يعتبر التهاب الأذن من أكثر الأمراض التي تصيب الأطفال والرضع، ويأتي هذا الالتهاب نتيجة العدوى بعد الإصابة بالأنفلونزا أو الحساسية، حيث ينسد الأنبوب الذي يصل بين الأذن والحلق مما يؤدي إلى احتباس السوائل داخل الأذن فتتكون الجراثيم والبكتريا مسبّبة التهاب الأذن، فيمايلي سنستعرض أهم المعلومات حول هذا المرض.

أعراض التهاب الأذن عند الأطفال:

  • البكاء المتواصل.
  • سيلان من الأذن.
  • النوم والقلق.
  • صعوبات في التوازن.
  • شدّ الطفل أذنه.
  • فقدان الشهية.
  • عدم القدرة على المضغ والبلع بسبب الألم.
  • زيادة إفرازات الأنف.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الإسهال والتقيؤ.
  • عدم السمع بشكل جيد.

عند ملاحظة الأعراض السابقة يجب استشارة الطبيب المختص بأسرع وقت ممكن قبل أن تتأزم الحالة.

أهم العلاجات المنزلية لالتهاب الأذن:

أولاً: قم بتسخين مقدار كوب من الملح في المايكرويف ثم قم بوضع الملح في قطعة قماش سميكة وبعدها ضع قطعة القماش على أذن الطفل لمدة 5-10 دقائق، سيساعد الملح على خروج السوائل المسبّبة للالتهاب مما يُخفّف من الألم والاحتقان.

ثانياً: ضع 3 فصوص من الثوم في الماء لمدة 5 دقائق ومن ثم قمْ بهرسها وضع الثوم في قطعة من القماش النظيف وضعها على أذن الطفل المصابة، يحتوي الثوم على خصائص مضادة للالتهاب.

ثالثاً: قم بعصر أوراق الريحان الطازج ومن ثم ادهن العصارة حول أذن الطفل المصابة لكن احذر من أن تسكب العصارة بداخل الأذن، يساعد الريحان على تسكين الألم وإزالة الالتهاب.

رابعاً: قم بتدفئة زيت الزيتون قليلاً ثم ضع بضعة قطرات من الزيت في الأذّن المصابة يفيد زيت الزيتون في تقليل تراكم الشمع داخل الأذن.

أهم الطرق الوقائية لالتهاب الأذن عند الأطفال:

  • من أهم الطرق الوقائية الاهتمام بالنظافة الشخصية للطفل والحرص على غسل يديه قبل تناول الطعام.
  • الحصول على جميع اللقاحات الطبية وخاصة اللقاح الخاص بمرض الانفلونزا ويفضل أخذه قبل فصل الخريف والشتاء
  • الابتعاد عن أماكن التلوث وعدم جلوس الأطفال في الأماكن المخصصة للتدخين لأن الدخان يزيد من حالات حدوث التهاب الأذن.
  • الحرص على إرضاع الطفل رضاعة طبيعية لأن حليب الأم يقوي جهاز المناعة عند الأطفال فيجعل الجسم الطفل أكثر مقاومة للأمراض.
  • الانتباه لطريقة نوم الطفل مثلاً إذا كان الطفل يشخر أو يتنفس عن طريق فمه فهذا يعني أنه يعاني من زوائد لحمية هذه الزوائد تزيد من حالات الإصابة بالتهاب الأذن.

عزيزي القارئ... يعتبر التهاب الأذن من أكثر الأمراض التي تصيب الأطفال فإذا كان طفلك يعاني بشكل متكرّر من التهاب الأذن احرص على اتّباع الطرق الوقائية لحماية طفلك واستشر الطبيب المختص.


المقالات المرتبطة