يسعى آباء العالم على تربية أطفالهم وصقل شخصيتهم ليكونوا أشخاصاً ناجحين في المستقبل ويتركوا بصمة إيجابيّة في مسيرة التطور والتقدّم العلمي الذي يشهدهُ عصرنا الحالي، ولكي تساهم أنت كذلك في صقل شخصية طفلك ليكون من أهم وأكبر رجال الأعمال في العالم لابُدّ من أن تزرع فيه مجموعة من المهارات الضروريّة التي سنعرفك على أهمها من خلال السطور التاليّة.

أولاً: الثقة بالنفس

تعتبر الثقة بمثابة الحجر الأساسي الذي تُبنى عليه شخصية الطفل وذلك منذ مراحل حياته الأولى، لهذا عليك أن تسعى لبناء شخصية طفلك عن طريق:

  1. أن تكون قدوةً حسنة بالنسبة له.
  2. تشجيعهُ على إظهار مهاراته والإيمان بها.
  3. السماح له باتخاذ القرارات الخاصة.
  4. السماح له بابتكار الأفكار الجديدة وتشجيعه.
  5. عدم المبالغة في عقابه عندما يُخطئ.
  6. عدم مقارنته مع أصدقائه وإخوته.
  7. تشجيعه وتحفيزه بشكلٍ دائم.

ثانيّاً: قوة التحمّل

لكي تجعل طفلك قويّاً في الحياة وتشجعهُ على تحمل الصعاب عليك أن تُنمي قدرته على تحمّل المسؤوليّة وعلى التأقلم مع مختلف الظروف التي تمرُ عليه، ويكون ذلك عن طريق التزامك بالخطوات التالية:

  1. السماح له بالتعبير عن عواطفه وعدم الاستخفاف بها.
  2. التخفيف من حدة خوفك على طفلك ومنحه مساحةً من الحريّة.
  3. السماح له باللعب مع أصدقائه خارج المنزل ولكن بشكلٍ معتدل.
  4. توكيله ببعض الأعمال اليوميّة داخل المنزل كترتيب غرفته.
  5. السماح له بالخروج بشكلٍ مفرد لشراء بعض الحاجات للمنزل ولكن تحت مراقبتك.

ثالثاً: حل المشاكل

يجب عليك أن تمنح طفلك فرصةً ليحل جميع المشاكل التي تعترضه في المدرسة ومع أصدقائه لوحده ودون أي تدخل منك، وهذا لكي يتعلم فن الاعتماد على النفس، ويكون ذلك عن طريق التزامك بالخطوات التاليّة:

  1. منحهم مجموعة من الخيارات التي تساعدهم على حل مشاكلهم.
  2. دعم الطفل ودعم خياراته بشكلٍ دائم.
  3. تنمية الفكر الإبداعي لدى الطفل.

 رابعاً: التخطيط

يجب أن تساعد طفلك على وضع أهدافه منذ المراحل الأولى من حياته، على أن تكون تلك الأهداف مناسبة للمرحلة العمريّة التي يعيشها، ويكون ذلك عن طريق التزامك الخطوات التاليّة:

  1. وضع جدول زمني لمساعدة طفلك على تدوين أهدافه والسعي لتحقيقها.
  2. تعليم الطفل بأنّ الوصول إلى تلك الأهداف يعني الانتصار والفوز.
  3. رواية بعض قصص الناجحين له بطريقةٍ تتناسب مع عمرهِ.
  4. تقديم الهدايا التشجيعيّة لهُ عندما يقوم بأي عملٍ ناجح مهما كان بسيطاً.

 

هذه هي المهارات الأساسيّة التي يجب أن تزرعها في عقل طفلك، لتحقق حلمكً وحلمهُ في الوصول إلى النجاح ليكون من أكبر رجال الأعمال في المستقبل.