يُعاني العديد من الرجال من مشكلة ضعف الخصوبة التي تؤثر سلبًا على علاقتهم الجنسيّة وقدرتهم على الإنجاب، وهذا ما يؤثر على نفسية الرجل بشكلٍ سيئ لعدم قدرتهِ على العيش بطريقةٍ صحيّة وطبيعيّة، فيما يلي سنُسلّط الضوء على هذا الموضوع المهم، وسنتحدّث عن أبرز العادات اليوميّة الخاطئة التي تتسبّب في ضعف خصوبة الرجل وانعدامها في الحالات المتطورة.

أولًا: تعريف الخصوبة

الخصوبة هي قدرة الرجل الطبيعيّة على إنتاج النسل، وكمقياس فإنّ نسبة الخصوبة هي عدد الأطفال الذين يُنجبهم كل زوج، وتختلف الخصوبة عن القدرة على الإخصاب، التي تمّ تعريفها على أنّها إمكانيّة التكاثر، ويُسمى نقص القدرة على الإخصاب العقم، وتعتمدُ الخصوبة البشرية على عوامل التغذيّة والسلوك البشري والثقافة وعلم الغدد والتوقيت والاقتصاد وطريقة الحياة والعواطف.

ثانيًا: العوامل التي تحدد درجة خصوبة السائل المنوي لدى الرجل

1- عدد الحيوانات المنويّة:

فإذا كان السائل المنوي يحتوي على 15 مليون حيوان منوي لكل مللي في القذفة الواحدة، فإنّ هذا يُشير بشكلٍ طبيعي إلى أنّ الرجل يتمتع بخصوبة جيدة، ومناسبة لإنجاب الأطفال.

2- جودة الحيوانات المنويّة:

إنّ الحيوان المنوي الطّبيعي يتشكّل من رأس بيضاوي، وذيل طويل، يعملان معًا على زيادة قدرة السائل المنوي على الحركة بشكلٍ طبيعي للدخول لأبعد مسافة داخل رحم المرأة، لهذا فإنّ السائل المنوي الذي يتمتع بهذا الشكل يتميزُ بقدرةٍ كبيرة على اختراق البويضة لحدوث عملية التلقيح، ليتمتّع الرجل بخصوبةٍ كبيرة وطبيعيّة.

3- حركة الحيوانات المنويّة:

وهي من الشروط الأساسيّة والعلامات الواضحة التي تدلّ على خصوبة الرجل، فلكي تصل الحيوانات المنوية إلى البويضة وتلقّحها، عليها أن تسبح داخل عنق الرحم، إلى قناة فالوب، لتتم عملية التلقيح.

ثالثًا: عادات يوميّة خاطئة تؤثر سلبًا على خصوبة الرجل

1- السهر وقلّة النوم:

لا شيئ من الممكن أن يؤثر سلبًا على صحّة الرجل الجنسيّة وخصوبتهِ بشكلٍ عام، أكثر من عادة السهر وقلة النوم، وذلك لأنّ السهر يتسبّب في إضعاف الجهاز العصبي في الجسم، وتجعل الرجل غير قادر على التركيز الجيد والطبيعي خلال العمليّة الجنسيّة، وبالتالي عدم قدرة الجسم على إنتاج الحيوانات المنوية بشكلٍ طبيعي.


اقرأ أيضاً:
8 أضرار صحيّة يسببها السهر تعرّف عليها


2- التدخين:

أكدّت العديد من الأبحاث العلميّة بأنّ نسبة الخصوبة لدى الرجال بدأت بالتراجع الملحوظ بعد انتشار عادة التدخين بين صفوف الشباب بشكلٍ خاص، وذلك لأنّ التدخين بأنواعهِ المختلفة سواء كان السجائر، أو الشيشة، يؤثر سلبًا بقدرة الشرايين المنتشرة في الجسم على الاتساع بشكلٍ طبيعي خلال العمليّة الجنسيّة، وبالتالي ضعف القدرة على انتصاب العضور الذكري، بالإضافة إلى أنّ التدخين يتسببُ في تشوّه الحيوانات المنويّة وعدم قدرتها على اختراق البويضة خلال عمليّة التلقيح.


اقرأ أيضاً:
10 معلومات خطيرة عن التدخين


3- المبالغة في شرب المُنبهات:

إنّ الكافيين الموجود في المشروبات المنبهة يؤثر سلبًا بقدرة الجسم على تصنيع الحيوانات المنويّة، وبالتحديد في حال قام الرجل بشرب المنبهات بكمياتٍ كبيرة كالشاي أو القهوة، وذلك لأنّ هذهِ المواد تُضعف من تدفق الدم والدورة الدمويّة الطبيعيّة في جسم الرجل.

4- ممارسة العادة السرية:

إنّ ممارسة الرجل للعادة السريّة في مرحلة الشباب أو في أي مرحلة من مراحل العمر يتسبّب في إصابتهِ بمشكلة ضعف الخصوبة، وذلك لأنّ هذهِ العادة تتسبب له بالاحتقان والألم مع تقدم الأيّام، وتؤثر كذلك على مزاجهِ العام، وقدرتهِ على الاستمتاع بالحياة الجنسيّة الطبيعيّة مع زوجتهِ، وعلى أدائهِ خلال عمليّة الاتصال الجنسي.


اقرأ أيضاً:
العادة السرّية: أضرارها وكيفية التخلّص منها!


5- استخدام اللابتوب:

إنّ وضع اللابتوب على القدمين أثناء العمل، يؤثر على خصوبتهِ ويجعله يُصاب بمشكلة الضعف الجنسي، وذلك لأنّ اللابتوب يتسبّب في ارتفاع درجة حرارة الخصيتين والسائل المنوي، مما يعرّض الحيوانات المنويّة للضعف والموت.

6- وضع الموبايل في الجيب:

وهي من العادات الخاطئة التي يُمارسها الرجل بشكلٍ دائم، دون انتباههِ إلى خطورة هذهِ العادة وانعكاسها السيئ على صحته الجنسيّة، وذلك لأنّ وضع الموبايل في الجيب يجعله قريبًا من منطقة الخصيتين، مما يُعرّض هذهَ المنطقة للإشعاعات الضّارة التي تصدر من الموبايل، والتي تؤثر على تدفق الدم في الجهاز التناسلي لدى الرجل، وبالتالي عدم وصول الغذاء الضروري إلى الحيوانات المنويّة، مما يتسببُ بضعفها وموتها التدريجي.

7- أحواض الاستحمام الساخنة:

إنّ جلوس الرجل في أحواض الاستحمام الساخنة لساعاتٍ طويلة، يؤثر على صحة الحيوانات المنويّة في جسم الرجل، وبالتالي إصابتهِ بضعف الخصوبة، وذلك لأنّ هذهِ الأحواض ترفع من درجة حرارة الخصيتين، وضعف قدرتها على إنتاج الحيوانات المنويّة بأعدادٍ طبيعيّة.

8- الأطعمة المُلعبة:

تحتوي الأطعمة الملعبة على كمياتٍ كبيرة من المواد الحافظة، هذهِ المواد التي تتفاعل مع الأطعمة وتؤثر على كفاءة إنتاج الخصيتين للحيوانات المنويّة الطبيعيّة، وبالتالي ضعف القدرة الجنسيّة والخصوبة لدى الرجل.

9- المبالغة في العلاقة الجنسيّة:

إنّ المبالغة في ممارسة الرجل للعلاقة الزوجيّة، يتسبّب في إرهاقهِ وشعورهِ بالتعب الذي ينعكسُ بقدرته على إتمام هذهِ العلاقة بشكلٍ طبيعي، وعلى قدرة الخصيتين على إنتاج كميات وفيرة من الحيوانات المنويّة، وبالتالي إصابتهِ بضعف الخصوبة مع الأيّام.

10- تناول الوجبات السريعة:

تحتوي الوجبات السريعة على كمياتٍ كبيرة من الدهون والزيوت الضّارة التي تتسبّب في ضعف خصوبة الرجل وقدرتهِ على الإنجاب والعمليّة الجنسيّة السليمة، وذلك لأنّ هذهِ المواد الدسمة تؤدي لتجمّع الدهون والشحوم في منطقة البطن وبالتالي ظهور الكرش الذي يُقلل من طول العضو الذكري، وضعف تدفق الدم إلى القضيب.


اقرأ أيضاً:
9 أمراض خطيرة تسببها لك الوجبات السريعة


11- الكسل وقلة الحركة:

لا شيئ من الممكن أن يتسببُ في إصابة الرجل بضعف الخصوبة أكثر من الكسل وقلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة، وذلك لأنّ الكسل يتسبّب في ضعف الدورة الدمويّة، وضعف وصولها إلى الأعضاء التناسليّة.

12- ارتداء الملابس الضيقة:

إنّ ارتداء الرجل للملابس الضيقة، يؤثر على خصوبته، وذلك لأنّ الملابس الضيقة تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الخصيتن، وقلة قدرتها على إفراز المزيد من الحيوانات المنويّة، كما وأنّ ارتداء الرجل للملابس الداخليّة المصنوعة من النايلون يؤدي أيضًا إلى ارتفاع درجة حرارة الخصيتن وضعف عملها.

13- التعرّض لعوامل الضغط النفسي:

تتأثر العمليّة الجنسيّة عند الرجل بحالتهِ النفسيّة، وذلك لأنّ تعرّض الرجل للضغوط النفسيّة المختلفة يؤدي مع الأيّام لتراجع قدرتهِ الجنسيّة وتراجع قدرة الخصيتن على إنتاج الحيوانات المنويّة بأعدادٍ طبيعيّة.


اقرأ أيضاً:
تصرفات يومية تقتل حيواناتك المنوية ابتعد عنها


رابعًا: نصائح فعّالة لتحسين خصوبة الرجل وتعزيزها

1- التوقف عن التدخين:   

يجب على الرجل أن يتوقف عن عادة التدخين الضّار بأنواعهِ المختلفة، ليُحافظ على خصوبتهِ، ونقصد هنا بالتدخين التدخين السلبي أيضًا، أي عدم التواجد في الأماكن المغلقة المليئة بدخان السجائر والشيشة.


اقرأ أيضاً:
كل ماتحتاج معرفته عن التدخين وطرق الإقلاع عنه


2- عدم استخدام المزلقات أثناء الجماع:

تحتوي بعض الأنواع من المزلقات التي يستخدمها الرجل أثناء عمليّة الجماع على موادِ ضارة تؤثّر على خصوبة الرجل وصحة الحيوانات المنويّة لديهِ، لهذا فإنّ الخبراء ينصحون بعدم استخدام مثل هذهِ الأنواع من المزلقات، والاعتماد فقط على استخدام زيت الأطفال، أو زيت الكانولا.

3- تجنّب الحرارة المرتفعة:

من الأفضل أن يبتعد الرجل ويتجنّب كل الأجواء الحارة التي تتسبّب في ارتفاع درجة الحرارة في منطقة الخصيتين، كالجلوس في أحواض الاستحمام الساخن لساعاتٍ طويلة، الجلوس على مقاعد السياراة الدافئة، ارتداء الملابس الداخليّة المصنوعة من النايلون، وضع اللابتوب على القدمين.

4- الامتناع عن شرب الكحول:

تحتوي المشروبات الكحوليّة على نسبةٍ مرتفعة من هرمون التستوستيرون الذي يؤثّر سلبًا على صحة الحيوانات المنويّة وضعف خصوبة الرجل، لهذا على الرجل أن يتجنب كافة أنواع المشروبات الكحوليّة، وأن يعتمد فقط على المشروبات الصحيّة الطبيعيّة.

5- المحافظة على الوزن الصحي والرياضة:

لا شيئ من الممكن أن يُعزز من صحة العمليّة الجنسيّة لدى الرجل أكثر من المحافظة على الوزن الصحي والمعتدل، وممارسة التمارين الرياضيّة اليوميّة، وذلك لأنّ الوزن الصحي والرياضة يُساهمان في الحفاظ على صحة الخصيتن وعلى جودة إنتاجها للحيوانات المنوية.

6- السيطرة على القلق:

لتحافظ على صحتك الجنسيّة وعلى الخصوبة الطبيعيّة في جسدك، عليك أن تبتعد عن كل الأجواء التي تسبب لك القلق والتعب النفسي، ويكون هذا عن طريق ممارستك لتمارين اليوغا والاسترخاء، وعن طريق الحصول على ساعات من الراحة والاسترخاء في الإجازات والعطل الرسميّة.

7- ممارسة الجنس الآمن:

وهي من أهم النصائح التي على كل رجل أن يتقيّد بها، ليقي نفسه من مشكلة ضعف الخصوبة وضعف الحيوانات المنويّة، وذلك لأنّ هناك العديد من الأمراض الجنسيّة الخطيرة التي من الممكن أن تنتقل إلى الإنسان عن طريق العلاقات الجنسيّة المتعددة والغير آمنة، كمرض السيلان، والكلاميديا.


اقرأ أيضاً:
7 طرق وقائية تمنع انتقال الأمراض الجنسية


8- تناول الغذاء الصحي:

من الضروري أن يتناول الرجل كميات يوميّة من الغذاء الصحي الغني بالمعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة، التي تحارب كل العوامل التي تؤدي لإضعاف الحيوانات المنويّة وعدم قدرة الخصيتين على إنتاجها.

خامسًا: أطعمة تساهمُ في زيادة خصوبة الرجل

1- الأسماك:

تحتوي الأسماك على كميةٍ وفيرة من المواد الدهنيّة المفيدة التي تساهمُ في تعزيز صحة الحيوانات المنويّة وحمايتها من الضعف والتراجع، لهذا يجب على الرجل أن يواظب على تناول ثلاث وجبات من السمك المشوي إسبوعيًا.

2- المكسرات:

تساعدُ المكسرات على تحسين صحة الرجل الجنسيّة، ووقايتهِ من الإصابة بالضعف الجنسي وضعف الخصوبة المتعلّق بتقدم الهمر، وذلك لأنّ المسكرات تحتوي على كمياتٍ كبيرة من الأحماض الدهنيّة الصحيّة التي تعزز من صحة الرجل الجنسيّة، لهذا عليك أن تتناول كوب صغير من المكسرات المسلوقة الخالية من الملح يوميًا، كالجاجو، البندق، الجوز، اللوز، والفستق.

3- العسل الطبيعي:

لا شيئ من الممكن أن يُساهم في تعزيز صحة الرجل الجنسيّة وتحسين خصوبتهِ أكثر من العسل الطبيعي الذي يُساهم في زيادة إنتاج الخصيتين للحيوانات المنويّة، وزيادة قدرة الرجل على الإنجاب، لهذا من الضروري أن يتناول الرجل ملعقة كبيرة من العسل الطبيعي صباح كل يوم على الريق.

4- الفاكهة:

تحتوي الفاكهة الطبيعيّة على كميّةٍ طبيعية من السكريات التي تساعد على تعزيز طاقة الرجل الجسديّة والجنسيّة، بالإضافة لاحتواء الفاكهة على كميّةٍ كبيرة من الفيتامينات الطبيعيّة التي تقوي الخصيتين وتعزز من قدرتها على إنتاج الحيوانات المنويّة بكمياتٍ طبيعيّة، لهذا ينصحُ الخبراء بتناول الفاكهة الطبيعيّة يوميًا كالموز، الأناناس، التفاح، التوت، العنب، الكيوي، التمر، المانغا، الأفوكادو، والتين.

4- الخضار:

الخضار من المأكولات الأساسيّة التي على كل رجل أن يتناولها يوميًا، لكي يحافظ على صحتهِ الجنسيّة، وبشكلٍ خاص البقدونس، الملفوف، البصل، الخيار، البندورة، الكرافس، الفطر، الخس، والجرجير.

5- المياه:

إنّ المياه تساعدُ على التخلّص من كل المواد السامة والمواد الضارة التي تتجمّع في جسم الرجل، لتنتقل إلى الخصتيتن عن طريق الدّم، لهذا من الضروري أن يواظب الرجل على شرب حوالي 8 إلى 9 أكواب كبيرة من المياه يوميًا.


اقرأ أيضاً:
فوائد شرب الماء بانتظام


هذهِ هي النصائح الأساسيّة التي على الرجل أن يتقيّد بها ليُحافظ على خصوبتهِ وقوته الجنسيّة، بعيدًا عن الضعف والتراجع.

 

المصادر:

  1. عادات تسبب ضعف انتاج الحيوانات المنوية
  2. ممارسات خاطئة تهدد قدرتك الجنسية
  3. زيادة الخصوبة عند الرجل
  4. الطرق اللازمة لتحسين خصوبتك


المقالات المرتبطة