الموت هو الحقيقة الغائبة التي يحاول معظم الناس تجاهلها، فالكثيرين يرفضون التحدّث عن الموت باعتباره شؤم عليهم معتقدين أنّ تجاهلهم له سيطيل من أعمارهم، لكن في الحقيقة التفكير في الموت يجعلنا أكثر أدراكاً للواقع وقد يلهمنا لاستثمار حياتنا بالشكل الصحيح، ولأننا نهتم لأمرك عزيزي سنقدم لك اليوم بعض المعلومات الواردة في كتاب أهم خمسة أشياء يندم عليها المرء عند الموت.

مقدمة:

بروني وير ممرضة استرالية عملت لمدة 12 في رعاية المرضى الذين يعانون من أمراض مميتة قربها منهم خلال فترة الاحتضار جعلها تطّلع على أهم الأشياء التي ندموا عليها خلال مسيرة حياتهم، ولكي يستفيد الناس من تجارب هؤلاء الراحلين جمعت أهم الأشياء التي ندموا عليها وألّفت كتاب يتحدث عنها بالتفصيل.

أولاً: كنت أتمنى لو ملكت الشجاعة لأعيش الحياة التي أردتها لنفسي

الكثير من المرضى ندموا لأنهم لم يمتلكوا الشجاعة الكافية لكي يعيشوا حياتهم بالطريقة التي أرادوها فقد تخلّوا عن أحلامهم وأهدافهم لإرضاء الناس من حولهم دون أن يفكروا ولو لحظة واحدة هل ما قاموا به صحيح، وفي اللحظات الأخيرة من الاحتضار أدركوا أنهم لم يحققوا أي شيء وقد أضاعوا حياتهم وأحلامهم إلى الأبد.

اقرأ أيضاً: كيف تقول لا بلباقة؟

ثانياً: أتمنى لو أني لم أعمل بهذا الجهد

لاحظت الكاتبة أنّ هذه الأمنية كان يرددها الرجال أكثر من النساء، فقد حرمهم العمل طوال الوقت من متعة الجلوس مع أفراد عائلتهم وأصدقائهم وحرمهم من فرصة الاهتمام بآبائهم وأمهاتهم، فقد توصلوا لحقيقة مؤلمة أنّ المال الذي جمعوه خلال حياتهم لم يجلب لهم لحظات السعادة الحقيقية والوظيفة المرموقة التي حصلوا عليها فقدت بريقها وهم على مشارف الموت.

ثالثاً: أتمنى لو كانت لدي الشجاعة لأعبّر عن مشاعري

الكثير من المرضى ندموا لأنهم كانوا متحفظين على مشاعرهم بحجة أنّهم لا يريدون الدخول بمشاكل، أو أن العادات الاجتماعية لم تسمح لهم بذلك، واكتفوا بأن يعيشوا حياة تقليدية مملة حارمين أنفسهم من متعة التعبير عن النفس واستغلال إمكانياتهم وقدراتهم التي كانت من المحتمل أن تغيّر حياتهم جذرياً، وهذا ما ضاعف عذابهم وهم على فراش الموت.

رابعاً: أتمنى لو حافظت على علاقتي بأصدقائي

نصادف في حياتنا أناس كثيرين لكن لا شيء يعادل صديق قديم وفيّ يحبك بصدق ولا ينتظر منك المقابل على ذلك، هذه الحقيقة تتجلى بوضوح الشمس حين يقترب الموت من المرضى عندها يشعر معظمهم بأنهم لم يبذلوا الجهد الكافي للحفاظ على روابط صداقاتهم ولم يحاولوا حتى مسامحة الناس الذين أحبوهم بإخلاص، وهم الآن على سرير الموت وحيدين لا صديق إلى جانبهم ولا خليل.

اقرأ أيضاً: 6 نصائح بسيطة لكسب المزيد من الأصدقاء في الحياة

خامساً: أتمنى لو كنت تركت نفسي لتكون أكثر سعادة

أكثر الأشياء التي ندم عليها المرضى أنهم قضوا سنين طويلة وهم يعيشون بسعادة زائفة، لقد كانت حياتهم رتيبة لم يستطيعوا أن يحققوا أحلامهم ولم يستطيعوا أن يعبروا عن آرائهم فقد كان همهم الوحيد إرضاء الناس وحتى إرضائهم لم ينجحوا به، وهم الآن على سرير الموت غير راضين عن أنفسهم ويتمنون لو يرجع بهم الوقت حتى يعيشوا السعادة الحقيقية.

 

إذا كنت تفعل أحد هذه الأشياء توقف عزيزي عن ذلك مباشرة وحاول أن تعيش حياتك كما يحلو لك، واسعى لتحقيق كل أحلامك وأمانيك، وعبر عما بداخلك من آراء ومشاعر، بذلك فقط ستتمكن من العيش بسعادة إلى آخر العمر.


المقالات المرتبطة