يظنّ البعض أنّ النجاح لا يتحقق إلا بعد التقدّم في العمر، لكن في الحقيقة إنّ العالم مليء بقصص النجاح لشبان لم يتجاوزوا 35 من عمرهم، واليوم سنتحدث عن أحد هذه القصص وهي قصة نجاح مؤسس الإنستغرام كيفن سيستروم.

نشأة ستيفن وشغفه بعلم الكومبيوتر:

  • ولد كيفن سيستروم في 30 ديسمبر عام 1983 في مدينة هوليستون بولاية ماساشوستس في الولايات المتحدة الأمريكية، ودرس في مدرسة ميدلسكس في كونكورد وكان مولعاً بعالم الكومبيوتر والتكنولوجيا منذ صغره حيث أنشأ ملفات تعمل على نظام php ،mysql
  • في سن السابعة عشر أراد أن يمارس إحدى هواياته وهي أن يصبح منسق أغاني DJ وبالفعل ذهب إلى أحد النوادي الليلية وعمل بها لفترة.
  • بعد الانتهاء من المدرسة الثانوية انتقل إلى كاليفورنيا ليدرس علوم الإدارة والاستثمار في جامعة  “ستانفورد”، وفي هذه المرحلة أصبح كيفن يميل إلى فنون التصوير وعلوم الحاسوب والتكنولوجيا معاً وخلال سنته الدراسية الأولى درس مادة CS106X عندها اكتشف العديد من الحقائق التي جعلته يفكر في بناء مستقبله معتمداً على البرمجة.
  • تخرّج كيفن من جامعة ستانفورد في عام 2006 وحصل على شهادة البكالوريوس في العلوم الإدارية والهندسة، وبسبب تفوقه قُدّمت له منحة جامعية للمشاركة في برنامج مكثّف للتدريب في مجال ريادة الأعمال.
  • عمل كيفن في غوغل لمدة سنتين في خدمة البريد الإلكتروني "جيميل" و خدمة تقويم غوغل Google Calendar وبعدها تولى قسم تطوير الشركات التي تتولى مهام الاستحواذ على الشركات الناشئة.
  • خلال عمله في غوغل كان كيفن يقضي أوقات فراغه بتطوير تطبيق يجمع ما بين خصائص قصص شخصيات الأبطال المحاربين Foursquare وعناصر Mafia Wars حروب المافيا ليشاركه مع أصدقائه.
  • ترك كيفن العمل في غوغل وعزم على دراسة علم الحاسوب وبالفعل بدأ باستخدام نظام Code في مشاريع صغيرة، ويعتبر أول عمل حقيقي لكيفن هو NextStop فمن خلاله استطاع قطع مرحلة كبيرة في تطوير وإثبات نفسه.
  • بعد سنة كاملة من العمل في شركة Nextstop التي أسسها مع أصدقائه في غوغل قرَّر أن يؤسس شركته الناشئة فأسّس خدمة Burbn وهي عبارة عن تطبيق يقدّم الخدمة المعروفة باسم "Check in" تتيح إمكانية مشاركة صورة أو فيديو، وهو تطبيق قائم على برمجيات HTML5 بالكامل لكن لم يكتب له النجاح.

تطبيق الإنستغرام:

  • تعاون كل من كيفن وصديقه مايك كريجر على تصميم تطبيق هدفه مشاركة الصور وعزما على أن يكون التطبيق مختلف ومميز عن باقي البرامج، وبعد شهرين من العمل المتواصل توصلا سوياً إلى أول نسخة من التطبيق بفكرته المبدئية.
  • في أكتوبر من عام 2010 أعلن الشريكان عن إطلاق تطبيق اسمه "إنستغرام" التي مهمته مشاركة الصور مع إمكانية إضافة مرشّحات ومؤثرات عليها، وكانت النسخة الأولى من البرنامج خاصة لهواتف آيفون وفي نفس العام أعلن إنستغرام الدعم الكامل للصور والمشاركة على شبكة Foursquare ووصل عدد مستخدمي التطبيق إلى مليون شخص.
  • في شهر فبراير من عام 2011 وصل عدد مستخدمين الإنستغرام إلى 1.75 مليون مستخدم وهذا ما أتاح للشركة الحصول على تمويل بقيمة سبعة ملايين دولار من مجموعة من المستثمرين بما فيهم مؤسس تويتر جاك دورسي.
  • بعد النجاحات المتتالية للإنستغرام أطلق الواجهة البرمجية API التي تسمح بمشاركة الصور عبر منصات مختلفة للتواصل الاجتماعي، تشمل تويتر وفيسبوك وفليكر وتمبلر.
  • في عام 2012 وصلت قيمة شركة إنستغرام إلى 500 مليون دولار وبلغ عدد المستخدمين 30 مليون مستخدم، وحينها كشفت الشركة عن نسخة أندرويد من التطبيق وقالت أن عدد المستخدمين حينها تجاوز 30 مليون مستخدم.
  • في نفس العام أعلن مارك زوكربيرغ عن صفقة استحوذ بموجبها على تطبيق إنستغرام مقابل مليار دولار، وشكلت هذه الصفقة مفاجأة للجميع لأن الإنستغرام لا يحقق أي أرباح حيث كان الهدف من الصفقة قاعدة المستخدمين الكبيرة التي يمتلكها و كأداة هجومية ضد تويتر حتى لا يتملّكه ويصبح أداة تنافسية بيده.

سبب تسمية التطبيق إنستغرام:

  • يقول ستيفن كيفن أن اسم هذا التطبيق مستوحى من الحياة اليومية فهي تمزج بين "إنستا" المقتطعة من "Instant" أي "فوري"، والنصف الثاني من كلمة "Telegram" أي البرقية التي كانت تستخدم لتبادل الرسائل والصور عبر الأسلاك.
  • الهدف الرئيسي من هذا البرنامج مشاركة الناس لحظاتهم السعيدة والاحتفاظ بها من خلال صور ثابتة أو فيديو.

اقرأ أيضاً:

وبذلك استطاع هذا الشاب الطموح أن يحقق أهم النجاحات في عالم البرمجة ليصبح أحد أهم رجال الأعمال في العالم وهو عمر 34.