يُعتبر الكذب واحداً من أكثر الصفات السيئة التي من الممكن أن تتواجد في الإنسان، وهذا ما يجعل العديد من الآباء يشتكون من تواجد هذه الصفة السيئة في أطفالهم بالرغم من عقوبتهم لطفلهم عندما يكذب، وهذا بالتحديد ما سنتحدَّث عنه من خلال السطور التالية، حيث سنُشير إلى أنواع الكذب عند الأطفال، وأهم الأسباب التي تؤدي إلي اتباعهم لهذه العادة السيئة.

أولاً: أنواع الكذب عند الأطفال

1- الكذب الامتلاكي:

كثيراً ما يلجأ الطفل إلى الكذب رغبةً منه في امتلاك شيئ ما من أخوته أو من أصدقائه، كامتلاك الألعاب، أو الألوان، أو دفاتر الرسم، أو الحلويات.

2- الكذب التقليدي:

يكذب الطفل في كثير من الأحيان رغبةً منه في تقليد بعض الأشخاص المقربين إليه لا سيما الأب أو الأم أو الأخوة، كتقليد تصرفاتهم، وانفعالاتهم، وأفكارهم وغيرها من الأشياء.

3- الكذب الالتباسي:

وهو الكذب الذي يلجأ إليه الطفل عندما يقوم بتقليد بعض الشخصيات الخيالية التي يشاهدها في برامج الأطفال، مما يخلق نوع من الالتباس والمزج بين الواقع والخيال.

 

اقرأ أيضاً: مخاطر وسائل الإعلام على الأطفال

 

4- الكذب الادعائي:

عندما يُعاني الطفل من نقصٍ ما في شخصيته أو في حياته فإنَّه يتَّبع اسلوب الكذب ليُعوِّض هذا النقص، كأن يدَّعي أمام الآخرين بأنه يمتلك شيئاً ما أو لديه الكثير من الألعاب.

5- الكذب الانتقامي:

يلجأ الطفل إلى هذا الكذب عندما يريد أن يُسقِط تهمةً ما عنه لينسبها لشخصٍ آخر، وكثيراً ما ينتشر هذا النوع من الكذب بين الأطفال.

6- الكذب خوفاً من العقاب:

وهو الكذب الذي يأتي نتيجة خوف الطفل من عقاب والديهِ له، أو حتى من عقاب المعلمين له في المدرسة.

 

اقرأ أيضاً: 4 قواعد تُساعد في تربية الأطفال دون اللجوء إلى الضرب

 

ثانياً: أسباب الكذب عند الأطفال

1- خصوبة الخيال:

عندما يتمتَّع الطفل بخيال واسع فإنَّ هذا يدفعه إلى التفكير بأشياء غير واقعية غير موجودة في حياته ومن ثم الحديث عنها لأهله وأصدقائه ومحاولة إقناعهم بأنَّ هذه الأشياء حقيقية وحدثت معه بالفعل.

 

اقرأ أيضاً: 6 وسائل لتنمية حس الخيال عند الأطفال

 

2- لحماية نفسه من الضرب:

عندما يعتمد الأهل على استخدام اسلوب الضرب المتكرر مع طفلهم فإنَّهم يساهمون بشكلٍ كبير بدفعه للكذب عليهم وعدم إخبارهم بحقيقة الأعمال التي يقومون بها خوفاً من الضرب والعقاب الصارم.

3- ليُدخل السرور إلى أهله:

يكذب الطفل على أهله في بعض الأحيان لكي يُشْعرهم بالسعادة، كأن يُخبرهم مثلاً بأنه حصل على أعلى العلامات في الامتحانات المدرسية وفي الحقيقة هو لم يحصل إلَّا على علاماتٍ مُتدنِّية.

4- انشغال الأهل وعدم اهتمامهم:

إنَّ انشغال الأهل بأعمالهم وحياتهم خارج المنزل بعيداً عن الاهتمام بطفلهم وإهمالهم له سيدفع الطفل إلى اتِّباع إسلوب الكذب لكي يجذب انتباههم إليه.

 

وأخيراً ننصح جميع الآباء بأن يحرصوا على التقرب من أطفالهم وعلى منحهم المزيد من الثقة والأمان والاستقرار النفسي الذي يُبعدهم عن الكذب ويمنحهم المزيد من الثقة بأنفسهم.


المقالات المرتبطة