تلعب الدقائق الأولى من بداية العمل دوراً أساسيّاً في زيادة إنتاج الفرد أو في تراجعهِ، وهذا ما جاء إثباتهُ بالعديد من الدراسات والتجارب التي أجريت في هذا المجال، فيما يلي سنتوقف عند مجموعة من أهم النصائح التي يجب أن تقوم بها خلال الدقائق 15 الأولى من العمل كي تزيد من إنتاجيتك ومن نجاحك العملي طوال اليوم.

أولاً: الترتيب

يجب أن تستثمر الدقائق الأولى من العمل لترتيب مكان العمل والمكتب ووضع كل شيئ في مكانهِ، مع الحرص على تجميع الأشياء التي تريد أن تستخدمها في العمل لتضعها في مكانٍ قريب لتصل إليها بشكل سريع دون أن تُضيّع الوقت في البحث عنها، كما عليك أن تزيل كافة الأشياء المبعثرة التي قد تعيقك عن العمل بشكلٍ مريح وهادئ.

ثانيّاً: راجع الأعمال السابقة

بشكلٍ سريع وموجز عليك أن تراجع كافة الأعمال التي قمت بها في اليوم الماضي كي تُكمل عملك دون أن تنسى أي شيئ أو معلومة مهمة، كما وعليك أن تدوّن كافة الأعمال التي تُنهيها يوميّاً كي لا تقع في مشاكل النسيان.

ثالثاً: حدّد الأولويات

في أي عمل يقوم به الإنسان يوجد مهام ثانويّة ومهام ذات أولوية، لهذا إذا أردت أن تزيد من إنتاجيتك في العمل وتحسّنها يوماً بعد يوم عليك أن تخصص بضع دقائق لتحدّد أولوياتك في العمل على أن تحدد ثلاث أولويات على الأقل لكي تبدأ بإنجازها والانتهاء منها قبل أن تبدأ بالمهام الأخرى الثانويّة.

رابعاً: ابتعد عن مشتّتات التركيز

لكي تكون منتجاً في عملك وسباقاً لإحراز الكثير من النجاحات المميزة عليك أن تبتعد خلال الدقائق الأولى من العمل عن كل ما يُمكن أن يُشتت ذهنك ويُبعده عن التركيز على الأمور العمليّة المهمة، لهذا ننصحك بأن تُغلق على الفور هاتفك المحمول، وحساب البريد الإلكتروني الخاص بك، وأن تحصر تفكيرك بالعمل وبرسم الخطط التي ستفتح لك أبواب النجاح الواسعة.

خامساً: تنفّس بعمق

يلعب التنفس العميق خلال دقائق العمل الأولى دوراً فعّالاً في تنشيط عقل الإنسان وبث الأوكسجين النقي في دماغِهِ ليعمل بقوةٍ ونشاط طوال اليوم بعيداً عن الإصابة بالكسل والإرهاق، بالإضافة لدوره المهم في تنشيط الجسم والدورة الدمويّة، وفي خلق أفكار عمليّة رائعة ومميزة، لهذا ننصحك بأن تحرص على ممارسة القليل من تمارين التنفس في الدقائق الأولى من العمل وبشكلٍ يومي.

سادساً: إقرأ العبارات الإيجابيّة

لكي تزيد من مستوى إنتاجك العملي عليك أن تحرص على قراءة بعض العبارات التشجيعيّة والعبارات الإيجبايّة التي تساهم في رفع الروح المعنويّة لديك وتعزيز الجوانب الإبداعيّة في شخصيتك وتنميتها لكي تستثمرها في العمل بشكلٍ جيد.

 

بقيامك بهذهِ النصائح المهمة التي قدمناها لك ستُساهمُ في زيادة إنتاجيتك في العمل وتحسينه لتصل إلى أعلى درجات النجاح والتالق في الحياة.