شهد العالم مع بداية القرن العشرين ثورة في عالم الاتصالات أثمرت عن ولادة إحدى أهم وسائل الاتصال في عصرنا الحديث وهو الهاتف الذكي، وقد انتشر مؤخراً الهاتف الذكي بشكل كبير بين الناس فأصبح يستخدمه الكبير والصغير على حد سواء وسهولة استخدامه وحمله تسبب فيما يسمى بظاهرة الإدمان على الهواتف الذاكية. ونظراً لخطورة هذا الإدمان سارع الخبراء بوضع مجموعة من الطرق التي تساعد في علاجه، فيما يلي سنسلط الضوء على أضرار هذا الإدمان وأهم طرق علاجه.

أضرار إدمان الهواتف الذكية:

1- التحدّث لوقت طويل في الهاتف المحمول والاستماع إلى الأغاني بواسطتها يمكن أن يحدث أضرار في الخلايا السمعية لينتهي الأمر إلى عدم قدرة الأذن على تمييز الأصوات.

2- الجلوس لساعات طويلة في وضعية الانحناء إلى الأمام أثناء استخدام الهاتف الذكي يحدث ضغطاً على الرقبة، فيتسبب ذلك في الآلام وقد يمتد الألم إلى العمود الفقري.

3- قضاء وقت طويل في اللعب بالألعاب الموجودة على الهاتف الذكي يتسبب في ألم الرسغ وأصابع اليدين، وهناك احتمال للإصابة بالتهاب الأوتار.

4- هناك تحذيرات من أنّ الهواتف الذكية تتسبب في السرطان حيث تتجاوز الإشعاعات المنبعثة منها الحد المسموح به.

5- مما لا شكّ فيه أنّ الهواتف الذكية أحد أكبر المسببات لاضطرابات النوم، ويعود سبب ذلك إلى أن الضوء المنبعث منه يمنع إنتاج مادة الميلاتونين المسؤولة عن النوم، وبالتالي يؤدي إلى الإصابة بالأرق وقلة النوم.

6- التحديق بالهاتف لوقت طويلة والتعرّض المباشر للضوء الصادر منه يحدث تلفاً في شبكية العين، وقد يؤدي مع الوقت إلى ضعف النظر وفقدان الرؤية المركزية.

7- يعتبر الهاتف الذكي أحد أكبر المسبّبات للشعور بالعزلة الاجتماعية، حيث يمنع الاستخدام المطوّل للهاتف الذكي الفرد من الانخراط مع عائلته وأصدقائه وهذا ما يجعله يشعر بالوحدة والعزلة.

طرق علاج الإدمان من الهواتف الذكية:

أولاً: حدّد وقت استخدامه

احرص على تحديد وقت معين لاستخدام الهاتف الذكي وتجنّب استخدامه في الفترة الصباحية حتى لا تضع وقتك، مثلاً يمكنك تستخدمه لمدة ساعة بعد الانتهاء من العمل أو الدراسة، ويمكنك أيضاً استخدامه في أوقات الفراغ.

ثانياً: اشغل نفسك

احرص على شغل نفسك بما هو نافع ومفيد بدلاً من قضاء ساعات على استخدام الهاتف الذكي، مثلاً تطوّع في جمعية خيرية، مارس هواياتك المفضّلة، تعلّم هوايات جديدة، رتّب منزلك، صدّقني سيساعدك هذا على التخلص من هذه الإدمان.

ثالثاً: استعن ببعض التطبيقات

استخدم تطبيق Quality Time حيث يعمل هذا التطبيق على حساب مدة الوقت الذي تمضيها على مختلف التطبيقات وعدد المرات التي تم فيها فتح التطبيقات، هذا التحليل المعمق سيتيح لك معرفة الوقت الذي تضيعه وبالتالي ستتمكن من تقليل عدد الساعات التي تستخدم بها الهاتف الذكي.

رابعاً: ضع جدول مهمات

ضع قائمة بمهماتك اليومية واعمل على ترتيب هذه المهمات حسب أولياتها، وابدأ من المهمات الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية، حاول أن تحدّد إطار زمني لكل مهمة والتزم به سيمكنك هذا التنظيم من القضاء على المماطلة وتضيع الوقت، وستجد أنك مشغول وليس لديك الوقت لكي تهدره.

 

الهاتف الذكي من أهم وسائل الاتصال لكن استخدام بطريقة خاطئة يتسبب لك بأضرار عديدة ويحرمك أيضاً من فوائده لذا احرص عزيزي على استخدامه بشكل معتدل حتى تحمي نفسك من مخاطر الإدمان عليه.