تعتبر تجربة الحمل من أهم التجارب التي تعيشها المرأة في حياتها حيث تحتمل الحامل مشاق الحمل وتعبه ليأتي اليوم الموعود الذي تلد فيه طفلها، إذا كنت تخوضين عزيزتي تجربة الحمل لأول مرة فعلى الأرجح أن هناك كثيرة معلومات تجهلينها عن مراحل تطور الجنين، ولأننا نريد أن تستمتعي بهذه التجربة سنستعرض فيما يلي مراحل تطور الجنين خلال فترة الحمل.

مراحل تطور الجنين خلال فترة الحمل:

الشهر الأول من الحمل:

يحصل الحمل بتخصيب البويضة وبعدها يبدأ الجنين بالتكوّن، في الأسابيع الأولى من الشهر تظهر الأطراف، وفي نهاية الشهر الأول يبدأ تكوّن الجهاز العصبي والجهاز الهضمي والحسي والقلب.

الشهر الثاني من الحمل:

في هذا الشهر يبلغ وزن الجنين ما يقارب 9 غرامات أما طوله لا يتجاوز 3.5 سم ويكون رأسه أكبر من جسمه، وهنا يبدأ القلب بالنبض وتتبدّل الغضاريف بالعظام ليصبح الجنين شكله أقرب لشكل الإنسان.

الشهر الثالث من الحمل:

خلال الشهر الثالث يبلغ وزن الجنين ما يقارب 15 غرام، أما طوله بين 5 سم إلى 7 سم، ويبدأ الجهاز البولي والكبد والجهاز التناسلي والقلب بالتطور بشكل أكثر.

الشهر الرابع من الحمل:

في هذا الشهر يبدأ الجنين بسحب غذائه من المشيمة فيزداد كل من طوله ووزنه، وخلال هذا الشهر يبدأ بالتحرك فتشعر به الأم في أحشائها وتظهر بعض ردود الفعل عليه مثل البلع والمص.

الشهر الخامس من الحمل:

في الشهر الخامس تكون حركة الجنين واضحة جداً فتزداد حركته ويقوم بالركل، ويلاحظ في هذا الشهر أن الشعر يبدأ بالنمو على الرأس والرموش والحواجب.

الشهر السادس من الحمل:

خلال الشهر السادس يبلغ وزن الجنين 750 غرام أما طوله 32 سم ويبدأ الجلد بتغطية الجسم ويكون رقيق جداً وتتشكل البصمات، ويكتمل نمو شعر الحواجب والرموش.

الشهر السابع من الحمل:

في الشهر السابع يكون الطفل مكتمل النمو تقريباً، في هذا الشهر يصبح الجلد سميك ويتطوّر عنده الشعور بأنواعه المختلفة فيشعر بالطعم والألم، كما ويتمكن من سماع الأصوات ورؤية الضوء.

الشهر الثامن من الحمل:

يصل وزن الجنين في الشهر الثامن 2.5 كيلو غرام، حيث تستمر الرئتين بالنمو ودماغه ينمو بشكل شبه كامل وفي حال تمت الولادة خلاله سيكون في صحة جيدة لا خوف عليه.

الشهر التاسع من الحمل:

الشهر التاسع هو الأهم في مراحل الحمل، ففي هذا الشهر يكتمل نمو الجنين ليصبح وزنه 3 كيلو غرام أما طوله 50 سم فتصبح مساحة الرحم صغيرة على حجمه ولذلك تقل حركته بشكل ملحوظ، وكل ذلك يؤشر على اقتراب موعد الولادة.

أعراض الشعور بالولادة:

  • زيادة عدد مرات التبول بسبب استقرار الطفل في أسفل الحوض.
  • آلام في منطقة أسفل الظهر والفخذين.
  • الشعور بانقباضات مؤلمة منتظمة، تزداد وتطول مع الوقت.
  • خروج إفرازات مهبلية ذات لون بني وفي بعض الأحيان تختلط بالدم.
  • الإسهال يحدث نتيجة استرخاء حركة الأمعاء كبقية الجسم استعداداً للولادة.
  • الشعور بالتعب العام والإرهاق وعدم القدرة على التحرك بشكل طبيعي.
  • انفجار كيس الماء وفي حال رافقته انقباضات يؤدي ذلك إلى توسّع عنق الرحم وحدوث الولادة.

 

أتمنى أن تكوني قد استفدت عزيزتي من المعلومات التي قدمناها لك، وأخيراً لا تنسي أن تراجعي الطبيب بشكل دوري للتأكد من سلامتك الصحية وسلامة جنينك.