يقول العالم المبدع ألبرت أينشتاين أنّ (الخيال أهم من المعرفة)، فعلى الرغم من حاجتنا للمعرفة إلا أنّ الاكتشافات العظيمة والاختراعات العبقرية لم تأتي من المعرفة فقط، بل لعب الخيال دوراً رئيسياً في الوصول إليها، فالأشخاص الناجحين يقضون ساعات طويلة وهم يسبحون في أعماق خيالاتهم بهدف الوصول لفكرة إبداعية متميّزة ومختلفة، ولأن التخيّل حاجة ضرورية في الحياة سنقدم لك عزيزي بعض النصائح التي تساعدك على توسيع خيالك.

النصيحة الأولى: فكّر بطريقة إيجابية

إذا كنت محاطاً بمجموعة من الأفكار السلبية من الطبيعي ألا تتمكّن من الوصول للحظة التخيّل، لذلك حاول أن تستبدل الأفكار السلبية بأخرى إيجابية فهي ستساعدك على رؤية الأشياء من منظور آخر وهذا ما يُسهم في توسيع خيالك.

النصيحة الثانية: حدّد رسالتك في الحياة

احضِر ورقة واكتب عليها الأهداف التي تريد من خلالها إيصال رسالتك في الحياة، ثم حاول أن تتخيّل أهدافك بتركيز وتمعّن مستخدماً كل حواسك، وفكّر كيف ستقوم بتنفيذها، وما هي الأساليب التي ستتّبعها، سيُساعدك هذا على توسيع خيالك وتحقيق رسالتك في نفس الوقت.

النصيحة الثالثة: تعلّم العزف على أحد الآلات الموسيقية

العزف على الآلات الموسيقية يتطلّب نشاطاً ذهنياً كبيراً لأنك تستخدم في نفس الوقت يدك في العزف وعيونك في قراءة النوتة وهذا ما يعمل على إنشاء وصلات عصبية جديدة في الدماغ ويدفعك على التفكير بتمعّن ما يسهم في تحفيز الخيال، لذلك من المهم أن تتعلّم العزف على الآلات الموسيقية.

النصيحة الرابعة: ممارسة ألعاب العقل

السودوكو، الكلمات المتقاطعة، الألغاز، والأسئلة والأجوبة وغيرها من الألعاب العقلية تساعد في تنشيط الدماغ وتقوية الذاكرة لأنها تدفع الشخص على التفكير بالحلول وتحليل المعطيات من أجل استخلاص النتائج، وهذا ما يسهم بشكل كبير في توسيع خيالك.

النصيحة الخامسة: اذهب في نزهة للغابة

بدلاً من قضاء وقت الإجازة في المنزل حاول أن تذهب في نزهة للغابة، سيتيح لك هذا فرصة الجلوس بعيداً عن ضوضاء المدينة وصخبها وتلوّثها، حاول أن تتنفس بعميق وتأمل الطبيعة من حولك، سيُشعرك هذا بالراحة والسكينة لتنطلق في بحر أفكارك وخيالاتك.

النصيحة السادسة: قراءة القصص الخيالية

قراءة الكتب بجميع أنواعها يسهم في تنشيط الدماغ وتوسيع الخيال، لكن عندما يكون محتوى الكتاب قصة خيالية مليئة بالأحداث والوقائع المتشابكة فهذا يدفعك لتخيلها كمحاولة منك لفهم ما يجري والتنبؤ بما سيحدث في نهاية القصة.

النصيحة السابعة: تابع الأفلام الوثائقية التجريبية

وهي التي تشمل مختلف أنواع الفنون كالرقص، والرسم، والتصوير الفوتوغرافي، والنحت وعناصر من الأدب القصصي هذا النوع من الأفلام يحفز خيال المشاهد، كما أنّ الأفلام التي تتناول معالم الطبيعة والحيوانات والقصص التاريخية تدفع على التفكير والتأمل وهذا ما يسهم في توسيع الخيال.

النصيحة الثامنة: تعلّم هوايات جديدة

يساعد تعلم هوايات جديدة على تشغيل مناطق متعددة من الدماغ وهذا ما يسهم في تنشيطه وتحفيز الخيال والتصور لذا احرص على تعلم هواية الرسم الزيتي أو الرسم على الرمال، تصميم الأزياء، النحت على الخشب أو الطين، ستوسع الهوايات خيالك وستتولد بداخلك الكثير من الأفكار الملهمة.

اقرأ أيضاً:

الخيال جزء من العملية الإبداعية ووسيلة هامة للوصول إلى أهم الاكتشافات والاختراعات لذا احرص عزيزي على الاستعانة بالنصائح السابقة فهي ستساعد على توسيع خيالك.