يٌقدم العمل العديد من الفوائد الماديَّة والمعنويَّة للإنسان، ولكن في بعض الحالات يتحوَّل إلى مصدر قلق واضطراب للعديد من الأشخاص الذي يقعون في حيرة من أمرهم بين ترك العمل أو الاستمرار به وتحمُّل الاضطرابات النفسيَّة التي يُسببها لهم، من خلال هذه المقالة سنُسلِّط الضوء على أهم العلامات التي تُشير إلى ضرورة تغيير عملك الحالي والبحث عن عمل جديد.

1- توقُّف الطموح:

عندما تشعر بأنَّ عملك يحدُّ من طموحك ومن قدرتك على الإبداع والتجديد وخلق المزيد من الأفكار الإبداعية فإنه عليك تركه بشكلٍ سريع كي لا تُصاب بالملل والخمول الذهني الذي سيُسبب لك الفشل مع الوقت.

 

اقرأ أيضاً: 30 قول وحكمة عن الطموح والنجاح والعلم

 

2- التقدير المعنوي:

إنَّ أهمية العمل لاتقف فقط على التقدير المادي والدخل الشهري، وإنَّما على التقدير المعنوي أيضاً من قِبَل المدير أو الإدارة العامة في الشركة أو المؤسسة، وذلك لأنَّ التقدير والثناء المعنوي على الموظف تزيد من إنتاجيته وراحته النفسيَّة، لذلك إذا كنت تعاني من مشكلة عدم التقدير المعنوي في عملك فإننا ننصحك بتغيره إلى عملٍ آخر، قبل أن يؤثر ذلك على نفسيتك ويُصييبها بالإحباط.

3- المحسوبيَّة:

هناك العديد من الشركات والمؤسسات التي تتعامل مع موظفيها اعتماداً على المحسوبيات أو ما يُسمى بالواسطة، أي أنَّها تقدِّر بعض الموظفين وتحترمهم، وتسيء للبعض الآخر، وهذا ما يُسبب العديد من الاضطرابات النفسيَّة مع الوقت، وفي هذه الحالة ننصحك بأن تقوم بترك العمل بشكلٍ سريع والبحث عن عملٍ آخر.

4- المدير السيئ:

إنَّ التعامل مع المدير السيئ يحدُّ من إبداع الموظف ويُسيئ له معنويَّاً وبشكلٍ كبير، لذلك عليك في هذه الحالة أن تغتنم الفرصة المناسبة لتبحث عن عملٍ آخر لتنتقل إليه.

 

اقرأ أيضاً: 8 طرق فعّالة للتعامل مع مديرك السيء

 

5- تراكم المشاكل:

هناك العديد من الشركات التي تعاني من تراكم المشاكل بسبب ضعف الإدراة وعدم قدرتها على السير بالمؤسسة إلى الأمام، وهذا ما يُشكل خطراً حقيقيَّاً على الموظف وتهديداً له، لذلك عليك في هذه الحالة أن تقوم بالبحث عن عملٍ آخر أكثر أماناً وضماناً للمستقبل.

 

اقرأ أيضاً: 4 مشاكل تواجه الموظفين في العمل

 


المقالات المرتبطة