السلس البولي عند النساء هو عبارة عن نزول البول بشكل غير إرادي من المرأة، ويحدث ذلك عند السعال أو الركض أو الضحك أو أثناء ممارسة الرياضة أو خلال الجماع، ويحدث أيضاً عندما تشعر المرأة بحاجة مفاجئة للتبوّل فتعجز عن التحكم فتخرج بضع قطرات من البول.

عوامل تسبب حدوث السلس البولي:

  1. الإمساك: فتحة الشرج عند المرأة قريبة من المثانة والأعصاب المسؤولة عن طرح الفضلات هي نفسها الأعصاب المسؤولة عن التبوّل في المثانة مما يجعل هناك فرصة أكبر في حال حدوث الإمساك أن تنتقل البكتيريا من الفضلات إلى المثانة فيؤدي ذلك إلى حدوث مشاكل بولية والتهابات مما يتسبّب بالإصابة بمشكلة السلس البولي.
  2. التهاب المجاري البولية: يتسبّب التهاب المجاري البولية بالإصابة بالسلس البولي حيث تشعر المصابة بوجود إحساس بالحرقة عند التبول وتزداد عدد مرات التبول وتشعر بتعب عام في الجسم.
  3. التهاب المجاري البولية الدائم: إنّ الالتهابات الدائمة تؤدي للإصابة بالسلس البولي

ومن أسباب الالتهابات الدائمة:

  1. التغيّرات الحاصلة عند التقدم بالعمر.
  2. الحمل والولادة.
  3. الوصول لسن اليأس حيث تشير الدراسات الطبية أنّ حوالي 1 من كل 5 نساء فوق سن الأربعين تعاني من السلس البولي
  4. كبر حجم المثانة.
  5. حصوله بسبب عملية الولادة القيصرية.
  6. التغيّرات الهرمونية.

علاج السلس البولي:

أولاً: شرب المياه باعتدال أي من لتر ونصف إلى لترين يومياً، والتقليل من شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين والمشروبات المحلّاة صناعياً والكحول، حيث توصّلت الدراسات إلى أنّ شرب المشروبات الخالية من الكافيين يُحسّن من أعراض فرط نشاط المثانة البولية.

ثانياً: إعادة تدريب المثانة وهو عبارة عن برنامج لإعادة تأهيل المثانة البّولية، حيث يساعد هذا البرنامج في تحسين السيطرة على المثانة وتقليل عدد مرّات التبوّل.

ثالثاً: القيام بتدريب عضلات الحوض، حيث يعمل هذا التدريب على تحسين وظيفة عضلات الحوض مما يساعد في تحسن السلس البولي.

رابعاً: بالنسبة للمرأة التي تعاني من السلس البولي نتيجة سن اليأس يمكن استعمال هرمون الأستروجين لعلاج حالتها.

خامساً: إذا لم يتم الاستجابة للعلاجات السابقة يمكن العلاج بالأدوية أو بالعمل الجراحي.

اقرأ أيضاً:

سيّدتي... السلس البولي مرض مزعج ومحرج إذا كنتِ تعاني منه ولو بشكل خفيف استشيري الطبيب المختص حتى يشخص حالتك وحتى يصف لكِ العلاج المناسب.