لا يختلف اثنان على أنَّ ممارسة العلاقة الحميمة أمرٌ جيد، وذلك لعددٍ لا حصر له من الأسباب التي لسنا في صدد ذكرها الآن، إلَّا أنَّنا نشعر في بعض الأحيان بأنَّ العملية ليس ممتعةً إلى هذا الحد، وهذا أمرٌ طبيعي. ولكن إذا كنت ترغب في الاستمتاع بهذه العملية، فثمَّة العديد من الأشياء البسيطة التي يمكنك القيام بها لتحسِّن قدرتك الجنسية. إليك بعض الطرائق البسيطة لتحسين القدرة الجنسية.

1- النوم:

يقول "براد دافيدسون" (Brad Davidson) خبير اللياقة وأخصائي التغذية وصاحب كتاب "21 يوماً لإعادة ترتيب النظام الغذائي" (The Stark Naked 21-Day Metabolic Reset): "نعلم جميعاً أنَّه لكي نمارس الجنس يجب علينا أن نكون مفعمين بالطاقة، ولكن الذي لا يعيه العديدون أنَّهم عندما لا يتناولون الطعام المناسب ولا ينامون بما فيه الكفاية فإنَّ ذلك يجعل أجسادهم تفتقر إلى هذه الطاقة". ويضيف "دافيدسون" قائلاً: "أنصحك بالنوم ما بين 7-9 ساعات كل ليلة بعيداً عن الأجهزة الإلكترونية لأنَّ هذه الأجهزة تطلق أشعةً زرقاء تؤدي إلى منع إفراز هرمون الميلاتونين. كما أنَّ عدم النوم بعمق يؤثر بشكلٍ سلبيٍّ جداً في هرموناتك، وبشكلٍ خاص في مستويات التستوستيرون. حيث تُظهر العديد من الدراسات أنَّ النوم لأربع ساعات فقط في الليلة الواحدة يمكن أن يؤدي إلى انخفاض مستويات التستوستيرون الكلية بنسبة 60% في الصباح الآتي مقارنةً مع مستويات التستوستيرون عند النوم لثماني ساعات".

2- الطعام:

من المهم تناول البروتينات والدهون الصحية في وقت مبكر من اليوم للحفاظ على مستويات عالية من الطاقة. يقول "دافيدسون": "أنا أنصح بتناول البروتينات من خلال لحم البقر المُغذَّى طبيعيَّاً، أو البيض، أو السمك، أو الدجاج إضافةً إلى الدهون من خلال زيت جوز الهند، وزيت الزيتون، والأفوكادو، وغيرها. ستبقيك هذه الأطعمة ذات التأثير المُجرَّب مفعماً بالطاقة خلال اليوم وجاهزاً لممارسة الجنس". أمَّا بالنسبة إلى الحلوى، فعليك بالشوكولا السوداء. لقد ظهرت العديد من النكات التي تتحدث عن أنَّ مذاق الشوكولا يضاهي ممارسة الجنس، ولكنَّ الشوكولا في إمكانها بالفعل تحسين الأداء الجنسي. يمكنك أيضاً تناول حبات الفراولة المغطسة بالشوكولا، حيث يقول الكاتب وأخصائي التدريب واللياقة "كريس ويلسون" (Chris Wilson): "إنَّ الشوكولا السوداء مليئة بالمركبات التي تعزز قدرتك الجنسية والتي من بينها المادة التي يُطلق عليها اسم "مادة الحُبّ" الفينيثيلامين (phenylethylamine) التي تعمل على زيادة إفراز هرمونَيّ الدوبامين (dopamine) والأنانداميد (anandamide) (مادة المتعة) في المخ، كما أنَّ مركَّبات الفلافونويدز (bioflavonoids) الموجودة في الشوكولا توسِّع أوعيتك الدموية، وهذا ما يحسِّن تدفُّق الدم، بينما يمنحك السكر الطبيعي الموجود في الفراولة المزيد من الطاقة".

3- الاسترخاء:

يمكن للشعور بالضغط أن يدمر الرغبة الجنسية عند الرجل، حيث يقول "دافيدسون": "عندما نشعر بالضغط تتأثر الهرمونات الجنسية عندنا، وهذا يؤدي إلى انخفاض مستوى التستوستيرون، وانخفاض التستوستيرون لا يؤدي إلى انخفاض رغبتنا الجنسية فحسب، بل وإلى ضعف قدرة الانتصاب أيضاً. للحصول على الانتصاب والحفاظ عليه يجب عليك أن تكون هادئاً". تأكَّد من أن تأخذ كامل وقتك في الاسترخاء، وليس من الضروري أن تتفقد بريدك الإلكتروني قبل خروجك من المكتب.

4- متابعة القنوات الرياضية:

تقول "ليزا سويت" (Lisa Sweet) صاحبة كتاب "رعشات الجماع التي ستجعلها ترتجف" (Orgasms That Will Make Her Toes Curl): "تزيد حالة الترقُّب التي نعيشها في أثناء متابعة مباريات فِرَقِنا من مستويات التستوستيرون عند الرجال والنساء (خلص الباحثون إلى هذه النتيجة بعد إجراء دراسات على لاعبي كرة القدم الإسبان خلال كأس العالم لكرة القدم في العام 2010)". حسناً، نحن لسنا متأكدين من أنَّ مشاهدة مباراة اليوم ستجعل أصابع قدميها ترتعش بالفعل، ولكن ذلك ربما يحسِّن قدرتها الجنسية...

5- التمرُّن:

يقول "أندريا سيرتاش" (Andrea Syrtash) خبير العلاقات وصاحب الكتاب الصوتي "إنَّه غير مناسب لكِ (وهذا شيء جيد)" (He's Just Not Your Type (And That's a Good Thing)): "يُعَدُّ التمرُّن طريقةً رائعة لتحسين قدرتك الجنسية لأنَّ النشاط الجسدي يزيد من تدفق الدم، وهذا بدوره يجعل ممارسة الجنس أكثر إمتاعاً. كما يزيد التمرُّن أيضاً من مستويات الإندورفين (endorphins) الذي يمنحك المزيد من الطاقة ويعطيك شعوراً جيداً".

6- الترتيب:

ربما كنت معتاداً على العيش في بحرٍ من الفوضى عندما كنت طالباً في الجامعة، ولكنَّ الوضع تغير الآن، ولم يعد من المثير ممارسة الجنس في جوٍّ من الفوضى. يقول "ديليبيان" (Dellepiane): "احذر من ألَّا يكون سريرك مرتباً، وأبعد أيَّ شيءٍ يبدو غير مناسبٍ إذا كان لا يتماشى مع الأجواء". فليس ثمَّة ما يعكِّر الأجواء الحميمية أكثر من صناديق البيتزا المبعثرة على الأرض.

7- اختيار الموسيقى المناسبة:

إنَّ الموسيقى هي أفضل ما يجعلك في مزاجٍ ملائم لممارسة الجنس، حيث يقول "ديلبياني": "هل ترغبان في ممارسة الجنس بشكلٍ أكبر؟ قوما باختيار الموسيقى التي تجعل مزاجيكما مناسباً لممارسة الجنس".

8- تعزيز النشاط:

يقول "دافيدسون": "إنَّ الكبد هو اللاعب الرئيسي في النظام الغذائي، وعندما لا يؤدي عمله بشكلٍ صحيح فإنَّ ذلك سيؤثر في هرموناتك، وبالتالي سيتأثر نشاطك بشكلٍ كبير". ولجعل إنزيمات الكبد تعمل بشكلٍ طبيعيٍّ جرِّب استراتيجياتٍ بسيطة كشرب مياه الليمون الدافئة في الصباح قبل تناول أي شيء، وشرب كمية من الماء تعادل نصف وزنك كل يوم، وتناوُل المزيد من الخضراوات التي تنتمي إلى الفصيلة الصليبية مثل الكرنب، والجرجير، والقنَّبيط، والبروكلي، والـ "بوك تشوي" (أو الملفوف الصيني) وذلك لأنَّها تحوي أنواعاً خاصة من الأحماض الأمينية التي تساعد الكبد على طرد السموم. يقول "دافيدسون": "من الفوائد الإضافية لهذه النباتات أنَّها تساعد على تنظيم الأستروجين وهو ما يجعل التستوستيرون في مستوياته المثالية".

9- الأدوية العشبية:

لقد استخدم "دافيدسون" الأعشاب مع عملائه من أجل زيادة الرغبة الجنسية لديهم. من بين هذه الأدوية "سوبر أكس" (Super-X by Dr. Chi) وهو مُنتَجٌ نباتيٌّ صيني يحوي مكونات تَبيَّن أنَّ لها تأثيراً إيجابياً جداً على الرغبة الجنسية وفي إمكانها أن تزيد من مستويات التستوستيرون. ثمَّة مُنتَجٌ آخرٌ أيضاً يُدعى "باناكس جينسينغ" (Panax Ginseng) والذي يعزز الطاقة ويزيد من إفراز الهرمونات. كما ثمَّة منتجٌ يدعى "كورديسيبس" (Cordyceps) وهو مكوَّنٌ بشكلٍ أساسي من نوع من أنواع الفطور تبين أيضاً أنَّه يزيد الرغبة الجنسية والخصوبة".

إحدى الأعشاب التي تساهم في زيادة الرغبة الجنسية بشكلٍ كبير هي "جذور الماكا"، حيث يقول "مانويل فيلاكورتا" (Manuel Villacorta) صاحب كتاب "إعادة الحيوية للجسم بشكلٍ كامل: حمية الأطعمة البيروفية الغنية" (Whole Body Reboot: The Peruvian Superfoods Diet): " تُستخدم "الماكا"، وهي عبارة عن جذرٍ ينمو في جبال الأنديز في البيرو، كدواءٍ يساعدك على استعادة التوازن بشكلٍ كامل. ومن أبرز الفوائد التي تتمتع بها "الماكا" تعزيز الطاقة، والرغبة الجنسية، والانتصاب. فقد أظهرت الدراسات أنَّ "الماكا" تعمل على تنشيط الغدد الصم، وهذا ما يؤدي إلى تحسين الأداء الجنسي عند الذكور". من بين بعض المستحضرات التي تستخدم "الماكا" (YouthH2O) و(LA Star Greens Perfect 10 Super Food).

10- مراجعة الطبيب:

إذا كنت تعاني من انخفاض في القدرة الجنسية – وخاصةً إذا كنت تشعر بأنَّ هذا الانخفاض حاد – راجع طبيبك. حيث تقول الطبيبة "أساندرا": "يمكن أن يكون للحالات المَرَضية مثل ارتفاع ضغط الدم، والسكَّري، وانخفاض مستويات التستوستيرون، وغيرها تأثير سلبيٌّ في القدرة الجنسية، ومن الممكن أن تؤثر هذه الحالات في جوانب أخرى من حياتك أيضاً. إلَّا أنَّ الذهاب إلى الطبيب وإجراء حوارٍ صريحٍ معه يمكن أن يكون له أثرٌ إيجابيٌّ كبير. فإذا تبيَّن للطبيب أنَّك تعاني من انخفاضٍ في مستويات التستوستيرون، راجع طبيباً اختصاصياً ليركِّز على هذه الحالة. حيث يمكن في هذه الحالة إجراء علميةٍ تُدعى بعملية استبدال التستوستيرون وهي عملية آمنة وفعالة، ولكنَّها تتطلب إشرافاً طبيَّاً دقيقاً ومراقبةً منتظمة، وأفضل من يقوم بذلك هو الطبيب الاختصاصي".

 

المصدر