.

أولاً: العوامل التي تؤدي لإصابة الإنسان بالإجهاد الحراري

  1. الجفاف وقلّة نسبة السوائل في جسم الإنسان.
  2. الجلوس في أماكن ساخنة وسيئة التهوية.
  3. التعرّض لأشعة الشمس الحارة وبشكلٍ خاص فترة الظهيرة.
  4. التواجد في الأماكن المزدحمة والمغلقة.

ثانيّاً: من هم أكثر عرضةً للإصابة بمشكلة الإجهاد الحراري؟

  1. كبار السن الذين يعيشون في منازل غير مُكيفة.
  2. الأطفال الذين يعيشون في منازل سيئة التهويّة.
  3. الحوامل والمرضعات.
  4. الأشخاص الذين يُعانون من بعض الأمراض كالقلب، ضغط الدم، وأمراض الرئة.
  5. الأشخاص الذين يتناولون بعض الأدوية المختصة بالعلاج النفسي.

ثالثاً: أنواع الإجهاد الحراري

  1. ضربة الشمس: وهي أخطر حالات الإصابة بالإجهاد الحراري، ويُصاب بها الإنسان عندما يقف في الشمس لساعاتٍ طويلة خلال الظهيرة دون أي حماية، مما يجعل الجسم يفشل في التحكّم بدرجة حرارتهِ.
  2. الإنهاك الحراري: ويحدث الإنهاك الحراري عندما يفقد جسم الإنسان كميّة كبيرةً من السوائل والملح بسبب عملية التعرق الزائد، وتنتشر هذه الحالة في الأماكن الحارة وذات الرطوبة المرتفعة.
  3. إغماء الحرارة: وهي حالة من الإغماء المفاجئ الذي يُصيب الإنسان عند الوقوف لساعاتٍ طويلة والجلوس بشكلٍ مفاجئ، وذلك نتيجة تمدد الأوعية الدمويّة في الجسم لتشع الحرارة وهذا ما يُقلل من ضغط الدّم.
  4. التشنّجات الحراريّة: وهي عبارة عن تشنجات عضليّة لا إردايّة تصيب جسم الإنسان وتكون مؤلمة جداً، وعادةً ما تحدث هذهِ الحالة عند تعرق الإنسان وقيامه بعملٍ مجهد، كالعمل الطويل، الحركة الزائدة، ممارسة الرياضة، أو المشي السريع.
  5. طفح الحرارة: وهو عبارة عن تهيُج جلدي ناتج عن التعرق الشديد خلال فصل الصيف والحر، ويحدثُ طفح الحرارة عندما تنسد قنوات الجلد ويتم حصر العرق تحت الجلد.

رابعاً: نصائح للوقاية من الإصابة بالإجهاد الحراري خلال الصيف

  1. شرب كميات كبيرة من السوائل الباردة وغير المُثلجة، وتجنّب شرب أي نوع من العصائر الصناعيّة، والمشروبات الكحوليّة، والمشروبات الغازية.
  2. تجنّب ممارسة أي نوع من النشاطات الرياضيّة خلال الطقس الحار والرطوبة المرتفعة.
  3. ممارسة الرياضة في الصباح الباكر، أو خلال ساعات المساء.
  4. تهوية المنزل بشكلٍ يومي، وتشغيل المراوح الكهربائيّة والتكييف خلال فترة الظهيرة.
  5. الحرص على تناول وجبات غذائيّة خفيفة بدلاً من تناول كميات كبيرة من الأطعمة الدهنيّة الضارة التي ترهق الجسم.
  6. ارتداء الملابس القطنيّة الخفيفة الفضفاضة ذات الألون الفاتحة، بدلاً من ارتداء الملابس الضيقة ذات الألوان الغامقة.
  7. تبريد السيارة بشكلٍ جيد قبل الركوب فيها وقبل صعود الأطفال والمسنين والحوامل إليها.

 

وأخيراً نتمنى عزيزي أن تتقيّد بهذه النصائح البسيطة التي قدمناها لك لتقي نفسك من التعرض لمشكلة الإجهاد الحراري خلال فصل الصيف.


المقالات المرتبطة