تُعتبر الشخصيّة الانطوائيّة إحدى أشهر أنواع الشخصيات التي كثيراً ماتحدث عنها علماء النفس في دراساتهم المختلفة، ووصفوها بعدة صفات تنفرد بها عن باقي أنواع الشخصيات، من خلال هذه المقالة سنُسلط الضوء على أهم الصفات التي يتميّز بها صاحب الشخصيّة الانطوائيّة.

أولاً: التركيز على تفاصيل الأمور

يتميّز صاحب الشخصيّة الانطوائيّة بقدرته الكبيرة في التركيز على تفاصيل الأمور الدقيقة التي يُصادفها في حياته، فهو لا ينظر إلى الأمور نظرةً عامة، ولا يُعطي رأيه بأي موضوع إلّا إذا درسه من كل جوانبه بإمعانٍ وتدقيق، كما أنّ صاحب الشخصية الانطوائيّة هو شخصٌ قليل الكلام وكثير التأمل والشرود، ولا يتدخل في شؤون الغير ومشاكلهم على الإطلاق.

ثانيّاً: الصراحة

لايقوم صاحب الشخصيّة الانطوائيّة بمجاملة الناس على الإطلاق، فهو شخصٌ صريح إلى أبعد الحدود، ينتقد كل خطأ يراهُ أمامه لأنّه يتمتّع بدرجةٍ كبيرة من الصدق الذي يمنعه من مجاملة الناس ومدحهم بالرغم من أخطائهم.

ثالثاً: الهدوء

يعيش صاحب الشخصيّة الانطوائيّة في عالمه الخاص بعيداً عن كل أشكال وأجواء الضجيج المزعج، وهذا ما منحه شخصيّة هادئة ورزينة، كما وأنّه ومن النادر أن يشعر صاحب هذه الشخصيّة بالتعصيب والانزعاج من الآخرين، وهذا ما يمنحهُ قدرةً على التفكير السليم وتحليل الأمور بطريقةٍ صحيحة.

اقرأ أيضاً:

رابعاً: التفكير العميق

يمتلك صاحب الشخصيّة الانطوائيّة قدرة كبيرة على التفكير العميق ببواطن الأمور والمسائل العالقة، وهذا ما يمنحه القدرة الكبيرة على النجاح والتفوق في مختلف المجالات الدراسيّة والعمليّة، وبشكلٍ خاص المجالات التي تحتاجُ إلى التحليل والتركيز، كمال ويتميّز صاحب هذه الشخصيّة بقدرته الكبيرة على الحفظ السريع والتذكر، فهو من غير الممكن أن ينسى أي معلومة قام بحفظها.

خامساً: الاستماع

يتميّز صاحب الشخصيّة الانطوائيّة بقدرته الكبيرة على الاستماع وتحليل الأمور لإظهار الجوانب الإيجابيّة فيها أو السلبيّة، لذلك كثيراً مايقوم الأصدقاء والمعارف باللجوء إليه لكي يُساعدهم على التخلّص من مشاكلهم وتقديم الحلول المناسبة لها.