يُستخدم العصف الذهني كاسلوبٍ للتفكير الجماعي أو الفردي، وذلك بهدف النجاح في إيجاد الحلول المناسبة للعديد من المشاكل العلميّة والحياتيّة المختلفة، ولزيادة القدرات والعمليات الذهنيّة للأفراد، ويُمكن اعتبار العصف الذهني من أكثر الأساليب الناجحة شيوعاً من حيث الاستخدام لحل المشاكل بطرقٍ إبداعيّة، فيما يلي سنتحدُث بشكلٍ موجز عن أهم فوائد العصف الذهني، استخداماته، وأهم شروط لنجاحه.

أولاً: تعريف العصف الذهني

للعصف الذهني مسميات عديدة كالمفاكرة، إمطار الدماغ، تدفق الأفكار، وتوليد الأفكار، وقد نشأ العصف الذهني سنة 1939م عندما أوجدهُ أوزبورن لحل مشكلات الحملات الإعلانيّة عن طريق استضافتهِ لجلساتٍ جماعيّة للتفكير وإيجاد الحلول المتنوعة وإخراج الأفكار المختلفة للموظفين خلال هذه الجلسات، وبعدها قام أوزبورن بنشر كتاب التخيّل التطبيقي الذي وضح من خلالهِ مجموعةً من الطرق الإبداعيّة التي تساعد في النجاح على حل المشاكل المختلفة.

ثانيّاً: ماهي فوائد العصف الذهني؟

  1. يُولّدُ الحماسة للتعلّم وتوسيع الخيال.
  2. يُنمّي مهارات الاتصال لدى العاملين والطلاب.
  3. يُنمي المهارات القياديّة لدى الإنسان إن كان في العمل أو خلال الدراسة.
  4. يجعل الإنسان يُدرك أهمية الوقت في الحياة.
  5. يُحفّز الأفراد على النجاح في نشر أفكارهم الإبداعيّة حول أي مشكلة لإيجاد الحل المناسب لها.
  6. نشر الأخلاق الحسنة بين الطلاب والعاملين.
  7. احترام آراء الآخرين وعدم الاستهزاء بها.

ثالثاً: ماهي استخدامات العصف الذهني؟

  1. النجاح في حل مختلف المشاكل التي تعترض الإنسان إن كان في العمل أو خلال مرحلة الدراسة.
  2. بناء فريق عمل متّحد ومتعاون.
  3. إدارة مختلف المشاريع.
  4. التخطيط العملي.
  5. الإعلانات التجاريّة.

رابعاً: ماهي أهم شروط نجاح العصف الذهني؟

  1. عدم انتقاد أفكار الآخرين أو الاستهزاء بها.
  2. الكميّة تُولّدُ النوعيّة.
  3. البناء على أفكار الآخرين.
  4. استخدام الأفكار البسيطة لتوليد أفكار جديدة.
  5. تشجيع الأفكار الكبيرة.
  6. خبرة المعلم أو القائد وقناعتهِ بقيمة أسلوب العصف الذهني.
  7. وضوح قواعد ومبادئ العمل.

خامساً: ماهي مراحل العصف الذهني؟

  1. تحديد وتوضيح المشكلة للأفراد.
  2. تجميع أكبر قدر ممكن من الحلول والأفكار الإبداعيّة.
  3. تطوير هذه الأفكار الإبداعيّة والنجاح في اختيار الأفضل والأنسب منها.

سادساً: ماهي أهم معوقات العصف الذهني؟

  1. عوائق إدراكيّة: وهي أن يتبنى الشخص طريقةً واحدةً وثابتةً في التفكير دون أن يُحاول تغيرها.
  2. الأخذ بمظاهر الأشياء دون محتواها.
  3. عوائق نفسية كالخوف من الفشل الذي يمنع الإنسان من التفكير الصحيح.
  4. عوائق التسليم الأعمى بكل الأفكار المطروحة دون دراستها.
  5. عوائق الخوف من طرح أفكارنا خشيةً من انتقاد الآخرين لها.
  6. عوائق تتعلق بعد قدرة الشخص على اختلاق الأفكار الجديدة.

كما رأيت عزيزي القارئ فإنّ العصف الذهني يُعتبرُ من أفضل الأساليب التي تستخدم لحل مختلف المشاكل التي قد يقع بها الإنسان إن كان في العمل أو خلال الدراسة.