تتقيد المرأة الحامل عادةً بالنصائح الكثيرة التي يُقدمها لها طبيبها المختص، وبشكلٍ خاص النصائح الغذائيّة، ولكنّها كثيراً ماتتجاهل التقيّد بالنصائح الحركيّة التي تقوم على ممارستها لبعض الحركات والتمارين الرياضيّة الضروريّة خلال فترة الحمل ظنّاً منها بأنّ الحركة الزائدة قد تُلحق الضرر بها وبجنينها، وفي إطار هذا الموضوع سنعرفكِ سيدتي إلى مجموعةٍ من أهم الفوائد التي تمنحها لكي الرياضة خلال فترة الحمل، وأهم الشروط التي يجب أن تتقدي بها أثناء ممارستها.

أولاً: الفوائد التي تمنحها الرياضة للمرأة الحامل

  • تساعد التمارين الرياضيّة الخفيفة خلال فترة الحمل على وقاية المرأة من الإصابة بالسمنة والوزن الزائد عن الحد الطبيعي.
  • تلعب التمارين الرياضيّة دوراً أساسيّاً في تسهيل عملية الولادة الطبيعيّة، ووقاية المرأة من الإصابة بمشكلة تعسر الولادة.
  • تساهم الرياضة خلال فترة الحمل، في وقاية المرأة من الإصابة بمشكلة سكر الحمل، ومن الإصابة بمشكلة ارتفاع ضغط الدّم.
  • تعمل التمارين الرياضيّة خلال فترة الحمل على تسهيل حركة الأمعاء، لوقاية المرأة من الإصابة بمشكلة الإسهال وعسر الهضم.
  • تصاب أغلب النساء بمشكلة الدوالي خلال فترة الحمل، وهنا تأتي أهمية الرياضة في وقاية المرأة من الإصابة بهذهِ المشكلة، وذلك لدورها الكبير في تنشيط الدورة الدمويّة.
  • تساهم الرياضة وبشكلٍ فعّال في تقوية عضلات الجسم، والمحافظة على ليونتها الطبيعية، التي تساعد في حماية المراة من الإصابة بأوجاع الظهر الشديدة خلال الحمل.
  • تحمي الرياضة المرأة الحامل من الإصابة بالعديد من الأمراض والحالات النفسيّة الخطيرة، وبشكلٍ خاص الاكتئاب الناتج عن الحمل والولادة.
  • تساهم التمارين الرياضيّة على ضبط معدل الضغط في جسم المرأة ويحميها من الإصابة بمشكلة تسمم الحمل.

ثانيّاً: الشروط التي يجب أن تتقيّد بها الحامل أثناء ممارسة الرياضة

  • يجب على المرأة أن تبتعد عن ممارسة التمارين القاسيّة خلال فترة الحمل والتي تتطلب حمل الأشياء الثقيلة، أو القيام بمجهودٍ كبير.
  • تجنب ممارسة التمارين الرياضيّة التي تتطلب حركات صعبة أو التي تتطلب القفز من أماكن مرتفعة نوعاً ما.
  • على المرأة أن تقوم ببعض تمارين الإحماء الخفيفة قبل ممارسة أي نوع من الرياضات خلال فترة الحمل.
  • على المرأة أن تتدرب في أماكن مفتوحة أو في الصالات الرياضية التي لا ترتفع فيها درجات الحرارة عن المعدل الطبيعي، وهذا لكي لا تتعرض لأي مشاكل في ضغط الدم.
  • على المرأة الحامل أن تحرص على التنفس بشكلٍ سليم خلال ممارسة التمارين الرياضيّة.
  • يجب استشارة الطبيب المختص قبل القيام بأي نوع من التمارين الرياضيّة، كما ويجب عليها أن تمارس التمارين الرياضيّة تحت إشراف المدرب المختص.

 

لتستفيدي سيدتي من كل إيجابيات الرياضة خلال فترة الحمل دون أن تتأثري بسلبياتها عليكِ فقط أن تلتزمي بكل النصائح المهمة التي قدمناها لكِ من خلال هذه المقالة.