الثقة بالنفس تعني قدرة الإنسان على التعبير عن نفسه بأريحيّة، وإثبات جدارته وقدرته على القيام بأي عملٍ كان بإرادة قوية لا تُهزم، وظهوره أمام الجميع بكل ثقة بعيداً عن الشعور بالخجل أو الضعف، وعندما يفقد الإنسان القدرة على القيام بهذه الأشياء فإنّه حتماً يُعاني من مشكلة انعدام الثقة بالنفس والتي سنتعرّف على أهم أسبابها من خلال السطور التاليّة.

أولاً: أسباب انعدام ثقة الإنسان بنفسه

  1. شعور الإنسان بأنه مراقب بشكلٍ دائم وبأنّ الأشخاص الذين حولهُ يترصدون كل تحركاتهِ وأخطائهِ.
  2. التربية الخاطئة في مرحلة الطفولة، كأن يقوم الأهل بزرع مشاعر الضعف والإحباط في أطفالهم.
  3. خوف الإنسان من التعرض للعديد من الانتقادات التي تجعله يُفضل العزلة ويرفض الاختلاط مع الآخرين.
  4. شعور الإنسان الدائم بأنه شخص لا يمتلك أي مواهب مميزة وبأنّه غير قادر على إتقان أي عملٍ كان.
  5. تشكيك الإنسان بقدراتهِ وذلك لأنّه تعرض لتجارب فشل متكررة إن كان في الدراسة أو العمل.
  6. الشعور بالنقص الناتج عن مقارنة الإنسان لنفسهِ مع الآخرين وشعورهِ بأنّهم أفضل منه ويمتلكون أشياء لا يملكها هو.

ثانيّاً: الآثار السلبيّة لانعدام ثقة الإنسان بنفسهِ

  1. شعور الإنسان الدائم بالحزن والتعاسة وعدم القدرة على القيام بأي عمل بسيط لوحده دون طلب مساعة الآخرين.
  2. تعرض الإنسان للعديد من التجارب والأعمال الفاشلة.
  3. فشل الإنسان في تطوير ذاته وتطوير قدراتهِ.
  4. الوقوع في العديد من الأزمات الحياتيّة وذلك لعدم قدرتهِ على إدراة أمورهِ الخاصة.
  5. شعورهِ وبشكلٍ دائم بالغيرة والحسد.
  6. الغرق في بحرٍ من السلبيّة التي تجعلهُ مكتئب طوال الوقت.
  7. افتقادهِ للعزيمة التي تمنعهُ من الوصول إلى أي هدفٍ مهما كان بسيطاً.

رابعاً: نصائح مهمة تساعد على استعادة الإنسان لثقتهِ بنفسهِ

  1. التحدّث مع النفس بشكلٍ يومي عن طريق استخدام بعض العبارات الإيجابيّة التي تساعد على بث القوة والثقة في نفسه كترديد عبارة أنا قوي، أنا أتمتع بثقةٍ كبيرة، أنا لست ضعيف.
  2. تخلّص الإنسان من كافة المشاعر السلبيّة التي تسيطر عليه وعلى تفكيره وتمنعه من تحقيق أي نجاحٍ كان، وذلك عن طريق ممارسة الرياضة، الجلوس في الطبيعة، والابتعاد عن كل ما يُسبب له التوتر.
  3. الاهتمام بالمظهر الخارجي والنظافة الشخصيّة التي تمنح ثقة كبيرة بالنفس.
  4. الاندماج مع المجتمع ومختلف الطبقات الاجتماعيّة وتقديم المساعدة للآخرين ولكل من يحتاجها.
  5. وضع أهداف حقيقية والسعي إليها بكل جهدٍ دون الإلتفات إلى أي شيئٍ آخر.
  6. تنمية كل المواهب التي تمتلكها وثقلها لتصبح مواهب كبيرة لتتباهى بها أمام الناس.

وأخيراً نتمنى عزيزي القارئ أن تتقيّد بالنصائح المهمة التي قدمناها لك لتتمتع بشخصيّةٍ قويّةٍ وحضورٍ مميز أمام الجميع.