من الطبيعي أن يشعر الإنسان بشيء من الحزن والتعاسة في الحياة نتيجة ظروف العمل الصعبة والظروف الاقتصاديّة العامة التي يشهدها عصرنا الحال، ولكن يجب ألا يستسلم لتلك المشاعر الحزينة أو أن يرضخ لها، لهذا ومن خلال السطور التاليّة سنرشدك لمجموعة من النصائح البسيطة التي يجب أن تتقيّد بها لتملأ حياتك بالبهجة والسعادة.

أولاً: لا تتردّد في طلب المساعدة

في حال كنت تشعر بالحزن الشديد في الحياة ننصحك بأن تطلب المساعدة من أحد الأشخاص الذين تثق بهم، وذلك لكي يُقدموا لك الدعم والمساعدة التي ستشعر بواسطتها بشيئٍ من البهجة والسرور.

ثانيّاً: ثق بالله تعالى

لكي تنجح في القضاء على كل مشاعر الحزن والتعاسة في الحياة، عليك أن تثق بالله سبحانهُ وتعالى، وأن تتوجه إليهِ بالدعاء الصادق والخالص، وتأكد بأنّك كلّما تقربت من الله كلّما زادت سعادتك في الحياة.

ثالثاً: ثق بنفسك

لتتخلّص من مشاعر الحزن والتعاسة في الحياة، عليك أولاً أن تثق بنفسك وبقدرتك على تحقيق السعادة لنفسك وللآخرين، وثق كذلك بأنّك تمتلك العديد من القدرات الكبيرة التي ستنجحُ من خلالها في تخطّي كل العوائق والحواجز التي تقف في طريق سعادتك وتمنعك من الإحساس بها.

رابعاً: درّب نفسك على الصبر

لكي تنجح في القضاء على كل مصادر الحزن والتعاسة في حياتك، عليك أن تتجمّل بالصبر، وذلك لأنّ الصبر هو مفتاحٌ لكل فرج ستنعم به مع الأيّام، وتأكدّ أيضاً بأنّ الشدة لا تدوم وبأن المستقبل يُخبئ لك العديد من الأشياء الجميلة.

خامساً: حافظ على أعصابك

مهما قست عليك الحياة عليك ألّا تفقد السيطرة على أعصابك، وأن تحافظ عليها قوية وصلبةً بدلاً من الانفعال والانهيار الذي يتسبّب بحزنك وتعاستك.

سادساً: تخلّص من الأفكار السلبيّة

لتنجح في القضاء على التعاسة التي تسبب لك الحزن، عليك أن تتخلّص من كافة الأفكار السلبيّة التي تسيطر على عقلك ومخيلتك وتمنعك من رؤية الجانب الإيجابي في الحياة، وأن تبتعد كذلك عن الأشخاص السلبيين الذين يلعبون دوراً مهماً في تعاستك، وتقرّب فقط من الأشخاص الإيجابيين الذي يُضفون لحياتك الفرح والبهجة.

سابعاً: كرّر العبارات التحفيزية

لتنجح في الحصول على السعادة المطلقة في الحياة، ولتقضي على كل الأفكار التي تسبب لك الحزن، عليك أن تواظب يوميّاً على تكرار بعض العبارات التحفيزية بينك وبين نفسك كأن تقول أنا سعيد، أنا لستُ حزيناً، أنا سأعمل لإسعاد نفسي، لن أسمح للتعاسة بأن تسيطر على حياتي.

ثامناً: مارس التمارين الرياضيّة

لتحافظ على معنوياتك مرتفعةً طوال الوقت، ولتقضي على كل المُسبّبات التي تصيبك بالحزن والتعاسة، عليك أن تحرص على ممارسة التمارين الرياضيّة اليوميّة التي تساهم في تحريض الحسم على إنتاج هرمون السعادة، ومن الأفضل أن تمارس الرياضة في الصباح الباكر وفي الهواء الطلق.