عادةً ما يبدأ الآباء بالاهتمام بتنمية ذكاء طفلهم لحصوله على أعلى الدرجات في الامتحانات المدرسة مع بداية دخوله للمدرسة في سن 6 سنوات تقريباً، ولكن الدراسات الجديدة أكدّت بأنّه يجب على الآباء أن يبدؤوا بتنمية ذكاء طفلهم في سنٍ مبكر وقبل أن يدخل إلى المدرسة، وذلك عن طريق اتباعهم لبعض الطرق الفعّالة التي تساعد على النجاح في تنمية الذكاء، والتي سنتعرف على أهمها من خلال السطور التاليّة.

أولاً: طرح الأسئلة على الطفل

يجب عليك أن تقوم بتوجيه بعض الأسئلة البسيطة إلى طفلك عدة مرات في اليوم كي تُحرّض عقلهُ على التفكير العميق وتُساهم في تنشيط دماغهِ وبث الطاقة الضرورية فيهِ، كأن تسألهُ مثلاً عن الألوان، أسماء النباتات، أسماء الفاكهة، أو أن تسألهُ عن أكثر الألعاب التي يجبها.

ثانيّاً: تشجيعهِ على حل مشاكله

عندما يقع طفلك بمشكلةٍ بسيطة إياك أن تساعدهُ على حلِّها، وذلك لكي تشجعه على الاعتماد على نفسهِ، ولكي تُثبت له بأنّهُ قادرٌ على أخذ حقه بنفسه دون الاعتماد على الآخرين، فإذا أخذ أحدٌ ما لعبتهُ دعهُ يستردها بنفسهِ دون أن تقدم له المساعدة، وإذا وقع على الأرض دعهُ يقوم بنفسه دون مساعدتك أيضاً.

ثالثاً: شجّعه على القراءة

لكي تنجح في تنمية القدرات العقلية والذكائيّة لدى طفلك في سنٍ مبكر عليك أن تشجّعهُ على القراءة عن طريق إحضار القصص التي تناسب عمره والجلوس معهُ لعدة ساعات في اليوم لتقرأ لهُ القصص التي تساعد على تنمية مخيلتهِ وقدرتهِ على تهجية الحروف ولو بشكلٍ بسيط.

رابعاً: لا تتجاهل أسئلتهِ

عليك ألّا تتجاهل أي سؤال بسيط يوجهه لك طفلك مهما كان هذا السؤال يتمتع بالغرابة، وفي حال كان سؤال الطفل أكبر من قدراتهِ العقلية وعمرهِ، عليك أن تحاول الإجابة عليه بجواب بسيط جداً، وذلك لكي يشعر الطفل بأهمية سؤاله وبأنّك تهتم به وتسعد  بالحديث معه.

خامساً: الابتعاد عن الغضب

عليك أن تبتعد عن كل أشكال الغضب أثناء التعامل مع الطفل، حيثُ أكدّت العديد من الدراسات النفسيّة بأنّ تعامل الأهل بعصبةٍ وغضب مع طفلهم يحدّ من قدرتهِ على التفكير بشكلٍ صحيح، ويؤثر على مستواه العقلي بما ينعكسُ وبشكلٍ سلبي بقدرتهِ على تحقيق النجاح الدراسي في المستقبل.

سادساً: الحرص على تغذيتهِ

تلعب التغذية السليمة دوراً أساسيّاً في نجاح الطفل وفي تنمية مهاراتهِ الفكريّة والذكائيّة، لهذا عليك أن تهتم وبشكلٍ كبير بتأمين الغذاء الصحي للطفل، ويكون ذلك عن طريق إبعادهِ عن تناول الأطعمة الضارة كالوجبات الجاهزة، السكريات الصناعيّة، وتشجيعهِ على تناول الغذاء الصحي كالحليب، البيض، الأجبان، الخضار، والفاكهة.

بهذه الطرق الفعّالة ستصل عزيزي القارئ إلى النجاح في تنمية القدرة الفكرية والذكائيّة لدى طفلك في سنٍ مبكر وقبل أن يدخل المدرسة بشكلٍ نظامي.